جربي البحث عن : موضة ,أزياء , ريجيم


  • صفحة 2 من 11 الأولىالأولى 123456 ... الأخيرةالأخيرة
    النتائج 8 إلى 14 من 71

    الموضوع: روايه انجبرت فيك ماتوقعت احبك واموت فيك كامله

    1. #8
      الصورة الرمزية فطوم بنت ابوي
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : Jul 2011
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 81168
      بِلّدُيِ :
      شَأٌرُڳًتً : 408
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 29
      مّنُتًدَأٌيً : اسرار البنات
      حَأِلٌتًيً : انسة
      مًزٌأِجًيً :
      نّقُأٌطُيّ : 10
      Array


      .. البارت الثالث
      كانت تحس بتعب وبإرهاق وبجووع .. خذا لها من يومين وهي على لحمبطنها .. فسخت عبايتها و على طول رمت كل ثقلها على الكرسي من التعب والإرهاق وغمضتعيونها ..

      ما حست إلي بيد تسحبها بقوة حتى إنها حست ذراعها راح تنجلع منمكانها .. فتحت عيونها بهلع وخوف .. وما وعت إلااا بكـــــــــــــــف قوي .. منقوته انطبعت الأصابع على خدها الناعم

      حطت يدها على خدها الأيمن .. وهيبحالت صدمه مو مستوعبه شي

      سعود وهو يصرخ في ويها : من الحمااااااارالحيـــــن هاااااا .. هذا درس لج علشان مرة ثانية تثمنين الكلااام قبل لاا تقولينه
      ما قدرت تمسك دموعها وصارت تصيح بحرقة وبقهر من الظلم إلي هي عايشة فيــــــه

      ..
      تركها و دخل غرفة النوم وهو معصب .. سعود وهو ينسدح على السرير .. بصوتهامس: هذا إلي ناقص بعد بنت فقر تقول عني **** .. قال شنو قال ملااك .. أي ملااكيايبا الله يهداك .. هذا بس شكل لكن يبين عليها من تحت لي تحت خوب لو هي سنعه كانما رضت تاخذ واحد كبر أبوها .. إلاا علشان البيزات .. صج بنت فقر

      قام منحيله وهو يحس إنه جوعان .. رفع سماعة التلفون وطلب العشا .. وبعدها على طول راحالحمام (انتوا والكرامة) خذ له شاور سريع منعش و بعدها طلع وهو لاابس بجامة مقلمةعلى طول بأبيض وأسود .. سمع صوت طق الباب عرف إنهم يابوا العشا ..

      طلع منالغرفة جافها للحين قاعده وتصيح على الكنبة .. ما عطاها أي اهتمام وراح فتح الباب وخذ العشا ..

      ..
      كانت منزله راسها ودموعها أربع أربع .. حست فيه وهو طالع منالغرفة و يمر عليها .. وانقهرت أكثر إنه خذ العشا وصار ياكل ولاا كأنه مسوي شي ولااوفوق هذا كله حتى ما تكرم وقال لها تفضلي .. وهي إلي خذالها يومين على لحم بطنها

      كانت تطالعه لما هو ياكل ومنزل عيونه .. وأول ما يرفع عيونه على طول هيتنزل عيونها .. كانت تشم ريحة الأكل وتحس بجووووع مو طبيعي .. وبطنها بدى يطلعأصوات بعد مو صوت .. حست بالإحراج وعلى طول قامت من مكانها وراحت الحمام (إنتواوالكرامه) علشان ما يقعد يتشمت فيها ويذلها .. وهي عندها لو تموت من الجوع ولااإنها تاكل من الأكل إلي هو أكل منه .. تحس بالقرف منه ومن أي شي يجوفه ويلمسه لدرجهإنها منقرفه من نفسها لأنه مسكها .. صارت تغسل يدها و ويها كأنه جرثومه مسكتها .. بعدها طلعت جافته قاعد وحاط رجل على رجل .. وقاعد يفرفر في التلفزيون .. حست بقهرلأنها تبي تنام .. وهو قاعد يطالع التلفزيون ..

      رنيم في نفسها "مو كفايهإنه متعشي من دون ما يعطيني بال .. ربي ينتقم منك على ظلمك .. بس الحين أنا شاسويجوعااانه حدي وفي نفس الوقت في عيني نوم وأبي أرقد .. يا رب صبرني على ما بليتنيفيه"

      ..
      بعد تفكير دام دقايق .. قررت تنام على الكنبة وتسين له (يعني ماتعطيه بال) .. طبعاً بعد مالبست بجامة وردية فيها رسمت دبدوب لونه بنك .. كانتمطلعتها كيوت خصوصاً إنه شكلها يوحي بأنها طفلة .. راحت على طول رمت روحها علىالكنبة علشان تنام

      سعود بنص عين وبسخرية: شوي شوي كسرتي الكرسي .. حشى موبنت .. اي ما عليج شرها بنت فقر متخرعه

      حست بالإحراج والقهر من كلامه .. بسحاولت ما تبين له هالشي وعلى طول غمضت عيونها علشان تنام .. بس سعود انقهر لأنهاسينت له .. قام و رفع على صوت التلفزيون على آخر شي .. فتحت عيونها بتعب وهي تناظره .. جافته يطالع و واضح عليه الإندماج .. تنهدت بتعب وغمضت عيونها .. وعلى طوووووولناااامت ولااا كأنه في ازعاج .. من التعب نامت وهي مو حاسه بـ شي

      ..
      توقعإنها راح تتكلم وتطلب منه يقصر على الصوت بس انتظر وانتظر وهي أبد .. ناظر فيهاجافها في سابع نومه .. صار يتأمل ملامحها من دون ما يحس بالوقت .. كان يجوف شعرهاالأسود سواد الليل الناعم وهو مبعثر .. حواجبها المرسومين رسم .. عيونها إلي واضحعليها الوساع .. ارموشها الكثيفة .. خشمها الصغير .. شفايفها المتوسطة ومليانة .. كانت بقمة الجمال .. كانت فعلاا ملااك .. سعود بهمس: مستحيل تقدرين تخدعيني بـ شكلج .. لأنه كل أوراقج مكشوفه

      طفى التلفزيون وراح على طول لـ غرفة النوم ونام

      ..
      اليوم الثانـــي ..

      كانت أشعة النور تتسلل وتداعب عيون رنيم .. إلي على طول قامت من صار النور على عيونها .. قامت وهي تتثاوب وعدلت ملاابسهاالمعفوسه .. ورتبت شعرها .. وعلى طول توجهة للحمام (إنتوا والكرامه) .. بعدها طلعتورجعت انسدحت على الكنبة .. تحس بضعف في جسمها من الجووع .. خذالها يومين مو ماكلهشي .. وهي منسدحه وتتأمل الصالة سمعت صوت دق الباب .. على طول نقزت وراحت تبي تفتح .. بس انصدمت بطلعت سعود من غرفة النوم وهو لاابس وشكله من زمان صاحي وهي إليتوقعته للحين راقد ..

      طلع و جافها قايمة متوجهه للباب .. طالعها بنظرةارعبتها وعلى طول نزلت عيونها .. سعود بحده: دخلــــي داخل

      دخلت داخل تبدلملاابسها وتضبط نفسها .. لبست لها قميص أحمر حرير بدون أكمام .. وبطلون جينز أسود .. لمت شهرها ذيل حصان وحطت لها كحل ومرطب وتعطرت بعطرها المفضل .. قامت وطلعت منالغرفة .. وانصدمت .. كان قاعد يتفطر ولاا على باله .. حست بالقهر منه .. وعلى طولبدون أي تفكيـــر راحت جلست يمه وسحبت الأكل وصارت تاكل

      سعود وهو رافعحاجب: بإذن منو تاكلين أكلي

      رنيم وهي تاكل بشهيه: والله مشكلتك كان طلبت ليوأنت تعرف إني من يومين مو ماكله شي وقاعده على لحم بطني

      سعود وهو يسحبالأكل من يدها: حتى ولو .. لاازم تستأذنين

      رنيم بقهر منه وترجع تسحب الأكل: لو سمحت

      وعلى طول صارت تاكل بشهيه وهي مو مهتمه .. سعود ما قدر يمسك ضحكتهعلى طريقة أكلها : ههههه شوي شوي لاا تاكلين يدج بالغلط هههههههههه

      رنيم: ............... << تاكل وله على بالها

      ..
      بعد ماخلصوا أكل .. قامسعود يغسل يده .. وبعدها رنيم قامت لمت الصحون وراحت تغسل يدها .. وهي في الحمام (انتوا والكرمه) سمعت صوت الباب يتسكر .. طلعت من الحمام .. وراحت الصالة .. استغربت مو سامعه صوت ..

      رنيم: أكيـد هو إلي طلع .. هههههه والله ذكيه يعنياذا مو هو منو عيل هههههه

      شغلت التلفزيون وصارت تطالع بملل وهي تفرفر فيالقنوات .. طافت ساعة .. ساعتين .. خمس .. وهي على نفس حالها وسعود طالع .. رنيم ماحست بنفسها إلااا وهي راااااقده

      ..
      كان يفتر في الشوارع فرنسا يحاول ينسىهمه وإلي صار له .. يحاول ينسى القهر إلي في قلبه .. و ينسى بس مو قادر .. مو متصورإنه هو إنجبــر على شي ما يبيه .. من يوم وهو صغير ما انفرض له شي من غير رضاه .. والحين يوم كبر وصار عمره 28 سنة ينجبر على زوااااج .. كانت صدمــة له وهو للحين مومستوعب .. ولاا والمشكله بنت صغيــرة عمرها ما تجاوز 19 سنة

      سعود وهو يمرريده على شعره الاسود الناعم : هذا آخرتي آخذ ياهل آآآآه يا القهررررر .. بس أنا راحأراويج يا رنيـم راح أخليج تكرهيــــن اليوم إلي وافقتي على أبوي .. والله لااتدفعيــــن الثمن يا بنت الفقررر

      رفع يده يجوف الساعة إلي كانت 4 ونص العصر .. سعود وهو يضرب جبينه: الله الوقت مر وأنا ما حسيت فيه ..

      ركب سعود سيارةتاكسي و رجع الفندق .. فتح الباب ودخل جاف التلفزيون مشتغل ومافي أحد في الصالة .. سعود في نفسه "ويــن راحت ذي"
      ..
      مشى لعند التلفزيون يبي يطفيه .. جافها راقدهوكانت تبتسم ..

      سعود بهمس : شكلها تحلم حلم حلو هــه

      ما يدري ليشحب يخرب عليها نومتها .. هو مقهور وهي نايمة براحة ولاا على بالها .. ابتسم بخبثوراح خذ ماي من الثلاجه .. ورجع لها .. وكب الماي كله على راااااسها .. قامتمفزوووعه ومتخررعه

      سعود: ههههههههههههههههههههههه

      حست بالقهر منهبس خافت تصارخ عليه أو تقول شي ممكن إنها تندم عليه .. فما قدرت تعبر عن إلي فيهاغير بدموعها .. نزلت دموعها على خدها وقامت وعلى طول راحت للحمام (انتوا والكرامه) .. بعد ربع ساعة طلعت .. ودخلت الغرفة بتردد .. فتحت الباب كان النور مطفي ولعتالنور وكان مافي أحد ..

