جربي البحث عن : موضة ,أزياء , ريجيم


  • صفحة 4 من 11 الأولىالأولى 12345678 ... الأخيرةالأخيرة
    النتائج 22 إلى 28 من 71

    الموضوع: روايه انجبرت فيك ماتوقعت احبك واموت فيك كامله

    1. #22
      الصورة الرمزية فطوم بنت ابوي
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : Jul 2011
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 81168
      بِلّدُيِ :
      شَأٌرُڳًتً : 408
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 29
      مّنُتًدَأٌيً : اسرار البنات
      حَأِلٌتًيً : انسة
      مًزٌأِجًيً :
      نّقُأٌطُيّ : 10
      Array


      وصلت السيارة عند بابصالة الأفراح .. نزلت دلال مع رنيم و نجوى ^^ ودخلوا من الباب إلي يدخل لغرفةالعروس ..


      ..
      نجوى بربكــه: أحس بتوتر مو طبيعي .. حتى بطنييألمني

      رنيم وهي تحاول تهديها: لاا تحاتيــن يا قلبي تعوذي من أبليس

      دلاال وهي تبتسم تطمن نجوى: لااا تخافيـن ولاا تتوتريــن .. خذي بس نفسعميق و زفريـه .. مثل إلي يولدون

      نجوى وهي تضرب دلال: سخيــفة يقال الحيــنإنج راح تهديــن من روعتي

      دلال بخبث: وليش مرتاعه خالي ما ياكل ترى

      نجوى وهي تناظر بـ رنيم: طلعيها لاا أحط حرتــي كلها فيهااا

      رنيم: هههههههه .. دلاال كفي شرررج عنها ترى إلي فيها مكفيــها

      دلاال وهي تمدالبوز: أنـزيــن

      سمعوا طق على الباب .. راحت رنيم فتحته إلاا بـ خوله وحنان

      نجوى اتسعت ابتسامتها أخيــراً بتفتك من دلال ..

      دلاال وهيتسلم عليـهم : هلاا والله .. شالحلاااه

      خوله وهي تدور حول نفسها: أحم أحمطول عمري

      دلاال وهي تخمس في ويها: مالــت بس صدقتي روحج والله مشكلة

      حنان وهي تعدي دلاال وتسلم على رنيم: هاااي رنووم .. من زمان عنج .. شالجماال لااا شكلج ناوية على ولد خالتــي ههههههههه

      رنيم بخجل: هههههههتسلميــن عيونج الحلوة .. حتى انتي طالعه تهبليــن

      نجوى وهي رافعه حاجب: حلفوا كل وحده استلمت لها وحده وأنا مطقعيــن لي (يعني مو ماعطيني ويه)

      خوله وهي تسلم على نجوى: فديت مرت خالي .. طالعه تهبليـن

      حنان وهيتبتسم بخبث: لااا خالــي يرووح فيهاا مع الجمال وخصوصاً بالفستان رووعه










      نجوى بخجلبس تحاول ما تبينه: أقوول يوم إنكم ابعاد عني أنا كنت بخيــر .. يلااا طلعواا

      دلاال وهي تطلع مع خوله وحنان ويسحبون رنيم معاهم ..

      نجوى وهي تقعدوتفرك يدينها بتوتر مو طبيعي : يا ربي شفيــني من الصبح وأنا على هالحال .. خايفةخايفة إلاا بموووت من الخوووووووووف



      ..
      في القاعــــة ..


      صوت الدي جي مالي صداه كل أرجاء الصالــــة .. و البنات طاقيــنها رقصو وناســة

      أم سعود و هي تبتسم: ما شاء الله .. رنيــم طالعه قمر اليوم

      رنيم بخجل: تسلميــن خالتي .. نجوى متوترة وحالتها حاله .. ياريت تروحينتخففين عنها

      أم سعود وهي تبتسم: إي الحين بروح لها

      ..
      راحت أم سعودلـ نجوى علشان تهديها ..

      وفي نفس الوقت دخلت أم رنيم القاعة وجافت دلاال معخوله قاعدين سوالف ..

      سلمت عليهم وراحت لـ رنيم إلي كانت قاعده على الطالةإلي قريبة من المسرح


      ..
      أم رنيم ببتسامه: هلااا يما شخبارج يا قلبي .. شالزيــن .. (وهي تغمز لها)

      رنيم ببتسامه خجوله: تسلميـن ماما .. إنتي بعدطالعة تهبليـــن

      ..
      أم رنيم وهي تضحك: هههههههه إنتي لو تجوفين أبوج أول ماجافني ما عرفني

      رنيم: هههههههههه




      ..
      في غرفة العروس ..

      كانت أم سعود تحاول تهدي نجوى إلي كلما و توتر يزيـد .. تحس نفسها شويوتصيح ..

      أم سعود بهدوء: ذكري المعوذات .. لاا تخافيــن إنتي بس توكلي علىالله

      نجوى في نفسها "آآخ أنا مو موترني غير بدر شلون راح تكون حياتي معاه" ..

      تعوذت من أبليــس وهدت شوي وحاولت تخلي نفسها عادي ومن بين نفسها قررتإنه لاا يمـكن تسمح له إنه يلمسها أو حتى يفرض رايه عليهاا ..