      رنيم : أكيـد الظالم قاعد في الصالة .. الله ينتقممنه

      راحت و غيرت ملاابسها .. لبست لها بدي أسود عادي مع بنطلون جينز أزرقغامج .. طلعت من الغرفة واحت الصالة .. ماجافت أحد استغربت ..

      رنيم: وينراح .. شكله رجع طلع يا رب روحه بلاا رده .. لااا أستغفر الله مو زين

      ..
      بعد خمسة أيام .. وهذا هو الحال ما تغير من ذاك اليوم و سعود يطلع من الفجر .. ومايرجع إلاا على الساعة 10 في الليل يرقد .. ورنيم طول هالأيام مجابله هالتلفزيون أوراقده .. ما عندها شي تسويه .. وطبعاً ما صار حديث أو موقف ما بينهم طول هالأيام .. طول الوقت تجاهل من الطرفين

      اليوم السادس يوم عودتهم للبحرين .. كانت مثل كليوم قاعده عند الدريشة تناظر شوارع فرنسا إلي ماتهنت فيها .. سمعت صوت الباب ينفتحعرفت إنه رجع .. بس ما لفت ولاا حتى عبرته توقعته مثل كل يوم على طول يدخل الغرفةينام .. بس صدمها لما نادها .. لفت عليه وهي تطالع كل مكان إلي عيونه

      سعودوهي يقعد على الكنبة بتعب: روحي جهزي أغراضج وأغراضي .. بنرجع البحرين

      علىطول اول ما سمعت بنرجع البحرين ابتسمت بمرح وسعاده .. وعلى طول راحت الغرفة تلمالأغراض .. بعد ما لمتهم وخلصت .. طلعت جافت سعود في نفس مكانه ما تغير ..

      رنيم بدلع عفوي ممزوج بمرح: خلصت ولميت كل الأغرااض

      طالع فيهالبرهه و بعدها هز راسه بمعنى "أوكي" .. رفع السماعه و طلب الغدا .. وكلها 5 دقايقإلاا الباب ينضرب .. قام سعود وخذ الغدا وناد على رنيم إلي راحت وقعدت في الغرفةعلشان تتجنب الكلاام معاه

      ..
      اول ما سمعته يناديها على طول راحت له .. جافته قاعد على طاوله الطعام .. ويأشر لها تيي تقعد .. راحت وقعدت بمسافه بعيده شويعنه وهي تحس ريحة الأكل دوختها .. ابتسمت وهي تجوف مالذ وطاب .. يات تبي تمد يدهاوتاكل .. بس استغربت لما مسك يدها لفت له بستغراب ..

      سعود وهو يهز راسه بـلااا .. وبعدها أشر على الصحن إلي كان على جهته .. وبسخريه: هذا أكل ناس العز و ماياكله إلااا الأغنياء .. وانتي بنت فقر وما تاكلين غير أكل الفقارة .. وطبعاً هذاهو أكلج .. وهذا هو أكلي

      طالعته بصدمه من تفكيره المتخلف .. حست بالإهانهبس حاولت ما تبين .. رنيم بكبرياء : عطني الصحن .. أحسن مافي أحلى من أكل الفقارة

      ابتسم بسخريه ومد لها الصحن إلي كان فيه خبز وجبن .. صارت تاكل وهي تدعي فيسرها "يا رب تغص بالأكل علشان مرة ثانية تعرف شلون تاكل أكل الأغنياء.. والله إنكحمااار و بخيــــل مستخسر علي لقمة عيــش .. عساك الماحي إن شااء الله"

      سعود وهو يكح : كح كح كح .. مد يده و خذ قلاص الماي وشرب .. سعود: أكيد منعيونج

      ابتسمت غصب عنها وهي فرحانه إنه الله استجاب دعوتها

      ..
      علىالساعة 5 ونص طلعوا من الفندق متوجهين للمطار .. إلي طارت فيهم على الساعه 6 ونصمتوجهه للبحريـــــــــن






    2. #9
      الصورة الرمزية فطوم بنت ابوي
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : Jul 2011
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 81168
      بِلّدُيِ :
      شَأٌرُڳًتً : 408
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 29
      مّنُتًدَأٌيً : اسرار البنات
      حَأِلٌتًيً : انسة
      مًزٌأِجًيً :
      نّقُأٌطُيّ : 10
      Array


      من عيوني اثنتين
      بليز ابغا اشوف ردود


    3. #10
      الصورة الرمزية فطوم بنت ابوي
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : Jul 2011
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 81168
      بِلّدُيِ :
      شَأٌرُڳًتً : 408
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 29
      مّنُتًدَأٌيً : اسرار البنات
      حَأِلٌتًيً : انسة
      مًزٌأِجًيً :
      نّقُأٌطُيّ : 10
      Array


      .. البارت الرابـــــــــــع
      على الساعة 5 ونص طلعوا من الفندق متوجهينللمطار .. إلي طارت فيهم على الساعه 6 ونص متوجهه للبحريـــــــــن

      وصلتالطيارة على أرض البحريـــن .. نزلت وهي تحس بالسعاده وأخيرا بتجوف أمها .. اليافتقدتها و افتقدت حنيتها .. سحبها من يدها وصار يمشي بسرعه وهي تمشي على نفس سرعته .. رنيم وهي تلهث من التعب: شوي شوي

      سعود بحده: سكتي ما أبي أسمع حسج

      راحوا مكان الشنط ينتظرون شنطتهم .. صاروا ينتظرون لمده طويله لأنه كانالمطار واايد عنهم ضغط من المسافرين .. انتظروا لمده ما تقارب بربع ساعه .. بعدهاخذوا شنطاتهم وهم طالعين وطبعاً إلي كان يجر الشناط هي رنيم ^^

      رنيم بصوتمنخفض شوي وبحراج وهي تطالع الشنط السفر إلي في يدها : سـ. سعود

      حس سعودبشمئزاز مجرد ما نطقت بإسمه .. ما يدري ليش بس كره أسمه في هاللحظة .. سعود بملل: خيررررر

      رنيم وهي تنزل عيونها : أبي أروح الحمام

      سعود وهو يتهفف: ما تقدرين تستحملين

      هزت رنيم راسها بـ لااا بخجل .. سعود وهو يمشي عنها : بسرررعه

      ابتسمت رنيم ومشت رايحه للحمام وسعود راح ينتظرها عند البوابة .. بعدها بـ 10 دقايق طلعت رنيم من الحمام (إنتوا والكرامه) وتوجهت لمكان سعود .. إليجافها وهي تجرب منه .. سعود: يلااا مشينا

      مشت معاه وهي تحس إنه في شي غلطقاعد يصير .. وفجأة .. رنيم: أبيـــــــه لاااا

      وقف سعود ولف بستغراب: شفيج !!

      رنيم: الشنط

      سعود وهو يطالع يدها الخاليه: وين الشنط؟؟

      رنيم: نسيتهم عند الحمام

      سعود بعصبية ونرفزة: عفيــة عليج شااطرة .. بالأول نتنقع لـ ربع ساعه ننتظر الشناط .. والحين تضيعينهم

      رنيم والدموع بدت تتجمع في عيونها: والله نسيت .. وبعدين كان أنت خذيتهم معاك لما رحتالحمام

      سعود بعصبية أكثر: خيرررر .. لااا أشتغل عندج ولاا أشتغل عندج

      مشى وهو متنرفز ودخل داخل متوجه لجهة الحمامات .. وطبعاً رنيم تلحقه .. وصلوا عند الحمامات وما حصلوا الشنط ..

      سعود وهو يناظر رنيم بغضب : وينهمهااا مو قايله هم هني

      رنيم وهي تهز راسها بخوف من عصبيته : اي والله .. شكلهخذوا الشنط

      قرب منها سعود وهو يحط يده على جبهتها وبعصبية و بحده: أناااأبـــي أعرف شنوو هني .. أشك إنه في مخ .. أنا بصراحه جفت غباء بس مثل غبائج عمررريكله ما جفت


      رنيم تحس نفسها خلااص مو قادرة تستحمل تمسك دموعها .. قعدتتصيح بشكل يقطع القلب << طبعاً مو قلب سعود ^^

      بعد ما راح سعود للمكتبوبلغهم بضياع الشنطة .. وطبعاً حصلوها .. لأنه واحد من الموظفين جافهم موجودين عندالحمامات وخذهم عندهم .. لأنه عرف إنه صاحبها مضيعها .. بعدها طلع سعود ورنيم منالمطار متوجهين للبيت .. طبعاً لـ فلة سعود

      وطول الوقت في السيارة .. سكوت × سكوت .. رنيم طول الوقت تفكر بأمها إلي وحشتها موت .. تبي تقول له يوديها بيتأهلها بس خايفة منه .. بس في الأخير تشجعت ..

      رنيم وهي تطالع الشارع: سعود

      سعود غمض عيونه لبرهه بشمئزاز: خيررررررر

      رنيم: أنا ....

      سعود بملل: أنتي شنوو خلصيني

      رنيم: ماما وحشتني ومن زمان عنها .. ياليت يعني .... (سكتت علشان تعرف ردت فعله بس هو ظل ساكت .. فقررت تكمل) .. ياليت تاخذني لبيت أهلي والله وحشوني خواني الصغار و ماما .. أنـ ..

      قاطعهاسعود بملل: خلاااص بس اووف حشى تقولين قصة حياتج .. فهمنا تبيني أوديج لأهلج

      سكتت رنيم وسعود بعد التزم الصمت .. رنيم محتارة الحين بوديها وله لااا .. خايفه تسأله وتحصل كم زفه ففضلت تسكت .. وكلها ربع ساعة جافت السيارة تدخل فريجهم .. عرفت إنه يايبها لبيت أبوها .. فرحت إلااا طارت من الفرح

      ..
      وقفتالسيارة عند باب بيت أبو رنيم ..

      سعود بملل: يلااا نزلي خلصيني

      رنيموهي تطالعه: ما بتنزل

      سعود وهو يهز راسه بـ لااا: هذا إلي ناقص بعد .. أقوولخلصيني

      فتحت رنيم باب السيارة وتوها بتنزل لفت له: مـ.. أممم متى راح تمرتاخذني

      سعود وهو يناظرها بنظرة ما فهمت مغزاها: ..... والله على حسب يمكنبعد شهر أو سنه .. ويمكن ما أمر عليج أبد

      هزت راسها وكان واضح عليها السعاده .. رنيم بعفوية: أبركها من ساعة .. باي

      طلعت وسكرت الباب .. راحت وخذتشنطتها من الصندوق .. وسعود للحين مو مستوعب إلي قالته ..

      سعود في نفسه "شنو قصدها أبركها من ساعة !! .. يا بنت الفقر أنا أراويج" ..

      نزل منالسيارة جافها مو موجوده ..

      سعود بقهر وكلمتها تتردد في مسامعه: أناأوريج
      توجه للباب البيت و ضرب الجرس .. فتح له أخو رنيم الصغير ..

      ليث: نهم (نعم)

      ابتسم سعود لأخو رنيم الصغير ونزل لمستواه: نعم الله عليك .. شنوأسمك يا الحلو

      ليث: أثمي البتل (أسمي البطل)

      سعود: ههههههه طيب يابطل منو داخل

      ليث و يناظر حلااوة المصاص إلي في يده: ماما و رنيووم و صنوح (ماما و رنيم و صلاح)

      سعود وهو يبوس ليث على خده: ههههه فديتكوالله

      ..
      دخل سعود داخل بعد ما عرف إنه مافي أحد غير رنيم وامها .. جافهاوهي ضامه أمها و تصيح .. وأم رنيم معاها

      ..
      رنيم وهي مو راضية تترك حظن أمهاو بشهاق: والله وحشتيني يا ماما .. وحشتيني مووت .. كنت أحسب الساعات والدقايقوالثواني علشان أجوفج وأرتمي في حظنج

      أم رنيم وهي تصيح: والله أنا أكثرر ياايمااا والله أنا أكثر ما تتصورين فرحتي فيج .. ربي يخليج لي وما يحرمنيمنج

      رنيم وهي تبتعد عن أمها: خلاااص ماما أنا راح أكون معاج .. إلااا ماقلتي لي وين بابا

      أم رنيم بقهر: حسب يالله عليه الظالم من يوم زوجج ما جفته .. أي أكيد رايح يلعب في الفلوس إلي خذها من أبو سعود .. ربي لااا يوفقه يوم إنهظلماج وزوجج واحد كبر أبوج

      رنيم وهي تمسح دمعه خانتها: الله يسامحه يا ماما .. بس ترى أنا ما أخذت أبو سعود

      أم رنيم بستغراب: شلون يعني

      توهارنيم بتتكلم .. إلااا بصوت سعود : السلاام عليكم

      لفوا لجهة الصوت .. رنيماستغربت لأنها توقعته مشى وهو قايل ما راح يدخل ..

      في نفسها "شلي غير رايكيا سعود .. الله يستر قلبي مو متطمن"

      أم رنيم بستغراب: منو أنت !؟

      رنيم تداركت الوضع: ماما هذا سعود ولد أبو سعود .. (وبغصه) زوجي

      أم رنيم في البداية ما أسوعبت .. بس بعدها ويها تهلل من الفرح إنهبنتها ما بتضيع حياتها مع شايب: يلااا هلااا و الله حياك يا ولدي حياك

      مشىسعود لعند أم رنيم وباسها على راسها إحتراماً لها .. على إنها مو واضح عليها إنهاوايد كبيرة بسن .. قعد وقعدت رنيم يم امها

      أم رنيم بفرح وسعاده ما توصف: حياالله من يانه زارتنه البركة .. توه ما نور البيت

      سعود وهو يبتسم : منور بـأهله يا خالتي

      رنيم كانت تطالعه وهي مستغربه منه ومن تغير مزاجه .. في نفسها "أول مرة أجوفه جذي .. طول الوقت مكشر ويسب فيني .. والحين يبتسم لـ ماما و يحبهاويحترمها .. والله زين طلعت تعرف الأصول يا سعودو ويا ولد الشايب"

      قطع عليهاسرحانها .. صوت أمها: أنا بروح أجهز لكم العصير

      رنيم على طول قامت : عنجماما

      راحت رنيم المطبخ تسوي العصير .. وأم رنيم جالسة مع سعود ..

      أمرنيم ببتسامه: إن شاء الله مرتاح مع رنيم .. ومو ملعوزتك معاها

      ابتسم سعودوفي نفسه "تخسي تلعوزني قولي أنا إلي بلعوزها" : لااا يا خالتي الحمد الله أنامرتاح وهي مرحتني على الآآآآخر

      أم رنيم: الحمد الله .. بس لاا تاخذ عليهاإذا سوت لك حركة ولاا قالت شي .. تراها بعدها ياهل .. يعني يبيلها طولت بال .. وأنتأكيد إستفسرت عن الجروح إلي في بطنها

      سعود استغرب !! .. بس ما حب يبين لهاإنه ما يدري شسالفه بمعنى آخر ما دخل عليها !!

      سعود وهو يرقع: أي صح شنوسالفه الجروح

      أم رنيم وهي تتنهد: آه .. يبيلها قعده السالفه بس بقول لكالمختصر المفيد .. أبوها الله لااا يوفقه هو السبب بكل شي عانته رنيم .. لدرجه إنهيات لها فترة صارت فيها مريضة نفسياً وكانت تجرح روحها .. في بطنها علشان لحد ينتبه .. وبصدفه أنا أكتشفت هالشي .. و بعدها خذيناها لدكتور طبعاً خالها هو إلي خذهالأنه أبوها الله لااا يبارك فيه ولاا في الساعة إلي خذته فيها .. كان مافي خير حتىلبنته

      قطع عليهم الكلاام دخول رنيم بصينية العصير .. رنيم وهي تمد الصنية لـسعود: تفضل

      خذ سعود العصير وهو ساكت:...........

      ما عطت أهميةللموضوع لأنها متعوده على اسلوبه الوقح معاها دوم .. وبعدها صارت السوالف بين رنيموأمها أكثر لأنه سعود أغلب الوقت ساكت وما يتكلم إلاا إذا وجب عليهالكلاام

      سعود وهو يقوم: يلااا يا خالتي إحنى نستأذن

      رنيم رفعت راسهابستغراب .. وفي نفسها "إحنى .. لااا شكله ما يعرف يفرق بين الفرد والجمعههههه"

      أم رنيم: تو الناس

      سعود وهو يبتسم: لااا وين .. لااازم أنروحعلشان نرتاح .. وبعدين بنروح لبيت ابوي

      أم رنيم وهي تبتسم: طيب خل رنيم معايالليله

      سعود كان بيوافق بس تذكر كلمة رنيم *أبركها من ساعة* .. على طول غيررايه

      سعود وهو يسحب رنيم لحضنة: لااا وين ما أقدر على بعدها عني .. ناويةعلي

      أم رنيم: ههههههه الله يخليكم لبعض إن شاء الله

      رنيم إرتجف قلبهامن حركته واحرجتها وفي نفس الوقت حيرتها .. وما عرفت شنو تسوي غير ترضخ للأمرالواقع

      بعدها طلعوا من بيت أبو رنيم و ركبوا السيارة

      سعود بحده: سمعيني زين يا بنت أمج .. لااا تصدقين روحج وإني فعلااا ميت فيج .. ترى ما أصريتعلى ييتج إلاا علشان أراويج .. (وهو يقلدها) أبركها من ساعة !!

      رنيم للحظةاستوعبت كل شي :...............

      حرك سعود السيارة متوجه لـ فلته .. بعد نصساعه تقريباُ وصلوا .. دخل السيارة لي عند باب الفلة إلي كانت بالنسبة لـ رنيمقصرررر من ضخامته ومن حلاااه





      سعود ما قدر يمسك ابتسامته الساخرة لما جافانبهارها : هذا وانتي بس جفتي بره عيل لو تدخلين داخل تستخفين هههههه

      طنشتهولاا عطته بال .. خلااص بدت تتعود على أسلوبه الساخر معاها .. دخل سعود داخل و وراهرنيم .. إلي تناظر بـ الأثاث الفخم الرائع بتنسيقه .. كان شي واااااو مو طبيعي .. أما سعود فطلب من الخدم يطلعون اغراضهم فوق ..

      سعود وهو يناظر بـ رنيم إليواضح من عيونها الإنبهار: يا بنت الفقر تعالي وراي

      رنيم مشت معاه من دون أياعتراض وهي مازالت تتأمل المكان .. زاوية زاوية بعيونها إلي مو قادره تلحق على شي .. لأنه بكل بساطة كل شي يبهرها .. ركبت معاه اللفت وصعدوا لطابق الثاني ..

      سعود وهو يوقف قبال غرفة و أشر : هذي غرفتـــي وهذيك (وهو يأشر على الجهةالمقابله للغرفة) غرفتـــك

      هزت رنيم راسها و يات تبي تمشي بس وقفها صوته .. سعود بنرفزة: إذا قلت لج أمشي أمشي مو تمشين على كيفج .. وبعدين ترى أنا ماخلصتكلااامي يا بنت الفقررر

      تنهدت رنيم وهي مو قادرة تتحمل كلاامه إلي يجرح ويهين كرامتها .. دمعت عيونها وعلى طول نزلت راسها .. ما يدري ليش بس عصب .. سعودوهو يتقرب منها ويمسكها من ويهاا بقوه ويرفعه له وبعصبية ..

      سعود: أقوول ياروح أمج مو كل ما قلت لج شي دمعتي عيونج وقعدتي تبجبجين .. إذا كانت فيج حاله نفسيةلاا تطلعينها علــــي سامعه

      كانت تطالعه ودموعها مغرقة عيونها وتحس بأنفاسهإلي تحرق ويها .. حست بالصدمة وبالقرف في نفس اللحظة .. ومن غير شعور رفعة يدها ومسكت يده و سحبتها بقوة عن ويها ودزته وركضت للغرفتها وهي تصيح .. من الحرقة إليفيها





      >>>
      تسألوني ~~ وشـ جرى فيحياتي!!
      خلوا {همومي} بالحشى "مستقرهـ"
      الصمـ ثوبي والمواجعـ~[مأساتي]ـت
      ×
      والحزنـ , كلهـ وسط قلبيـ مقرهـ
      لو (استعيد( بواقعيـ ذكرياتيـ ~
      احياواموتـ فيـ >الثانية< الفـ مرهـ
      همــ يجيني من جميع الجهاتـ ــــي
      وتجاوز :حدود: الكونـ والمجرهـ
      >>>




      ..
      دخلغرفته وهو ما زال معصب .. انسدح على السرير وهو يغمض عيونه .. بعدها بدقايق تنهدتنهيـــده طويل طالعه من قلب ..

      سعود :أنا شلون قلت إلي قلته .. مهما كانلازم ما أقول لها هالكلاام ..

      (
      وبعد صمت دام لحظـات طويـــله)

      سعودبنرفزة: والله هي تستاهل أكثررر من إلي قلته .. بس أنا أراااويج والله لااا أكرهجبعيشتج مو أخليج تجرحين روحج .. إلاا بخليج تذبحين روحج من إلي راح أيـــــج مني .. والله وطحتي يا رنيم ومحد سما عليج يا بنت القفررر




      ~
      بعدساعتيـــــــن ~



      ..
      كانت الغرفة هادية .. وظلمـــه كان راقد ومرتاحبس في صوت يعكر الهدوء ويخرب عليه .. فتح عيونه بتكاسل وهو يجوف تلفونه يمه مقلوبعلى وجهه ويرن .. رفع التلفون ورد من غير ما يطالع منو المتصل ..