      من هالكلاامإلي قالته حق نفسها حست إنها هدت وخف توترها وخوفها إلي كانوا مقيديـنها




      ..
      في المجلـــس ..

      سعود وهو يبتسم: يلاا يا المعرس .. صار وقت زفتك .. قوم أنقز ههههههه

      قام وهو شاق الحلـج .. بدر: آآهأخيـــــراً

      أبو سعود: ههههههههههه شكلك مستعيل

      نواف: ههههه ماأقول إلاا الله يعيــن بنت أختي

      الكل: هههههههههههه


      ..
      طلع بدرمتوجه للقاعه وعلى طول دخل غرفه العرووس..

      جاف ملاك قاعده على هيأت بشر ..بلع ريجه كذا مره وعيونه تناظر كل شي فيها حتى انه ماحس بوجود امسعود..

      لاحظته ام سعود وابتسمت :مبروووك عليك نجوى يا اخوي

      إلتفتوتوه يلاحظها ..ابتسم ورجع يناظر بـ نجوى إلي منزله راسها وتلعب في أناملها الناعمه ..


      بدر :الله يباارج فيج

      طلعت أم سعود تنادي المصوره ..تاركهوراها قلب متلوع بشوق وحب وقلب خايف ومتوتر

      قعد يمها والبسمه مازالت مرسومهعلى شفاته حتى إنه حس بألم في خدوده وفكه

      ..
      رفع يده وحطها على راسها ..بلعتريجها وهي تحس دقات قلبها شوي وتوقف

      نجوى في نفسها "لا مو انا الي اخاف منبدر لازم ما ابيين له ضعفي"

      رفعت راسها وتلاقت عيونهم في بعض ..في ذي الحظهدخلت المصوره مع ام سعود ...





      ...
      فيالقاعه...


      كان الرقص والوناسه ..

      رنيم وهي ترقص مع دلال:دلول

      دلال وهي تبتسم :هلاااا

      رنيم وهي تغمز لها :جوفي المرة (الحرمة) اليوراج من مساعه تناظر فيج شكلها ناويه تخطبج حق ولدها..

      دلال وهي تقعدحواجبها :منووو ..أي وحده؟؟؟

      رنيم وهي تأشر لها بس بطريقه ماتبيين حقالناس:ذيك اليي لابسه جلاابية حمرة

      لفت دلال وهي تدور بعيونها عن الي قالتعنها رنيم...

      وأول وما جافتها انصعقت ..حست بصدمه ماوبعدها صدمه ..

      رنيم استغربت من شكل دلال المتوتر:خير اشفيج؟؟

      دلال وهي تحاولماتبيين صدمتها ..ابتسمت :هاا لا لا ولا شي

      رنيم بشك:متأكده؟؟

      دلال:اي متأكده.

      حست بضربه على ظهرها ..لفت وابتسمت

      ..
      دلال:خولووه خرعتيني

      خوله :هههه مو منج من(وهي تناظر المرة وتغمزلها )من ام احمد

      رنيم بمكر :منواام احمد؟؟

      خوله وهي تأشر على نفسالمرة الي اشرت عليها رنيم :هذيك

      هزت رنيم راسها وهي تبتسم وتجوف دلال اليويها تغير..




      ..
      في غرفه العرووس..

      قعدت ام سعود تراقبهموهي تبتسم وتحس نفسها طايره من الفرح خصوصا انه نجوى صايره مطيعه وما طولت إلسانهاعلى بدر ..وهـ شي ريحها مبدئياً..


      ..
      بس إلي ماكانت تعرفه انه نجوى ماخلتسبه ودعوه ماقالتها لـ بدر بس بصوت غير مسموع

      ..
      وبدر ولا على باله وفرحانويتبسم في ويها بكل حب كأنه يبين لها انه وله كأنه يسمعها ..

      ..
      والمصورةماخلت حركة ما طلبت يسونها .. ونجوى شوي وتقوم تتطوى في جبد المصورة ..

      أمابدر مكيف ومستانس ويتمنى ما يخلصون الصور




      ..
      في المجلــس ..


      كان يفكر بالليـلة .. وهو يحس نفسه محتار و في نفس الوقت يحس بـ سعادةليــش ما يدري ؟!!

      سعود بحيـرة في نفسه "هل إلي راح أسويه هو الصح .. صحيحإني راح أنتقم .. بــس أحس إنه في شي مو صح في السالفة فيــه إن .. لاا لاا ما راحأتراجـع .. لااازم أدمرها قبل لاا تدمرنــي"

      رفع تلفونه وهو يبتسم بخبثبإلي راح يسويـه فيها ..

      ..
      ثواني و وصل له الرد ..

      رنيم بنعومة: ألووو

      حس بـ مشاعر تجتاحه كل ما سمع صوتها .. سعود بخبث: هلااا قلبي

      حست إنه قلبها يرقع بقوة من كلمتـه .. أول مرة يقول لها كلمة حلوة ..

      ابتسمت وبخجل .. رنيم: .... هلاا فيك

      سعود: ...................






    2. #23
      الصورة الرمزية فطوم بنت ابوي
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : Jul 2011
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 81168
      بِلّدُيِ :
      شَأٌرُڳًتً : 408
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 29
      مّنُتًدَأٌيً : اسرار البنات
      حَأِلٌتًيً : انسة
      مًزٌأِجًيً :
      نّقُأٌطُيّ : 10
      Array


      البارت الثانــي عشـــر)) ..














      .. في المجلــس ..


      كان يفكر بالليـلة .. وهو يحس نفسه محتار و في نفس الوقت يحس بـ سعادةليــش ما يدري ؟!!

      سعود بحيـرة في نفسه "هل إلي راح أسويه هو الصح .. صحيحإني راح أنتقم .. بــس أحس إنه في شي مو صح في السالفة فيــه إن .. لاا لاا ما راحأتراجـع .. لااازم أدمرها قبل لاا تدمرنــي"

      رفع تلفونه وهو يبتسم بخبثبإلي راح يسويـه فيها ..

      ..
      ثواني و وصل له الرد ..

      رنيم بنعومة: ألووو

      حس بـ مشاعر تجتاحه كل ما سمع صوتها .. سعود بخبث: هلااا قلبي

      حست إنه قلبها يرقع بقوة من كلمتـه .. أول مرة يقول لها كلمة حلوة ..

      ابتسمت وبخجل .. رنيم: .... هلاا فيك

      سعود: بسألج انزفت نجوى ؟؟وله للحيـن

      رنيم : لاا للحين هم يصورون الحيـن

      سعود: أول ما ينزفونسوي لي ألوو طيب

      رنيم بستغراب: أوكي بس ليـش؟!

      سعود ببتسامه خبيـثة: علشان آخذج .. ترانـــي مشتااق مو قادر استحمل أكثرررررر الشوق بيذبحنــي

      خدودها أحمروا وبقوة بعد .. غاصت في فستانها من الاحراج .. رنيم بخجل: .... أو. أوكي ... باي

      ..
      على طول سكرت منه حتى قبل لاا تسمع رده .. ما قدر يمسكضحكتـه من خجلها الوااااااااضح

      سعود: ههههههههههههههه




      ..
      في غرفة العروس ..


      كان محاوطها من خصرها وراسهعند أرقبتها يبوسها .. والمصورة مستانسه على رومنسية بدر ..

      أما نجوى تحسقلبها بيوقف من جراءته ..

      نجوى من بين أسنانها: يعلك الماحــي بعد عنيقرفتني الله يقرفك


      بدر وهو يهمس في أذنها: جوفي أنا ساكت لج من إمساعهعلى طوالت السانج .. بس هيــن تفاهمي معاج في بيتنا يا الحلوة .. إن ما خليتهالإلسان إلي ينقط سم ينقط عسل ما أكون بدر


      ما تدري ليش حست بخوف منكلاامه لدرجه توترت وما عرفت شتسوي ..

      ابتسم على ربكتها إلي وضحت بسببعيونها إلي صارت ترمش كذا مرة

      ..
      أم سعود ببتسامه: يلااا الحيــن بنزفكم

      هز بدر راسه وهو يشبك أصابعة بأصابع نجوى البارده الناعمة





      ..
      في القاعــة ..


      انطفــت أنوار القاعــةكلهاا .. بس تسلط ضوء أبــــــيض ناحية الممر إلي راح يطلعون منه العرســـــان ..

      ..
      خرج دخان وانتشر بشكل رائـع و نزلت أوراق صغيــرة ناعمة لاامعـه .. صارالوضع ولاا أروع

      ..
      اشتغلت الموسيــقى بشكل كلااسيكــي .. و ابتدتالزغاريــط تملي المكان .. وبعدها ابتدى صوت راشــد الماجد يغني



      .. طلعت العروس وهي ماسكة يد المعرس كان شكلهمبقمـة الرووووووعه والرومانسيــــة ..

      ..
      كانت كل عيون الموجوده تطالعهم .. وتذكر الله وتدعي لهم ..


      ..
      كانت تناظر الحظور إلي تناظرهم .. حست بيدهتضغط أكثــر على يدها ..

      نجوى وهي تناظرة: وجع عورت يدي يا ****

      بدر وهو يناظر جدامه: نجوى .. لاا تخليني اسوي شي ما يعجبج

      نجوىبتمرد لأنها ملت من تهديداته: حمــار

      تنهد بدر و تقرب منها و حملها بينيديـنه .. وسط صرخات البنات وتصفيـرهم ..

      مشى فيها للكوشـــــة إلي كانتروووووووووعه شويــة عليــها .. حتى إنه الواحد يعجز عن الوصف .. كانت خيـــــال

      ..
      وصل الكوشة وكان بنزلها ..

      نجوى بقهر و احراج من حركته: صج إنك****

      بدر وهو يبتسم: شكلج للحين ما عرفتي هال**** شنو ممكن يسوي ^^

      نزلها وحاوط خصرها وشد عليها وهي منحرجـه والبنات عاجبهـــــم الوضعوصاروا يصفقون ويصارخوون .. شوي ويقولون له بوسها ^^

      ..
      بعد عنها وهو يجوفويها شلون قالب أحمر .. مسكها وقعدها وقعد يمها وهي منزله راسها من الفشــلةوالاحراج وفي قلبها تسب وتدعــي عليــه



      ..
      أما عند رنيم ..

      كانت ضاغطـة على التلفون إلي في يدها وهي مرتبكة مو عارفة شلون تتصل لهوتخبره ..