      سعود بصوتمليان نعاس: ألو

      ياله صوت من الطرف الثاني : سعود نايم .. قوم صحصحمعااي

      سعود وهي يعدل قعدته: خير يبا

      أبو سعود: أولاا الحمد الله علىالسلاامه .. و بعدين أنت متى رجعت من السفر وليش ما خبرتني .. مو أنا قايل لك ظل فيفرنسا اسبوعين .. وأنت بس اسبوع ظليت وبعدها رجعت

      سعود وهو يحك راسه: اي ايبس طلع عندي شغل .. وبعدين من زين فرنسا و هالرنيم معاي حتى السفرة ما تهنيت فيها .. يلااا ان شاء الله أول ما اطلقها اسافر فرنسا اتونس

      أبو سعود بحده: تحمليا سعود تطلق البنت

      سعود بعصبية: لاا والله لاا يكون تبيني أخليها على ذمتيلين يمله شعري الشيب وأموت

      أبو سعود بجدية: اسمعني يا سعود .. ترى الكل منالأهل يعتقدون إنك تحب رنيم وتزوجتها و...

      قاطعة سعود بستغراب وقهر: شنووووأنا أحب هذي بنت الفقر .. يبا أنت شنو تقول .. شدعوة على بالك هم ما يدرون إنك أنتالمعرس ولاا نسيت

      أبو سعود وهو يتنهد: أنت أسمعني ولاا تقاطعني وأفهمالموضوع وبعدين علق

      سعود بملل: طيب

      أبو سعود: بعد العرس واجهوني خالكوأمك بعصبية وأمك في ذي اللحظة طلبت الطلااق .. عاد أنا طلبت إنه كل العايلة تجتمعوأنا راح أفهم هم السالفة .. وفعلاا العايلة كلها أجتمعت ..


      ............

      في المجلس والعايلة كلها موجوده

      أبو سعودوهو واقف في النص و بثقة: أكيد كلكم مستغربين و مو فاهمين أي شي .. وأنا راح أوضحلكم .. سعود قبل شهر طلب مني إني أخطب له بنت .. لأنه يعرف إنه أمه ماراح تخطب وحدهأبوها فقير وهي إلي تبي وحده من الأهل وهو يحبها إلاا يعشقها .. عاد أنا قلت له لااتتسرع وعط نفسك فرصة تفكر فيها قبل لاا تخطبها .. وبعدها صارت المشكلة إلي بينيوبين أم سعود (وهو يأشر عليها) .. وأنا من القهر قلت لها بعرس عليج .. وسويت حفلهوكل شي .. بس كان العرس والعروس مو حقي حق ولدي سعود .. أنا بس حبيت أستغل هالشيعلشان أحسسها بإلي سوته لاا أكثر .. وأنا مستحيل أتزوج عليها وحده أصغر مني 42 سنةويمكن أكثر .. وبعدين أنا مستحيل قلبي يطاوعني إني أعيش مع وحده غير أم سعود ولاااتكون عليها ضره .. وبعدين إذا منتوا مصدقين أتصلوا لـ سعود بس تراه في فرنسا معزوجته في شهر العسل

      أم سعود ابتسمت برتياح

      ..............

      أبوسعود : وهذا كل شي .. فهمت ليش ما أبيك تطلقها

      سعود بصدمه: خيررر تطلع روحكوتبلشني مو كفاية أبلشتني مع بنت الفقررر

      أبو سعود بحده: أسمعني يا سعود أناطول عمري ما رفضت لك طلب .. وكل شي كنت تبيه وفرته لك .. وعمري ما طلبت منك شي .. واحترمتك واحترمت قراراتك .. والحين أنت تكسر لي كلمتي وتبي تبهدلني على آخر عمري .. ما أقول غير إني ما عرفت أربي زين .. طيب يا سعود سو إلي يريحك .. بس عرف شيواحد .. إذا طلقت رنيم لاا أنت ولدي ولاا أعرفك

      ..
      وعلى طول سكر الخط في وجهسعود ..

      سعود صار يناظر بصدمه في التلفون إلي مو واضح عدل من الظلمة .. ضغطعلى يده بالتلفون وكان يحس شوي وينكسر التلفون .. ظل تقريباً على نفس وضعه وهو يفكرويستوعب كل شي حوالي نص ساعة .. بعدها كتب مسج حق أبوه وطرشه وعلى طول قام ودخلالحمام (إنتوا والكرامه


    4. #11
      الصورة الرمزية فطوم بنت ابوي
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : Jul 2011
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 81168
      بِلّدُيِ :
      شَأٌرُڳًتً : 408
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 29
      مّنُتًدَأٌيً : اسرار البنات
      حَأِلٌتًيً : انسة
      مًزٌأِجًيً :
      نّقُأٌطُيّ : 10
      Array


      .. البارت الخامس ..
      سعود صار يناظر بصدمه فيالتلفون إلي مو واضح عدل من الظلمة .. ضغط على يده بالتلفون وكان يحس شوي وينكسرالتلفون .. ظل تقريباً على نفس وضعه وهو يفكر ويستوعب كل شي حوالي نص ساعة .. بعدهاكتب مسج حق أبوه وطرشه وعلى طول قام ودخل الحمام (إنتوا والكرامه) .. ياخذ شاور

      كلها ربع ساعة طلع وهو لااف الفوطة على خصره وينشف شعره .. وطلع له ملاابس .. بدي أبيض ضيق مبين فيه جسمه الرياضي وعضلااته .. ولبس بنطلون جينز لونه أزرقغامج .. وسوه شعره سبايكي بطريقه حلوة وشبابية تعطر بعطر Silver Black .. ولبسساعته إلي من Bossوطالعه عليه روعة ..

      بعدها طلع من الغرفة وتوجه لـ غرفةرنيم .. دخل من غير حتى يطق الباب .. جافها منسدحه على السرير .. قرب منها جافهانايمة وكان واضح آثار الدموع على خدها الناعم ..

      سعود وهو يبتسم وفي نفسه "ما بعد جفتي شي يا رنيم ما بعد جفتي شي" ..

      سعود وهو يدزها علشان تقعد: قوووومي

      ..
      فتحت عيونها بشويش جافته واقف يمها .. رجعت غمضت عيونها بتعب .. رنيم بصوت مليان نعاس: همممم

      سعود بحده: قووومي بسرررعه جهزي نفسج .. ترى ماعندي وقت

      رنيم وهي مو واعية .. بصوت مليان نعاس: أطلع وسكر .. الباب ........

      ورجعت نامت .. سعود فتح عيونه على وسعهم .. وكان بيصرخ عليها .. بسما يدري ليش ابتسم لأنه عرف انها نايمة و مو حاسه بلي قالته له ..

      سعودبهدوء : رنيـــم .. رنيمووو و وجع قومي

      رنيم قامت وهي تبعد شعرها عن عيونهاوتعدل قعدتها : خير

      رفع سعود حاجبه الأيمن: أنا من جفتج ما جفت الخيرر .. قوومي يلااا جهزي نفسج

      رنيم وهي مستغربه: ليش؟؟

      سعود وهو يتوجهللباب بيطلع: من غير ليش قومي .. و لبسي لبس سنع مو تفشليني

      رنيم أول ماجافت سعود يطلع ويسكر الباب على طول نقزت من السرير ..

      رنيم بقهر وحقد : أوفصج انه حقيـــــــر .. أكيد بوديني عند اهله هو قال حق ماما .. أممم لااازم أكشخعلشان ما يقول خذيت وحده بنت فقر .. أووف من كثر ما يقول لي بنت فقر فقرت .. اللهيعين انا مو مخوفني في السالفه غير أمه

      صارت تتذكر الموقف .. بلعت ريجهابخوف .. رنيم: الله يستر

      ..
      بعدها دخلت الحمام (انتوا والكرامة) خذت لهاشور .. بعدها بنص ساعه طلعت ولبست لها فستان قصير لين الركبه .. وفيه أكمام قصيرة .. لونه فوشي .. طبعا ضيج من عند الصدر لين الخصر وبعدها واسع .. كان مطلعها بقمةالأنوثة والنعومه .. أستشورت شعرها بطريقه حلوة وخلته مهدود .. بس حطت اكسسوار ناعملونه فوشي على جنب .. و حطت لها ميك آب خفيف لأنه ملاامحها تطلع أكثر براءة .. حددتعيونها بكحل وحطت شدو وردي خفيف .. ومسكرآ و كلوز فوشي .. لبست لها اكسسوارات أسودمع فوشي .. و حذاء (كرمكم الله) لونه أسود فيه كعب .. بختصااااار كانت بقمة الرقة

      ..
      طالعت نفسها في المنظرة وابتسمت برضى على شكلها .. خذت عطرها المفضل CH ورشت منه كم رشه .. وبعدها ابتسمت حق روحها بـ هبالة وباسة المنظرة ..

      رنيمبطفولية: فديتني قمر

      يالها صوته وهو يصارخ .. سعود: يلاااااااا

      علىطول لبست عبايتها وشيلتها وطبعاً كانت ما راح تتنقب .. بس تذكرت كلاامه لما قال لها
      (
      أنا ما عندي بنات يطلعون كاشفيـن) على طول نزلتها على ويها (تنقبت) .. ونزلتله .. ركبوا السيارة متوجهين لـ فيلااا أبو سعود


      ~
      قبل ساعة ونص تقريباً ~




      ..
      في قصر أبو سعود ..

      قاعد في مكتبه وحاط يده علىراسه ومغمض عيونه .. أبو سعود بتفكير : شنو راح أقول حق أم سعود الحين .. شلون راحأواجه أخوها .. والله لاا يخليني على الحديده .. آآه منك يا سعود

      ..
      قطععليه سرحانه صوت التلفون .. بنغمة مسج .. عدل أبو سعود قعدته و خذ تلفونه وفتحالمسج .. وكان من سعود

      أبو سعود وهو يقرأ المسج أكثر من مرة وعصب .."يباأنا راح أسوي إلي تبيه بس لاازم تعرف إنه مستحيل راح أخليها على ذمتي طول العمر .. كلها سنة وتكون في بيت أهلها .. وهذي آخر مرة أنفذ لك طلب يتعلق فيني .. يعني إذاسويت حركة من حركاتك المراهقة ما راح أساعدك وراح أوقف ضدك بعد .. على العموم كلهاساعتين تقريباً ونكون عندكم"

      ..
      حس بالإرتياح إنه راح يمشي كل شي مثل مايبي .. بس إنقهر من كلمة سعود "حركات مراهقة"

      أبو سعود بقهر: قال مراهقهقال على باله هو الراشد

      ........................


      ..
      وصلتالسيارة لعند باب الفيلاا .. نزلوا من السيارة و رنيم فهت .. سعود حس إنها انبهرت ..