      غمضت عيونها وخذت نفس عميــق وبعدها زفرت بقوة .. كتبت مسج بيدمرتجفــة

      ..
      بعد ما خلصت كتابته ترددت في ارساله .. بس في الأخيــر قررتترسلها وهي متوكله على الله ..

      وكلها ثواني وصل لها إنه استلم الرساله .. بلعت ريجها وقلبها صار يدق بـقوة

      ..
      وكلها لحظات وصل لها مسج منه يطلب منهاتطلع له علشان يمشون ..

      ..
      قامت وسلمت على الكل وستأذنت منهم إنها بتمشي ..

      وطبعاً أم سعود عارضت بس بالأخير مافي يدها شي ورضخت للأمر الواقع ..

      ..
      طلعت رنيم من القاعة وهي تدعي في قلبها إنه الله يسخر لها هاالليله ويحنن قلب سعود لها ..




      ..
      في المجلس ..

      قام بيطلع بسوقفه صوت حسسه بالاشمئزاز ..

      أبو رنيم وهو يبتسم: سعود

      لف سعود لهوهو يحاول يحفي احساسه: هلاا

      أبو رنيم مستغرب من برود سعود الدايم معاه: بغيت أقول لك شي ويا ريت ما تفهمني غلط

      سعود وهو يتكتف بملل: خيـر

      أبو رنيم بمكر وخبث ما خفى عن سعود: والله الموضوع طويل شرايك نروح مكاننتكلم فيـه

      سعود وهو يرفع يده يناظر الساعة: أي .. بس أنا مشغول .. أجلهالوقت ثانـــي ..

      أبو رنيم توه بيتكلم إلاا بتلفون سعود يرن .. تركاه ومشىعنه وهو يحس بالقهر



      ..
      أما عند سعود ..

      رد على المتصل إليكان شخص موكله يعرف سالفة الإختلااس إلي صارت في شركة أبوه ..

      سعود بحده: هاا بشر يا سالم عرفت من ورى التلااعب والاختلااس ؟!

      سالم: إي نعم طال عمرك .. عرفناه وهو وشريـكه .. هذا الله يسلمك واحد إسمه عادل الـ... و معاه واحد ثانياسمه خليل الـ...

      سعود بصدمه: متأكد اسمه خليل الـ...

      سالم: إي نعمطال عمرك .. وإحنى من بكرة راح نراقب تحركاتهم .. وبعدها راح نقبض عليهم

      سعود وهو يحـس بالقهر: لااا لااتمسكونهم بس راقبوهم لين أنا أعطيـكم أمـــر

      سالم: حاظر طال عمرك

      سعود: باي

      سكر سعود من سالم وهو يحسبدمـه بيفور غمض عيونه بـ قهر ..

      وفي نفسـه سعود "هيـــن يا خليــل هيــنوالله راح أنتقم منك ومن بنتك وأخليــكم تموتون مذلوليـــن هيـــن"

      ..
      طلعوهو قلبه مليان حقد على رنيم وأبوها أكثـــر من قبل


      ..
      ركب السيارة وحرك لي باب القاعة وكانت رنيم واقفه تنتظره ..

      وأول ما جافته على طول ركبتو مشــى متوجه لفلته و طول الوقـــت الصمت هو مالي المكـــان ..

      وكل واحدفكره مشغول في شي ..

      قلب رقيـق ينبض بخوف و توتر من الحياة الزوجيــة ..

      وقلب قاسي ينبض بحقد وكره ويفكـر بالإنتقام ..






      ..
      في القاعــة ..

      كانت تحس بنظرات أم أحمدتراقبها طول الوقت وهالشي كان يربكها..

      حست بالقهر من أمها إنها ما علمتهاعن جيت أم أحمد من أمريـكا .. وإنها عازمتها للعرس بعد ..

      حاولت تشغل نفسهابأي شي بس علشان تنسى وجود أم أحمد

      دلاال وهي تنزل قلااص الماي علىالطاولـه: بعد شوي راح يمشون المعاريـس .. طلبتج يا حنان قولي لهم يحطون الأغنيةإلي بيطلعون عليها خالي ونجوى

      حنان وهي تقوم: اوكــــي


      ..
      وكلها عشـــر دقايق إلي ونجوى وبدر ينزلون من الكوشــــة ويطلعون من القاعـــهبكبرها .. طبعاً بعد ما سلموا على الكل ..




      ..
      في فلــة سعود ..



      دخلوا الفلــة و وقفوا في الصــاله .. كان سعود يناظر بـ رنيمويتذكر كلاام سالم .. ابتسم بخبث وهو يقرب منها

      سعود: خلينا نصعد فوق

      رنيم بخجل:... أوكـ.ـي

      صعدت معاه لـفوق وهو شابك أصابع يده فيأصابع يدها الناعمــة

      ..
      أول ما دخلوا الغرفـة حست رنيــم إنه قلبهابينفجـــر من قوة دقاتــه ..

      وسعود يحس بـ تردد من إلي راح يقبل عليـه لكنفي نفس الوقت يحس بـ قناعه

      سعود وهو ينزل عباية رنيـم من عليها ويناظـــرفي لبسها إلي كان مررررة روعـــه ..