      سعود بسخرية وهو يمشي لداخل: إنتي كله تنبهرين .. اي صح نسيت بنت قفر

      رنيم ما عطته الســــين :...............

      طبعاً البيت كان بالنسبةلـ رنيم قصر مو فيلااا





      ..
      دخلت ورى سعود وهي تتأمل المكان .. دخلوا صالة كبيــرة وكانت مليانه ناس .. من رجالونساء .. عرفت رنيم إنهم أهله

      سعود وهو يبتسم:السلاام عليـــــــكم

      الكل: وعليكم السلاام

      أم سعود وهي تقوم بفرح: حيى الله ولدي حيالله المعررس .. هلاا يمااا هلااا

      سعود وهو يبتسم ويبوسها على راسها: هلاافيج يا الغاالية

      ..
      لفت أم سعود لـ رنيم وابتسمت تطمنها: هلاا بـ العروسقربي فديتج ..

      قربت رنيم وهي مستغربة .. بس حست بالإرتياح مبدئياً من ردتفعل أم سعود .. قربت منها تسلم عليها ..

      أم سعود بعد ما سلمت عليها قالت لهابصوت محد يسمعه إلاا هي: يا ليت تسامحيني على الحركة إلي سويتها لج في العرسوالكلاام إلي قلته بس والله ما كنت أدري بالحقيقة

      استغربت رنيم أكثر وهي موفاهمة عن أي حقيقة تتكلم عنها .. بس ابتسمت لها برتياح : لاا عادي مسموحه

      ابتسمت أم سعود أكثر .. قربت أخت سعود تسلم على رنيم ..

      دلال : هلاابالعروس .. ألف مبروك

      رنيم ببتسامه: الله يبارك فيج

      نجوى وهي تسحبدلال وتسلمعلى رنيم وبمرح: كلوولووش .. مبرووك منه المال والعيال ههههه

      ابتسمت رنيم بإحراج من كلمة نجوى .. وبصوت واطي: الله يبارك فيج

      سعود كان لااهي مع عمامه وخالينه وعيالهم .. و رنيم كل خالات سعود وعماتهوبناتهم ملتمين عليها بالتبريكات .. هي استغربت الوضع ما توقعته جذي .. وانهممتقبلين وفرحانين .. توقعت إنه اليوم ما بعدي على خير بس كل شي طلع عكس إلي فيبالها

      ..
      حست بالخنقة وكانت تبي ترفع الشيله عن ويها .. بس خافت من سعوديعصب عليها و يهزءها جدام الكل ..

      أم سعود وكأنها حست : خلونا ندخل الصالةالثانية علشان رنيم تاخذ راحتها

      رنيم ما صدقت على الله بس ما حبت تبين: لااعاادي

      دلال وهي تسحب رنيم: لاا قومي

      ..
      قامت رنيم وباقي النسوانعلى الصالة الثانية ..

      نجوى: فصخي عباتج وخذي راحتج حبيبتي

      ..
      فسخترنيم عبايتها وابهرت الكل بجمالها .. والكل قام يصلي على النبي

      خالة سعود .. أم خليفة: ما شاء الله تبارك الرحمــن قمر

      أم سعود بفخر: أكيـــد موزوجة سعود لاازم تكون قمر

      نجوى بهبالتها المعتادة: لااا أي قمر صلوا علىالنبي .. يبا القمر مخرم .. إلاا قولو شمس ما شاء الله .. قولو ملاااك .. قولو ..

      قاطعتها عمة سعود بمزح: بس بس حشى لاا يكون إنقلبتي سعود

      الكل: ههههههههههههه

      ..
      ابتسمت رنيم بخجل على الوضع .. خوله: إي نسينا نعرفج .. معاج خوله بنت عمة سعود وهذي (وهي تأشر على دلاال) إخته الملسونهو.....

      دلال وهي تضرب خوله على راسها : ما في ملسونه غيرج الله يعين خطيبجعليج .. وبعدين كل وحده وعندها إلسان تقدر تعرف على نفسها

      نجوى : ههههه .. طيب أنا بعرف عن نفسي .. أنا أحلى نجوى اصير أخت سعود بس من الرضاعة

      دلاالبخبث: وخطيبة خالي

      طالعتها نجوى بنظرة سكتتها .. لفت على رنيم تبتسم: وهذول (وهي تأشر على خالات سعود) : خالاات سعود .. وإلي يمهم بناتهم .. حنة .. وأعشاب .. وطحالب

      الكل: ههههههههههههه

      أم سعود وهي تضحك: يا بنت ههههههه .. ما عليج منها يا رنيم هذي خبلة ..

      حنان وهي تسوي روحها معصبة: اراويج يانجووه بشتكي لـ خالي يراويج شغلج

      نجوى ما عطتها بال أبد .. حنان وهي تبتسملـ رنيم: أنا حنان مو حنة ههههه

      عايشة وهي تبتسم: وأنا عايشة مو أعشابههههه

      صفاء بغرور: وأنا صفاء الورد فديتني مو طحالب الله يقرفج يا نجوووهشالاسامي إلي عليج

      ابتسم رنيم لهم .. وتم كل واحد يعرف عن نفسه .. وكانتالقعده ما تنمل ..


      ............................



      سعود : هههههههههههههه لااا وين الله يهداك تبيها تذبحني

      بدر (خال سعود) : هههههههليش عاد مو أنت تزوجت خلاااص وهذا كان شرطها خلااص الحين مالها عذر

      سعودوهو يبتسم: أنت ما أدري شلي حادك تصبر وتذل نفسك عليها وأنت تعرف إنها بتطلع أعذاريعني أفهمها بصريح العبارة ما تبيــــك

      بدر وهو يرفع حاجب: وليش بالله ماتبيني جايفتي شيفة ولاا عاجز ولاا فيني عيب

      سعود: لاا محشوم .. بس لاا تقصعلى نفسك وتسوي روحك ما تدري .. وأنت أكثر واحد يدري إنها ما تدانيك بعيشة الله .. و دوم إذا كنتوا في نفس المكان تتهاوشون .. وهذي كل مرة تحط عذر علشان ما تزعل اميلأنها تدري شكثر أمي تحبك ..

      بدر بعناد وخبث: ما يهمني .. إذا انت مافاتحتها بالموضوع بقول حق أختي إلي هي أمك تفاتحها .. وبترضى هالمرة يعني بترضى

      سعود بملل من هالسالفه: والله تدري شلون تسطفل أنت وهي مللتوني

      ..
      قام سعود إلا بصوت أبوه .. أبو سعود: على وين

      سعود وهو يمشي : بروح الحمام (عزك الله)

      طلع سعود من الصالة و هو ماشي سمع صوت رنيم .. مشى لناحية الصوت ..

      رنيم وهي تعدل روحها وتبتسم بهباله وتتذكر كلامهم عنها .. وهي تكلمنفسها: أنا قمر !! أنـ..

      ..
      في ذي اللحظة دخل سعود و جاف رنيم معطته ظهرهاوسمع آخر كلمة قالتها .. ابتسم بسخرية

      سعود: من قص عليج إنج قمر

      ..
      لفت رنيم له على طول بفجعه .. أما سعود ما يدري شنو صار له .. بس كل إلي يعرفه إنهأنسحر بإلي واقفه جدامه .. كان يطالعها من فوقها لي تحتها .. بلع ريجه بصعوبة .. مايدري بس حس إنه مو قادر يشيل عيونه منها ..

      سعود في نفسه "و ربي مو قمررإلااا ملااااك .. بس لااا يا سعود لااا تنخدع بشكلها .. هذا بس قناع تتنكر فيه .. ولاا هي بالحقيقه شيطان على شكل ملاك"

      ..
      صحى من تفكيرة وتقدم لها .. خافةإلاا ماتت من الخوف .. كانت تجوفه يمشي لجهتها بملاامح غريبة .. من يوم تزوجو ماجافت ملاامح ويها مثل الحين .. بلعت ريجها أكثر من مرة .. وخصوصاً لما صار مقابلهاومافي بينهم مسافة .. حست بأنفاسه الحارة تلفح على ويها .. رفع يده وهي على طولغمضت عيونها بخوف .. كانت ترتجف .. حست بيده على خدها .. فتحت عيونها بشويش والخوفواضح فيهم .. كان يربت على خدها

      وبسخرية .. سعود: لااا تتوقعين إنج بتخدعينيبـ شكلج مثل ما خدعتي الكل .. لأني أعرف إلي أمثالج شنو .. ناس طماعة وأرخيصة تبيعروحها علشان بيزات

      ..
      رنيم انصدمت ولاا إرادياً .. أرتفعت يدها وعطتهكــــــــــف ..




    5. #12
      الصورة الرمزية فطوم بنت ابوي
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : Jul 2011
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 81168
      بِلّدُيِ :
      شَأٌرُڳًتً : 408
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 29
      مّنُتًدَأٌيً : اسرار البنات
      حَأِلٌتًيً : انسة
      مًزٌأِجًيً :
      نّقُأٌطُيّ : 10
      Array


      .. البارت السادس ..
      .. رنيم انصدمت ولاا إرادياً .. أرتفعتيدها وعطته كــــــــــف ..

      تصنم بمكانه .. منصدم صار يناظر بعيونهاالعسلية إلي تجمعت فيها الدموع .. وهو ما زال على نفس وضعه .. كانت تتنفس بصعوبه .. بعد لحظات قصيره جداً .. بس كانت بالنسبة لهم طويــــله وااايد ..

      رنيمللحظه أستوعبت إلي صار .. ما تدري ليش بس كل الشجاعه والقوة إلي كانت في قلبها قبللحظة تبخرت .. صارت ترتجف من الخوف والربكة .. منتظرة منه الكف أو الكفوف إلي راحتيــها .. كانت تطالع بعيونه وهي خايفة ..

      توها بتتكلم .. قطع عليهم صوتدلال: أنتي هني وأنا قاعده أدورج ....

      وقفت دلال تطالع فيهم وهم يناظرون بعضبصمت .. ابتسمت بعبط .. :أقول تعالي يا جوليت ترى والله لااحقين على بعض .. إذارحتوا البيت قعدو تأملوا بعض على راحتكم هههههههههه

      ..
      مسكت دلال رنيم منيدها وسحبتها معاها: يلااا روميو باخذ منك جوليت ههههههه

      رنيم مشت مع دلالوهي ما صدقت على الله إنها نقذتها من مواجهتها (المؤقته) مع سعود .. مشت وهي قلبهايدق بقوة .. وللحين مو مستوعبة إلي هي سوته .. رفعت يدها وصارت تناظر فيها ..

      رنيم في نفسها "معقوله مديت يدي عليه .. أحس إني أحلم .. لاا لاا يا رنيمإنتي ما تحلمين .. بس الله يستر من سعود أحس بدل هالكف برد لي كفوف"

      ..
      أماسعود فـ مازال واقف مكانه متصنم .. مو مستوعب .. رفع يده لخده وصار يتحسسه .. سعودفي نفسه "عطتني كـــــف .. أنا سعود ولد الـ... تعطيني وحده بنت فقر كــــف .. والله وجنيتي على نفسج يا رنيمووو"





      ~
      بعد ساعتيـــــن ~



      رنيم مازال الخوف ممتلكها .. تحس بأي لحظة راح يدخل عليهم الصالةويتوطى في بطنها .. كانت كل شوي ترفع راسها تناظر من يدخل ومن يطلع ..