      نزلت رنيم راسها وهي مو قادرة تحطعيونها في عيونه من الخجل

      حط يده تحت ذقنها ورفعه بكل رقة ونعومه وهو يناظرتفاصيــل ويها البريــئ المغري الساحر

      حاوطها بيده اليسار خصرها وقربها منهأكثر و اليد الثانية مازالت ماسكه ذقنها ..

      ترك ذقنها وصار يمسح بنعومه علىخدها وصارت أنفاسه القريـبة تلهب ويها وارقبتها ..

      باسها بشفايفها بهدوءوحملها وهو متوجـه لـسريـر و












      ................*_^








      ..
      في الفندق ..




      فتحالباب وهو يبتسم لها بحب .. بدر: دخلي بريـلج اليميــن

      نجوى بعناد دخلتبريلها اليسار:.......

      تنهد وهو يسكر الباب ويلف لها بهدوء .. كان بيتكلمبس ما عطتـه فرصة

      على طول مشت عنه و صارت تدور الغرفـة وأول ما فتحت البابوجافة الغرفة ..

      دخلت وسكرت الباب عليـــها بقوة من دون أكتراث لأمرة

      وهالشي عصب بدر وخلااه ثايـــر .. قرب من باب الغرفة يبي يفتحه بس لقاهمقفول

      ضرب الباب بقوة وهو يصرخ .. بدر: نجـــــوى فجي الباب أحسـن لج .. ترى ما يحصل لج طيـــب

      وصل له صوتها من ورى الباب .. نجوى: أذلـــف عنويـــهي






















      نهــــــــــــــايــــــــــــــــــــــــــةالبــــــــــــــــــــارت ^^




    3. #24
      الصورة الرمزية فطوم بنت ابوي
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : Jul 2011
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 81168
      بِلّدُيِ :
      شَأٌرُڳًتً : 408
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 29
      مّنُتًدَأٌيً : اسرار البنات
      حَأِلٌتًيً : انسة
      مًزٌأِجًيً :
      نّقُأٌطُيّ : 10
      Array


      البارت الثالث عشـــــر)) ..





      .. في الفندق ..




      فتح الباب وهويبتسم لها بحب .. بدر: دخلي بريـلج اليميــن

      نجوى بعناد دخلت بريلهااليسار:.......

      تنهد وهو يسكر الباب ويلف لها بهدوء .. كان بيتكلم بس ماعطتـه فرصة على طول مشت عنه و صارت تدور الغرفـة وأول ما فتحت الباب وجافة الغرفة .. دخلت وسكرت الباب عليـــها بقوة من دون أكتراث لأمرة

      وهالشي عصب بدروخلااه ثايـــر .. قرب من باب الغرفة يبي يفتحه بس لقاه مقفول

      ضرب الباببقوة وهو يصرخ .. بدر: نجـــــوى فجي الباب أحسـن لج .. ترى ما يحصل لج طيـــب

      وصل له صوتها من ورى الباب .. نجوى: أذلـــف عن ويـــهي

      حس كلالشياطين ركبت راسه من بعد هالكلمة ..

      بدر في نفسـه "طيب يا نجوى راحأراويـج منو إلي يقلب ويهه إنتي إلي جنيتي على نفسج .. هيـــــن"

      ..
      طلع منالجناح وهو معصب ..

      عند نجوى في الغرفة .. سمعت صوت باب الجناح إلي تسكربقوة .. عرفت إنه طلع

      ..
      ابتسمتبإرتياح وفتحت الباب بشويش وهي تجوف الشنطعند الكنبات ..

      طلعت وهي خايفة وقلبها يرقع .. مشت بحذر لعند الشنط وحاولتتحمل شنطتها بس كانت ثقيلة ..

      عصبت وفتحت الشنطة بسرعه علشان تاخذ لهاملاابس .. مو معقوله تنام بـ فستانها

      ..
      أول ما فتحت الشنطة انصدمـــــتوهي تجوف الملاابس ..

      نجوى وشوي وتصيح: شنو هذا ؟! .. آآخ يا دلاال وياخالتي قلت لكم اشتروا على ذوقكم عاد مو جذي كله ملاابس نوم فاصخـة .. ياليتني جفتهمأنا الغبيـة يوم طلبوا مني أجوف رفضت .. أووف طيب خل آخذ أي شي الحمد الله بدر موهنيـه

      خذت لها لبس نوم لونه أسود من عند الظهر كاشف بس في خيوط على شكل × وهو علااق وشفاف من قدام ويوصل لين نص الفخذ .. كان فخم وحلو ..

      سكرتالشنطة و إلاا تجوف رجل شخص .. غمضت عيونها وقلبها يرقع .. رفعت راسها وهي تدعي فيقلبها

      ..
      جافته متكتف ويناظر فيها بجمود .. قامت بسررررعه تركــض لـ ناحيةالغرفة

      ..
      بس بدر كان أسرررع منها .. مسكها من يدها وصار جدامها .. ما تفرقبينهم مسافة

      ..
      بلعت ريجها كذا مرة وهي تحس إن الليله ما بتعدي على خيـر ..

      كان ماسكها بقوة بيدها وهو يناظر الرعب والخوف إلي خيم في عيونها بذيجاللحظة نسى كل شي وهو يتأمل عيونها

      بس كلمة منها رجعته على أرض الواقعوذكرته بإلي صار ..

      نجوى بحقد: بعد عني يا حمـــــار ..

      بدر وهويزيد ضغط يده على يدها: شكلج مو راضيه تسنعين ألفاظج بس أنا سبق و حذرتج وشكله ماينفع معاج إلااا .......

      قاطعته وهي قرفانة .. نجوى وهي تتصنع القوة: لاااتفكر حتى إنك تقرب مني سااامع .. لأنك تقرفنــي بشكل ما تتصوره

      حس بخناجرتطعنه كان كلاامها مثل الملح إلي ينرش على الجرح ..

      بدر وهو يخفي ألمه منكلاامها: أنا بعد قرفان منج بشكل ما تتصوريـن .. بس بما إنج ما تحسنين ألفاظج معايراح أسوي شي غصبـ(ن) عني و راح أستحمل قربج .. بس لازم تعرفيـن مو حباً فيج بالعكسعلشان بس أكسر راسج ومثل ما قلت لج كل شي في وقته حلو .. و أعتقد (وهو يغمز لها) الوقت مناســــب

      حاولت تبعد يدها عنه بس هو مازال ماسك معصم يدها بقوةلدرجــه إنها آلمتـها بس ما صرحت ..

      نجوى بتمرد: بس أنا ما راح أسمح لك

      بدر من بين أسنانه: بس هذا حقي و أنا مو متنازل عنه و راح آخذه بطيـببالغصب .. المهم إني آخذه والأفضل إنج ما تعاندين ولاا تخليني أسوي شي بالقوة .. ساااامعه

      ..
      خافت منه .. نجوى والدموع بدت تتجمع في عيونها : أكيـد عارفةوسامعة و فاهمـة .. على بالك أنا ما أعرفك مو أنت إنسان حقير و نذل مو أنت إلي خربتسمعة بنت بـ عمر الزهور .. مو أنت إلي واعدت و قصيت على بنات خلق الله ..

      ما حست إلاا بكف قوي .. بدروهو يطالع فيها بصدمه: أنتـي .. شلون .. شلونتتجرئيــن وتقولين إلي قلتيـه

      نجوى وهي حاطه يدها على خدها وتطالع فيه بكرهوحقـد: لأنه هذي حقيقتك لاا تنكر على بالك أنا ما أعرف .. ترى البنت إلي خربتسمعتها وحرمتها من الزواج والعذورية .. صديـقـتــــــــــــي ..

      ..
      حسبصدمه شلته مو مستوعب .. شلون .. من متى وهالحقائق عندها ..

      نجوى وهي تطالعالصدمه إلي اعتلت ملاامحه .. وكملت بشماته: هااا أكيــد منصدم من الحقيقة المرة .. أكيد منصدم إني أعرف وكاشــفة كل شي .. عرفت ليش ما أحبك .. عرفت ليش أشمئز منك .. لأنك واحد سافل وحقير الكل لاامنــي وحقد علي على كرهي لك .. وأنا كنت بصارح وبفضحك .. بس ما حبيت تكبر السالفة وأنا أعرف إنك واحد نجس وبمكانك تتهمني بشرفـي .. لأنه كل شي عندك عادي .. أعراض الناس عنك لعبـــــة .. لأنه سبق و قلت لك أنتإنســــان حثالــــه .. نذل واطـي وخسيـس ومنت برجال

      صررررخ بــأعلــىصوتـــــــه .. بدر: بــــــــــس خلاااااااااص كاااااااااافـــــــــي

      نجوى بنفس الشماته: ها مازلت الحين مصر إنك ريال ؟!

      بدر وصل حده منالغضب .. صار ما يجوف جدامه .. كل الشياطيـن صارت راكبه راسه

      ..
      سحبها منيدها للغرفة وهو يصرخ عليـها

      بدر: ريـــــــــال قصبـ(ن) عليــــــــج

      رماها على السرير وهو يرمي شماغـه ويفتح أزاريـر ثوبه وهو يبتسم بخبث وكأنهيبي يرجع كرامته بإلي راح يسويـه ..

      بدر: والحيـــن راح أثبت لجرجولتــــــــي

      ..
      حاولت تفلت منه ومن لمساته وقبلااته إلي تقززها .. وصارتتصارخ بقرف وشمئزاز من قربه .. بس لاا حياة لمن تنادي *_*



      ..
      اليومالثانـــــــــي ..







      فى
      قربكالقلب طاب .. و خاطــري طاب
      ان شفتك افرح بشوفك ..
      يا بعد عمري ..
      وانغبت كل الهناااا عن دنيتي غاب ..
      جعل ربي ما يحرمني من شوفتك ..
      ويبعد عنككل الأكراب ..



      ..
      في فلة سعود ..


      فتحت عيونها بكسل .. جافته يمها منسدح يناظر فيها .. تلون ويها من الخجل وعلى طول عطته ظهرها وهي تحسبحرج خصوصاً بعد إلي صار ما بينهم

      ..
      ابتسم على خجلها وحب يحرجها زياده .. حاوطها من خصرها و قربها لحظنه وهمس في أذونها

      سعود: صباحيــة مباركة ياعروســة

      غمضت عيونها وهي تحاول تضبط نفسها من الاحراج ..

      وبصوتيالله يطلع .. رنيم: سـ.ـعود

      سعود وهو يلفها تجاهه: عيونه

      رنيم وهيتنزل عيونها : ...........