      خولهوهي تبتسم: شفيــج كل هذا مشتاقه حق سعود

      لفت رنيم لـ خوله بستغراب: هاا

      الكل: هههههههههههههههههه

      نجوى وهي تحرك حواجبها: هاا هاا عليــنااكل هالسرحـــان وتطالعين المدخل وما تدرين بالدنيا .. أكيــد مشتاقه حق حبيبجههههههه

      رنيم للحظة استوعب الموقف .. ابتسمت بصعوبة علشان تبين الوضع عادي: مالكم شغل فيني

      دلال وهي توقف وتسحب نجوى: براويكم شلون جكيتهم واقفين فيالممر إلي عند الحمام ههههههههه

      الكل: هههههههههههههه

      دلاال وهيتساسر نجوى: ههههههههههههههه

      دلاال ونجوى بدو يمثلون بكل رومانسيـــــةواتقان .. دلال وهي تناظر بعيون نجوى بكل شوق و لهفة .. ونجوى تبادلها النظرات ..

      والكل: ههههههههههههههههه

      ما عدا رنيم إلي تجهم ويها من أيتعابيــر بسبب دخول سعود وأبو سعود الصالة

      سعود وأبو سعود: السلاام عليكم

      الكل لف لهم : وعليكم السلاام

      ..
      ملااحظة: كل البنات مو متحجبين ماعدا دلال ونجوى .. أما الخالات والعمات فكانوا لاابسين عباياتهم وشيلااتهم ..


      أم سعود ببتسامة: تعال يما أقعد يم عروستك

      ناظر سعود برنيموعلى طول قعد يمها من غير ما يعبرها .. أما أبو سعود فقعد يم أم سعود و عيونه علىرنيم ..

      أبو سعود في نفسه "يا قلبي هذي كانت بتصير حلاالي .. بس آآخ صارتمن نصيب سعود .. إلي مو مقدر النعمة إلي عنده .. بس هو كلها سنة وبيطلقها .. وأكيــد ما دخل عليها .. إن شاء الله يا ربي ما يدخل عليها علشان أول ما يطلقهابتزوجها ولاا من جاف ولاا من درى ههههه"

      ..
      كانت منزله راسها تلعب بأناملهاالناعمة وهي تحس بتوتر وسعود قاعد يمها .. حس بـ توترها وحب يوترها أكثر .. قربشفاته من عند أذونها وهمس .. سعود: والله يا بنت الفقر راح اوريج انجووم السماوكرهج عيشتج وخليج تكرهين الحظه الي رفعتي يدج علي لانه مو انا سعوود ولد ابووي الييمدوون يدهم علي فااهمه

      ..
      وقف سعود وهو يسحب رنيم من يدها : يلااا لاازمنروح الحين

      أم سعود: وين تو الناس يما قعدوا تعشوا

      سعود وهو يمثلالرومانسية .. قرب رنيم من حظنه وحط يدها على صدره: لااا يماا أحنى بنروح نتعشىبـمطعم .. تونا معاريس خلونا نستانس

      الكل: هههههههههه

      ..
      حست بغصةو ربكة من حركته وكلاامه .. الخوف بدى يعتلي على ملاامح ويها لدرجه الكل لااحظ تغيرويها .. بس ما أعتبروه خوف .. أعتبروه خجل

      نجوى ودلال: ما نقدر على الييستحون ههههههههه ويها تلون بس أرحمها يا سعود

      سعود ناظر برنيم وجاف الخوففي ويها .. ابتسم بسخرية : ما عليكم منا .. يلاا رنيم لبسي

      ..
      لبست رنيمعبايتها وهي ترتجف من الخوف مو عارفة شنو ينتظرها .. بعد ما لبست مشت مع سعود بعدما الكل ودعهم وخبرتهم أم سعود إنه بعد اسبوع بروحون المزرعة و بسون حفله لهم

      ..
      ركبت السيارة وقلبها يدق بقوة .. مشى سعود طالع من فلة أبو سعود متوجهلفلته .. وطول الطريج كان الصمت هو سيد الموقف

      ..
      أول ما وصلت السيارة عندالباب .. نزلت من السيارة بسرعه متوجه لداخل وعلى طول لـ غرفتها .. توها بتسكرالباب .. حست بيد تمسك يدها .. بلعت ريجها وكل خلية بجسمها صارت ترتجف .. دف سعودالباب وهو ماسك يدها سحبها لي حظنه ولوى يدها وهي صرخت من الألم .. لكن سعود ولااكأنه يسمع شي .. مسكها من شعرها ورفع راسها وعطها كـــــف من قوته طلع دم منشفايفها .. بس ما وقف صار يعطيها كف ورى كف .. وهي تصيح .. سعود وهو ينفضها من يدهويرمها على الأرض كأنها ورقة ..

      وبصراخ هز صداه أرجاء البيت : هذي علشان مرةثانيـــــة تعرفيــــن شلووووون تتطاوليــــــــــن على أسيـــادج وترفعيـــــــــنيدج عليــهم .. مو أنا سعود إلي تيي بنت مثلج تمد يدها علي .. وأسكــــــــتعنهاااا يا **اله ..


      ويرفسها على بطنها ويطلع من الغرفة ويقفل عليهاالباب



      يلاااا عااد أبي توقعـــــــــــــــــاتكم :)


      شنو راح يصير بين سعود و رنيم بعد هالمعركــــــــــة ؟؟؟


      سعود هل راح يوقف على هالشي .. ولااا بعد ما زال ناوي عليها بـ شيأعظم؟؟؟


      أبو سعود و مراهقته .. هل راح تأذي سعود ورنيم ؟؟


      أبو رنيــــم وينه .. وهل راح يكون له دور في عذاب رنيم أكثر ولاا راحيريحها من إلي هي فيه؟؟؟


      أم سعود .. هل راح تعرف نوايا أبوسعود؟؟؟


      والأهم من هذا كله .. شنو تتوقعون التكملـــــــــــــــة راحيصير فيها من أحداث؟؟؟

      وبصراخ هز صداه أرجاء البيت : هذي علشان مرة ثانيـــــةتعرفيــــن

      شلووووون تتطاوليــــــــــن على أسيـــادج وترفعيـــــــــن يدجعليــهم .. مو أنا سعود إلي تيي بنت مثلج تمد يدها علي .. وأسكــــــــت عنهاااا يا**اله ..

      ويرفسها على بطنها ويطلع من الغرفة ويقفل عليها الباب ..

      سند نفسه على الباب وهو يتنفس بسرررعه غمض عيونه وتنهد وهو يسمع صوتبكاها .. رفع يده و مسح على ويهه بتوتر ..

      سعود في نفسه "إلي سويته صــــحيا سعود .. لااا تتحسف عليه .. أنا رديت كرامتـــــي وهي تستاهل أكثر منجذي"

      مشى بسرررعه وعلى طول طلع من الفلة ..





      ..............


      ..
      في فلة أبو سعود ..

      بعد ما طلع الكل وما بقى في الصالة غير دلاال ونجوى وأم سعود

      دلالوهي تبتسم بمرح: بصراحه ما توقعت إنه مرت سعود تكون بهل الجمـــــال ما شاء اللهعليها ..

      نجوى بستهبال: إي والله وشكلها يوحي لي إنها مرررررحة واااايدمثلي يا رب تكون مثلي هههههه

      أم سعود : لااا هههههههه إن شاء الله ما تطلعهبله مثلج .. أصلاا من شكلها يبين عليها إنها راكده مو مثلج مقروصه

      نجوىبهبالها المعتاد .. وهي تقوم وتتخصر : شقصدج يعني أنا مو راكده

      أم سعود وهيتبلع ضحكتها: لاااا بس بدر بيركدج

      دلاال ما قدرت تمسك روحها أول ما سمعتأسمه : هههههههههههههههه

      نجوى جمدت مكانها وهي تستوعب .. بعدها: لاااااااااااا

      أم سعود طلعت من الصالة وهي تضحك على شكل نجوى المنصدم: ههههههههه

      نجوى بقهر تقعد وهي ماده بوزها شبرين: الله ياخذك يا بدرووه ياالكرررريه

      دلال: ههههههه حرام عليج تدعيــــن على ريلج

      نجوى وهيتضربها بالمخده: مالت علــــــــــيج .. يخسي إلاا هو أنا آخذ واحد مثله

      دلال وهي ترفع حاجب: ويه عشتوا .. ليش هو إنتي تحصليــن أحسن منه وأحلى منه ..

      نجوى بغرور: أكيـــــــد

      دلال: أشـــــــك

      نجوى بملل: أوووف والله لاااعت جبدي غيري الموضوع لو سمحتي .. من طارية تحوم كبدي

      دلالوهي تقوم : والله إنتي إلي المفروض الواحد يحوم كبده لما يسولف لج

      نجوى بقهروحقد: إي إي صـح ما تحوم جبدكم إلاا إذا قلت شي عن بدروووه ال****

      دلال مشتمطنشتها .. نجوى انقهرت اكثررر ويوم عن يوم تحس بالكره يكبر في قلبها حق بدر


      ..............




      ..
      في مطعم الــ Primavera



      عزم كل ربعه .. وصار ياكل ويضحك ويسولف معاهم .. ولااكأنه في شي صاير ..

      راشد وهو يضحك: ههههههههه عادي إلاا على حسابسعووودووو

      سعود وهو ياكل: سعودو بعينك .. اصغر عيالك وانا ما ادري

      عبدالكريم: ههههههه رشووود ثمن كلااامك أحسن لك بعدين من يعشينا على حسابه

      سعود: بل بل مصالح .. بس علشان الحساب هاا .. طيب بتجوفون من بيعزمكم علىحسابه مرة ثانية

      راشد بستهبال: لااا ما نقدر احنى على زعلك .. أفااا عليكسعودي

      سعود وهو يطقه على راسه: سعودي في عينك يزعم تبي تكحلها

      الكل:ههههههههههههه


      ..............


      ..
      في بيت أبورنيم ..


      بعد ما رقدت عيالها .. نزلت وهي على الدري جافت أبو رنيم توهداخل ..

      أم رنيم بقهر: ها توك مشرف .. خلصت الفلوس إلي عندك ورجعت ولاا يايتاخذ ملاابسك وترجع من مكان ماييت

      أبو رنيم وهو يرفع حاجب: أجوف طال السانج .. شكله الفترة إلي ما كنت موجود في هالبيت خلتج تنسين نفسج وتنسين من هو خليل

      أم رنيم وهي تلف عنه تصعد فوق : لااا تطمن أنسى كل شي إلا أنت يا خليل

      أبو رنيم و هو ما زال واقف في مكانه: شنو أعتبر قصدج شماته ولاا مدح

      أم رنيم: أفهمها مثل ما تبي تفهمها .. ما عادت تفرق

      أبو رنيم عصبمن أسلوب أم رنيم .. ركض لها وسحبها من يدها ..