      سعود وهو يضحك: ههههههههه فديت الخجول ياناااااااااااس

      رنيم خلااص مو قادرة من الاحراج .. وحبت تصرف الموضوع: ترىما بقى شي على أذان الظهر

      سعود وهو يداعب شعرها: هههههههه باقي على الأذان 3 ساعات ههههههه ..

      حس إنه مصخها .. قام وهي غاصت من الخجل وهي تجوفه خذ لهفوطة ودخل الحمام ياخذ له شاور ..

      وهي على طول قامت و خذت روب ولبستهبسررعه قبل لاا يطلع سعود ..

      وطلعت و راحت غرفتها تاخذ لها شاور .. وهي تحسبالسعاده مو قادرة توصفها

      هي صحيح ما كانت تحبـه بس ما كانت تكرهه .. بسبعد إلي صار .. صارت تحس بحساس غريب

      رنيم في نفسها "شكلي حبـيــته .. آآهيا قلبي آآه .. والله إنه حبوب وطيب و حنون .. يا ناااس أحس إني بطيــر منالفررررحه .. يا رب تسخر لي سعود و تخليه لي"



      ..
      في فلة أبو سعود ..

      كانت نازله من الدري وهي تدندن .. بس في شي صدمها وخلاها توقف .. أوبالأحرى شلها

      أم سعود وهي تكلم بالتلفون: إن شاء الله يا أم أحمد ما يصيرإلاا كل خير إنتي أبشري .. وخلي كل شي علي .. إي إي .. إن شاء الله .. الله يكتبإلي فيه الخيـــــر .. مع ألف سلااامة

      سكرت التلفون وتنهدت .. رفعت راسهاإلاا تجوف دلاال واقفة تناظرها بصدمــة

      أم سعود وهي تبتسم حق بنتها: هلاابالعروسـ..

      قاطعتها دلاال بعصبية: كنتي تكلمين أم أحمد مووو

      أمسعود وهي تتنهد وتهز راسها : إي كنت أكلمها

      دلاال وهي تنزل من الدري وتحسإنها شوي وتصيح: ليش ما قلتي لي إنها رجعت من السفر .. ليش ما قلتي لي إنج عازمتهاالعرررس .. كنت أمس راح أكلمج بس ما عطيتيني فرصة .. بس الحين مو متحركة غلاا لماأعرف شنو ناويــة عليــــه

      أم سعود بهدوء : يا حبيبتي .. سمعيني زين و أناأمج .. أنا أدري إلي صار لج مو شي هيـن .. بس مو معقوله إنه يعيقج على مواصلت حياتجبشكل طبيـعــــي

      دلاال والدموع بدت تملي عيونها: ما يعيـقني .. هـــــهيمااا إنتي تعرفيــن شنو تقوليــن .. لااا تحاوليــن يا يماا لاا تحاوليــن .. أنامستحيــل مستحيـــل أعيد التجربــة

      أم سعود وهي تهدي دلاال إلي قطعت قلبهابدموعها: هو غلط وطالب السماح يا يما ..

      دلاال وهي توقف : بلـــــــيزيمااا .. أنا إلي باعني بعتــه .. وهو رخص فيني .. أهانـــي .. جرحنـــــي .. ومستحيل هالجرح راح يبرى .. يا ليت ترديـن عليهم .. أنا زواج ما راح أتزوج .. لاامن أحمــــد ولاا من غيــــــــــره

      ..
      وعلى طول تركت أمها وراحت غرفتهاوهي تحس بالدنيا تضيق فيها ..

      حلمـــــهاااا .. براءتـــــــها .. مرحـــــها .. حبــــــــها .. سعادتــها .. كلها تدمرت بيده .. بيد من حبتــهوأغلتــه ..

      مسحت دموعها وهي تقعد على السرير وتطلع دفتر اشعارها .. وتمسكالقلب الأصفـــر بـ أناملها الناعمة وتسطر على ورقها .. جرحــها إلي ياما نززززف .. و نززززف ومحد درى عنه