      بعصبية .. أبو رنيم: إنتيأحســـــــن شي تسوينه .. إنج تبليعــن إلسانج في إلهاتج .. وتحترميني .. أنا موياهل عندج .. مو كفاية مستحملج 25 سنة

      امتلت الدموع في عيونها .. ام رنيم: أنت مستحملني .. عيـــــل أنا شنوووو

      أبو رنيم وهو يبعدها عن دربه: رووحيمنااك أنا تعبان وأبي أنام .. لاا تصدعيـــن رااسي

      تركها وصعد لـ فوقتاركها بهمها

      ................




      ~
      بعد يوميـــن ~




      في فلة ابو سعود ..


      كانت أم سعود قاعده في الصالةبروحها .. تطالع التلفزيون .. دخل بدر وهو يدندن ..

      بدر: السلاام عليكم

      أم سعود: وعليكم
      السلاام ورحمة .. هلاا والله .. توه ما نور البيت

      بدر: منور بوجودج يا الغالية

      ..
      بعدها قعدوا سوالف وضحك .. بدر قرريدخل بالموضوع

      بدر بجدية: انا اليوم ياي لج بموضوع

      أم سعود إليفهمت .. ببتسامه : آمر يا اخوي .. قول لي كل شي بخاطرك

      في هذ اللحظة نزلتنجوى وهي على الدري سمعت صوت مو غريب عليهاا .. صوت تكرهه .. قعدت على عتبة الدري .. تتسمع عليهم شنو يقولون

      ..
      بدر :مثل منتي عارفة انا ابي نجوى .. وأناكذا مرة كلمتكم في الموضوع وكل مرة تأجلونه .. ومثل منتي عارفه بعد اني عايش بروحيو ابي استقر في حياتي

      أم سعود ببتسامه و باين عليها الفرحه إلي مو واسعتها : وهذي الساعة المباركة .. وإذا على نجوى موافقة .. لاا تاكل همها .. الله يسعدك ياأخوي مع نجوى

      ..
      حست نجوى كأنه أحد كب عليها مااااي بااارد مو مستوعبة إليسمعته ..

      نزلت بسرررعه بدون سابق انذار وتدرعمت ((يعني دخلت مرةفجأة))

      نجوى وهي تتخصر .. وبصوت عالي شوي: خيـرررر خيــررر .. شنو شنو .. أنا آخذ هذا ((وهي تأشر بسبابتها على بدر))

      أم سعود عصبت من تصرف نجوى: نعمو خير إن شاء الله اشفيه بدر .. ريال شـ زينه كامل والكمال الله .. ما يعيبه شي .. وكل بنت تتمناه

      نجوى وهو ترفع حاجب: اي هذاج قلتيها كل البنات خلااص خل يروحياخذ له وحده منهم بس أنا مو من ضمن هالبنات ترى

      بدر وهو يوقف .. ويحس نفسهمخنوق: عن أذنكم

      ..
      وعلى طول طلع من البيت تارك أم سعود وجوى .. ...

      ركب سيارته وهو متنرفز ومعصب من نجوى إلي جايفه نفسها عليه .. وهو يضربالدركسون بقوة من عصبيته ..

      بدر: آخ بس آخ .. أبي اعرف ليش جايفة نفسج يانجوى على شنو .. أنا شنو فيني شنو عيبي .. علشان ما توافقين علي وترفضيــني
      ..
      لكن هيــن والله يا نجوى والله راح تندميــن .. و راح آخذج قصبـ(ن) عنج .. أنا راحأراويـج من يكون بدر






      ..............


      فيشقة راشد (صديق سعود)

      راشد وهو يقعد سعود: قووم بسك نووم

      سعود وهويلف الجهة الثانية: خلني

      راشد وهو يسحب اللحاف: قوووم .. وراك شغلنسيت

      سعود وهو يقوم وبعينه النوم: الساعه كم الحين

      راشد: 10 ونصالصبح

      سعود وهو يقوم وياخذ ملاابسه ويدخل الحمام (انتوا والكرامة) ياخذ لهشاور ..

      راشد في نفسه "خذاله يومين قاعد عندي شكله متهاوش مع مرته .. وهذاتوه متزوج وجي"

      ..
      بعدها طلع سعود وهو ينشف شعره.. بصوت عالي: رشـــــــــــوود

      راشد وهو يدخل الغرفة: خيررر شفيك تصارررخ

      سعودوهو يبتسم: شرايك نروح حوار ..

      راشد وهو يبتسم: حلو .. بس شلي طرا على بالك

      سعود وهو يرفع كتوفه: ما ادري بس يات على بالي .. اتصل على الربع كلهم وعلى الساعة 3 ونص العصر نمشي

      راشد: ليش انت ما بتروح الشركة

      سعود: لاا مالي نفس .. بروح البيت باخذ أغراضي وبرجع .. وبعدها نطلع نتفطر انا وأنت

      راشد: أوكي .. أممم سعود

      سعود: هممم

      راشد وهو يناظر بـسعود: أنا ما ابي اتدخل بشؤون حياتك .. بس مستغرب يعني توك متزوج و ....

      قاطعه سعود: عارف عارف .. يبا هذي سالفه طويـــله ويبيلها قعده .. بعدما نطلع نتفطر بخبرك .. يلااا سلااام

      راشد: مع السلاامة

      طلع سعودمتوجهه لـ فلته ..

      ................



      ..
      في فلة أبو سعود ..

      ..
      قاعده في الغرفة تسمع أغاني .. طبعا كانت مطوله على الصوت .. واقفهعند المنظرة إلي تبين فيها كل جسمها .. ولاافه المصر وتهز .. وتتمايل مع الدبكة .. قطع عليها وناستها دخول دلاال بإزعاجها

      نجوى وهي معصبة من دلال: خيررررر .. في شي أسمه استأذان

      دلال وهي تبتسم وتسحب نجوى وتقعدها على السرير: سمعييايبه لج خبررر بـ مليووون

      نجوى بلقافة .. وتحمس: شنوووو بسرررعه

      دلاال: ههههههه طيب سمعي .. أقول لج أنا كنت في الحديقة .. ولما دخلت سمعتأمي تكلم في التلفون....


      أم سعود: هلاا والله ..

      :...........

      أم سعود: والله هذي الساعة المباركة

      :...........

      أم سعود: ما بنحصل أحسن من ولدكم

      :.........

      أم سعود: إن شاء الله .. بس استني علي كم يوم

      :.........

      أم سعود: اي لاازم بشاور أبو سعود ونجوى

      :..........

      أم سعود: إن شاء الله تكون مننصيبة

      :..........

      أم سعود: في حفظ الله

      ...............

      دلال وهي تبتسم: ما يندرى شنو قصتج .. كل يوم وتقدملج واحد

      نجوى وبالها راح بعيد "هذي فرصتي علشان أفتك من بدر .. إي هذي فرصةويات لي عندي"

      دلال وهو تدز نجوى: وين سرحتي

      نجوى ببتسامة : قومينرقص

      ..
      قامت نجوى ترقص بوناســــة و دلال صارت ترقص معاها ..

      ................



      فله سعود ..

      دخل وعلى طول توجههلغرفته .. خذ له شوي من ملاابسه وحطهم في شنطه .. وأغراضه الضرورية .. غير ملاابسة .. وطلع وهو بينزل سمع صوت ياي من غرفة رنيم ..

      سعود وهو عاقد حواجبه: اووهأنا شلون نسيت من يومين وأنا حابسها في غرفتها ..

      تقرب من الغرفة بيفتحالباب .. بس تذكر إنه المفتاح في سيارته ..

      سعود: أوووف .. مشى ونزل متوجههلـ سيارته .. ركب وحط شنطته إلاا بتلفونه يصيح

      ..
      رفع تلفونه وجاف الشاشة "رشود" يتصل بك ..

      سعود: هلاا رشود

      راشد: وينك أنت ؟؟

      سعود: أنا توني طالع من البيت

      راشد: أهاا طيب بسررعه تعال النادي في مباراة

      سعود بحماس: منووو

      راشد وهو يضحك: ههههه فريق جسوم وحمود

      سعود وهو يبتسم: خلاااص ثواني وأكون عندكم

      شغل سعود السيارة وحركها وهو متوجهه لـ النادي ونسى رنيم >_<


      ................






      ~
      بعد ثلااثساعات ~




      ..
      طلعوا سعود وراشد وباقي الربع متوجهيــن لـ حوار .. وهم مستانسيـن وخصوصاً فريق رفيجهم هو إلي فاز ..

      أما أبو رنيم .. قاعد علىالسرير وهو يحسب في الفلوس إلي عطاه إياه أبو سعود .. وإلي بقى منها لأنه نصه صرفاه ..

      أبو رنيم بحيــرة : بس هذولي ما يكفون .. أووف وليـــه شنو الحل .. أممماي مالي إلاا أطلب من رنيمووو .. ههههههه والله ما تخيلت انه هذي التعبانة راحتعيشني بـ عز .. أممم بس شلون راح أوصل لهاا

      ..
      قطع عليه ضرب الباب لأنهقافله .. أم رنيم من ورى الباب: خليل أفتح

      لم أبو رنيم الفلوس وحطهم فيجيسه سودة وربطها وحطها في الكبت تحت ثيابة .. وراح فتح الباب

      ..
      أم رنيماستغربت من تصرفه .. بس ما عطته بال .. ودخلت وحطت راسها على المخده ونامت

      ...............



      في فله أبو سعود ..


      دخلت خولهوأمها الصالة .. جافت دلال ونجوى يطالعون فلم

      خوله وأمها: السلااام عليكم

      دلال ونجوى: وعليكم السلااام

      خوله: ما شاء الله عليكم اندمااج

      دلال: هههههههه اي أكيد مدام فيه نجوى لاازم في اندماج

      أم خوله: إلاا وين أمج

      دلال وهي تقوم : فوق بروح أناديها

      نجوى بكسل: ليشاتصلي عليها

      دلال وهي تمشي: لااا بسوي رياضة .. مو مثلج كسوله

      ..
      وكلها دقايق .. إلاا ام سعود ودلال داخلين الصالة

      ..
      سلمت أم سعود عليهموقعدوا يتشاورون على موضوع الحفله إلي بيسونها في المزرعة

      أم سعود: اي أناأمس كلمت مصممة الحفلاات راح تتكفل بكل شي

      خوله وهي تطالع بـ نجوى ودلال: شريتوا فساتيــن

      دلال: أن عن نفسي بسوي تصميم .. وبكرة راح تيي المصممه

      نجوى وهي تاكل فوشار: أنا بعد لأنه مالي نفس أطلع

      خوله: عاد أنتييا نجوى كله مالج نفس .. لاا حق طلعات ولاا حق شي .. كله بس تبين تحطين ريل على ريل

      أم سعود وهي تطالع نجوى وبحده: اي خليها .. بكرة تتزوج ويصير لها مزاج

      نجوى عدلت قعدتها وبملل: ومن قال ابي اعرس

      أم سعود بمكر: والله فيهواحد متقدم اليوم لج .. بس زين قلتي لي علشان نرده .. مع إنه خوش ريال

      نجوىلفت لها وبسررعه : لااا شنو ترفضينه .. مدام هو خوش ريال خلاااص أنا موافقة .. عناذنكم

      على طول قامت من مكانها واحت لغرفتها .. أما أم سعود ودلال: هههههههههههههههه

      خوله وأم خوله: !!!

      دلال بمرح تغمز حق أمها: والله نجحت الخطة

      أم سعود: ههه إي والله .. جفتي شلون لما قلت لج محديفهمها كثري

      دلال: بس أخاف تزعل

      أم سعود: لااا هي صج بتزعل بسيومين وبعدين راح تتقبل الوضع .. وبعدين إحنى ما نبي غير مصلحتها.. ولاا تنسين إنهايتيمه وأمانه برقبتنا وحنى نبي سعادتها

      أم خوله: شسالفه تراني أنا وبنتيطايحين في الطوشة

      خوله : اي والله

      أم سعود .. وهي ماتبي أحد يدريإنه نجوى مجبورة على بدر: ولاا شي .. بس في خلااف صار مع بدر ونجوى اليوم .. والحينتصالحوا

      أم خوله ما اقتنعت .. بس ما عطت الموضوع أكبر من حجمه: أهاا

      أما خوله فطنشت وصارت تسولف مع دلال .. شنو راح يسوون في الحفله إلي ما بقىلها غير 5 أيام

      ............





      ..
      بعد ثلاثة أيام ..




      رجع سعود مع ربعه من حوار .. وطبعاً كانوا جواعه .. فراحوا لـمطعم يتغدون فيه .. وهم قاعدين يتغدون والسوالف ماخذتهم ..

      صاح تلفون سعود .. ناظر فيه كان المتصل "جنتــي" ..

      سعود وهو مبتسم: هلاا وغلااا بالغاالية .. أم الغالي إلي هو أنا ههههه

      أم سعود: هههههه .. هلاا فيك .. ما تجوز عنسوالفك انت

      سعود: ههههه

      أم سعود: شخبارك يماا وشخباررنيم

      سعود: الحمد الله

      أم سعود بعتب: إي خلاااص الحين تزوجت ما عادلي ألزووم .. يعني معقووله 5 أيام ما تسأل عني ..

      سعود : السموحه منج ياالغالية .. بس والله مشاغل .. زين كان أنتي أتصلتي

      أم سعود: والله يا قلبيكل ٍ لاااهي بمشاغله .. كفايه أنا محيوسة مع الحفله .. إي ما قلت لي

      سعود: آمري يما

      أم سعود: ما يآمر عليك عدوو ولاا ظالم .. قول حق رنيم تتصل حق أمهاوتعزمها .. ولاا أقول لك عطني رقم أمها خل أتصل بنفسي وأعزمها

      سعود تورطلأنه ما عنده رقم أم رنيم: والله يا الغالية ما عندي رقمها .. بس أنا بسأل رنيموبخبرج

      أم سعود: طيب اسألها الحين

      سعود: لاا وين أنا مع ربعي مو فيالبيت .. إذا رجعت خبرتها

      أم سعود: طيب .. يلااا مع السلااامة

      سعود: مع السلااامه

      ..
      سكر سعود من أمه .. وهو يفكر بـ رنيم .. توه متذكرها .. ضرب على جبهته .. ويقوم بسرعه من مكانه ..

      سعود: عن اذنكم

      الكلمستغرب: ليش عسى ما شر !!

      سعود وهو يمشي: لااا بس عندي شغلبااي

      الكل: باي

      ...........



      وصلت سيارته عن باب الفله .. صار يدور على المفتاح مثل المجنون .. أول ما جافه .. خذاه وعلى طول طلع ودخلالبيت بأسررع ما عنده وهو في نفسه ..

      سعود "أنا شلون أنساها 5 أيام .. شلووون .. يا رب سترك ما تكون ميته"

      ..
      وصل لغرفتها ودخل المفتاح في البابويده ترتجف .. فتح الباب بشويش .. بلع ريجه إلي حساه نشف .. دخل الغرفة وانصدم .. وجمدت أطرافه من إلي جافـــــــــة



      ..
      كانت في حاله لاا يرثى لها .. طايحه على الأرض مكان ما كانت يوم يرفسها .. ويها أصفررررر .. شفايفها باهته .. يدها محاوطه على بطنها مكان رفست سعود .. شعرها متناثر حولها .. كان شكلها جثـــةميــــتة ..

      قرب سعود لها بتردد .. قعد يمها وهو يرمش أكثر من مرة يبييستوعب هو شنو سوى ..

      بلل شفاته وبلع ريجه بصعوبه .. صار يمد يده لناحيتهويها بتردد .. لين ما أنامله لامست خدها إلي كان حـــــــــــــار .. عرف إنها حية.. بس خاف أكثرر لأنه كان واضح عليها إنه عندها صعوبه في التفس ..

      على طولحملها بين ذراعيـــه وبسرررعه طلع ونزل وركب سيارته منطلق للمستشفى ..



      ...............



      في المستشفى ..



      ..
      دخل وهو يركض وهي بين ذاعيــه مثل الجثــة .. صرررخ سعود وهو يستنجد فيهم .. يابوسرير متحرك وحطها سعود فيه .. ودخلوها على طول للطوارئ لأنه من شكلها يوحي إنهحالتها صعـبة وخطيرررة

      ..
      صار رايح و ياي وهو متوتر ويدعي في قلبه .. سعودفي نفسه "أنا السبب .. إذا صار لها شي .. أنا الملاام الوحيــد .. أنا غبي .. شلونطاوعني قلبي أخليها محبوسه في الغررفة 5 أيام .. ولاا فوق هذا مكسر لها عظامتها .. حتى ما تقدر تقوم .. يا رب لطفك يا رب"

      ..
      وكلها ربع ساعة وطلع الدكتور منالغرفة.. وسعود على طول راح له ..

      سعود بخوف وقلق: هاا بشرر يا دكتور

      الدكتور: انت زوجها ؟؟

      سعود: اي اي

      الدكتور: هي عندها حمــهشديده بس عطيناها خافض للحرارة .. وعندها هبوط حاد والحين حاطين لها مغذي وعندهاضيق في التنفس بس حطينه لها اكسجين .. أنا ما أنكر إنه حالتها كانت صعبــة ولومتأخر بشوي كان ممكن لاا سمح الله تروح .. بس الحين الحمد الله المدام صارت حالتهامستقره .. وهي الحين تحت المراقبة لمده 24 ساعه

      سعود بإرتياح: الحمد الله .. طيب ممكن أجوفها

      الدكتور كان بيرفض .. بس جاف شلون سعود متوتر وخايف .. وعلشان يطمنه أكثر: خلاااص تقدر تدخل وتجوفها بس لك 5 دقايق

      سعود ببتسامه: إن شاء الله .. مشكور دكتوور ما قصرت

      الدكتور: لاا العفو هذا واجبي .. عناذنك



      ..
      مشى الدكتور .. وسعود على طول دخل .. جافها وهي مستلقيةعلى السرير والمغذي في يدها والأكسجين على ويها .. وشعرها الأسود متناثر ويدهااليمين على بطنها واليسار ممدوده وفيها المغذي .. قرب منها وصار يتأملها ..

      سعود وهو حاس بتأنيــب الضميـر: أتمنى إنج تسامحيــني يا رنيــم .. واللهما كنت أقصد

      ..
      حس بهدب عيونها تيحرك .. ناظر فيها وكلها ثواني وهي تفتحعيونها ببطئ وتعب .. أبتسم وهو يبعد خصله نزلت على ويها ..

      سعود: الحمدالله على السلاامه

      رنيم وهي تحس بالتعب مو قادرة تتكلم .. بس أكتفت إنهاتفتح عيونها وتغمضها :...........

      سعود وهو ياخذ كرسي .. ويقعد يمها ويمسكيدها اليمنى : لاا تخافيــن راح تصيرين بخير

      ..
      رنيم غمضت عيونها .. وناامتمن التعب وهي مو حاسه بـ شي

      ...
      طلع سعود من الغرفة ومن المستشفى بكبره .. و رد البيت يريح وقرر يروح لها في الليل ..


    6. #13
      الصورة الرمزية بحرالشوووق
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : May 2011
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 71169
      بِلّدُيِ :
      شَأٌرُڳًتً : 1,645
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 10
      مّنُتًدَأٌيً : الحياة الزوجية
      حَأِلٌتًيً : متزوجة
      جٌوًأًلّيّ : نوكيا c7
      مًزٌأِجًيً :
      نّقُأٌطُيّ : 10
      Array


      بليييييييييييييز كملي الرواايه والله تجنن واحداثها مشوقه


    7. #14
      الصورة الرمزية بحرالشوووق
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : May 2011
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 71169
      بِلّدُيِ :
      شَأٌرُڳًتً : 1,645
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 10
      مّنُتًدَأٌيً : الحياة الزوجية
      حَأِلٌتًيً : متزوجة
      جٌوًأًلّيّ : نوكيا c7
      مًزٌأِجًيً :
      نّقُأٌطُيّ : 10
      Array


      تكفييييييييين لا تطولي علينا


    صفحة 2 من 11 الأولىالأولى 123456 ... الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. الحب المستحيل روايه سعوديه خياليه كامله
      بواسطة موجة الأبداع في المنتدى قصص و روايات و حكايات
      مشاركات: 528
      آخر مشاركة: 08-14-2011, 03:34 PM
    2. روايه بشروه إني أبرحل كامله روايه التي أبكت الملايين
      بواسطة موجة الأبداع في المنتدى قصص و روايات و حكايات
      مشاركات: 0
      آخر مشاركة: 05-25-2011, 10:35 PM
    3. روايات كامله اكبر موسوعه للروايات الكامله 74 روايه
      بواسطة miss n3omy في المنتدى قصص و روايات و حكايات
      مشاركات: 1
      آخر مشاركة: 04-15-2011, 06:56 AM
    4. أحلا روايه ((روايه بشروه أني برحل))
      بواسطة أتعبني غلاه في المنتدى قصص و روايات و حكايات
      مشاركات: 13
      آخر مشاركة: 04-04-2011, 09:08 PM
    5. جيت انثرني حوالينك واموت ~ тσρι¢z
      بواسطة غرور بنت سلطان في المنتدى توبيكات - توبكات - توبيكات للماسنجر
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 05-30-2010, 03:44 AM

    الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •  

    مكياج مركز تحميل لذيذة العاب بنات العاب طبخ شباب ياناسو اندرويد العرب دليل المواقع