      >>>>>>>>

      سهرت الليلوانا اشكي الم بعدك جلست ابكي كتبت اسمك على صدري نزف جرحي وانا مادري

      حطيتكعلى راسي وغليتك على أهلي وناسي تركتني ولا قدرت أحساسي

      ضيعتني من يديك وأنا اللي مجنون فيك ياخسارة حبي فيك ضيعت أحلامي بيديك

      .
      ليه تظلمني وتجرحنيبسكين الكلام ليه ترميني بعين وعين فيك مغرمه

      ما راح تغلبني لو الحب غلاب منحضرتك عشان قلبي تذله

      حبيتك العمر كله ولامليت وتركتني يالغالي بحرقة قلبيورحت ولا حسيت

      حبيتك وهجرتني أغليتك وبعتني من فينا الظالم ومن ياتري فيناالمظلوم

      إذا قلبي قسى مره وشايف عشرتي مره ترى قلبك على قلبي قسى مرات مومره

      اللي بيني و بينك ضيعته بيدينك كم ضحيت أنا لعينك و كل همكتعذبني

      كل ما تبيه سويته وقلبك بحضني لميته يابشر حس شنو تبي أكثر من الليسويته

      شلتك بعيني وبروحي فديتك وبالأخير تتركني لحالي أتحسف إنيحبيتك

      غليتك على عمري وقلبي ملكته ضاع العمر يا قاسي يوم جرحت قلبيوكسرته

      كنت أحسبك وفي وتبي روحي تراعيها طلعت جبان وأبد أنت موراعيها

      أنا يا سيدي إنسان وفا في حب من حبه حسافه كنت لي خوان وحبك كان ليكذبه

      انتهت قصة هوانا لا سوالف ولا كلام حتى في يوم الوداع اكتفينابالسلام

      خلاص بارحل عن حبك كفايه ما تعلمته كفايه تسرق البسمة من عيونيوشفاتى

      غدار ماريدك ولا أريد شوفتك خلاص قلبي تاب عن حب غدار

      ..!
      لاتبكي ولاتزعل ولا تحكي ولا تسأل معاك بصفي أحسابي و بنهي قصتي وأرحل

      >>>>>>>>


      ..
      في الفندق ..


      كانت لاامه نفسها وهي تبكي بحرقة .. وبقهر .. وبكره .. وحقد ..

      نجوى بإنكســار: والله لدفعك الثمــن غالـــــــــي يااا الكلـــــــب ..



      ..
      عند البحر ..

      كان طالع من الفندق و واقف عند البحر وهويحس نفسه مختنق من إلي سواه ..

      بدر وهو يضرب راسه بيده: أنا غبــي .. شلونسويــت إلي سويــته .. شلون سمحت حق نفســي .. أنا غبــــي غبــــــــي .. مستحيلراح تسامحني بإلي سويته فيها .. هذا كلـه علشان إلي قالته .. بس إلي قالته كلــه صحأنا إنسان خسيس حقيــر نذل .. وأثبت هـ الشي أمـــس .. خذيـت حقي بكل وحشيــة بكلقسوة .. ما راعيــت أنوثتها .. نعومتها رقتها .. حطمتهـــا .. بدل ما تفرح فيليــلة العمر .. كسرتها .. من دون إحســــاس ..

      صررررخ بأعلى صوته: لأنــيعديـم إحســاس


    4. #25
      الصورة الرمزية فطوم بنت ابوي
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : Jul 2011
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 81168
      بِلّدُيِ :
      شَأٌرُڳًتً : 408
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 29
      مّنُتًدَأٌيً : اسرار البنات
      حَأِلٌتًيً : انسة
      مًزٌأِجًيً :
      نّقُأٌطُيّ : 10
      Array


      تكملة البارت الثالث عشــــــــر))..







      .. عند البحر ..



      كان طالع من الفندق و واقف عند البحر وهو يحس نفسه مختنق من إليسواه ..

      بدر وهو يضرب راسه بيده: أنا غبــي .. شلون سويــت إلي سويــته .. شلون سمحت حق نفســي .. أنا غبــــي غبــــــــي .. مستحيل راح تسامحني بإلي سويتهفيها .. هذا كلـه علشان إلي قالته .. بس إلي قالته كلــه صح أنا إنسان خسيس حقيــرنذل .. وأثبت هـ الشي أمـــس .. خذيـت حقي بكل وحشيــة بكل قسوة .. ما راعيــتأنوثتها .. نعومتها رقتها .. حطمتهـــا .. بدل ما تفرح في ليــلة العمر .. كسرتها .. من دون إحســــاس ..

      صررررخ بأعلى صوته: لأنــــــــيعديـــــــــــــــــــم إحســـــــــــــــاس

      ..
      قعد على الأرض وهو يحسإنه حيله مهدود .. مسك حصى صغار وصار يرميهم بكل وحشية على البحر .. كأنه يبي يخففبإلي يحس فيه ..

      بدر و عيونه بدت تدمع: أنا غبي الحيـن خسرتها .. خلاااصمستحيل راح ترضى فيني بعد إلي سويته فيها

      قام وقف وهو يهز راسه: لااا لااامستحيـل أخليها تتركني .. نجوى لي لــــــــي .. راح أحاول أراضيها أكسب مودتها ..

      ابتسم على كلاامه وحس بشوية أمل إن نجوى راح تظل له هو وحده



      ..
      في بيت أبو رنيم ..



      كان قاعد في الصالة وهوسرحان في عالم تخطيطاته

      أبو رنيم وهو يكلم نفسه "أمم والله مو عارف اشلونراح أبتدي وياه أحس إنه مو مثل أبوه أحسه فاتح مخه في هذي السوالف ما يفوته شي .. لا لاا يا خليل مو أنت إلي تسكت و تطوف الفرصه على نفسك أنت كلمه وحاول فيه .. هذيفرصه ولااازم أستغلها وما أسكت عنها .. إي بس اشلووون اشلوون راح أكلمه .. ما جفتهأمس اشلون يكلمني كأنه حاس إني مسوي له شي .. أمم ما عليك يا خليل هذي أوهام وأنتتوهم نفسك فيها إنت قدها وقدود نفذ إلي في بالك وراح تكسب .. وبعدين لاا تنسى بنتكبنتك رنيــــم لااازم بعد تستغلها ومنها تكتسب أموال لو من الحيــن لين 20 سنة ماراح تخلص ولاا كأني صرفت منها شيمن كثرها"

      ..
      قطع عليه سرحانـــــهوتفكيــره ..

      أم رنيم وهي تنزل صنية الشاي: خليـــل .. خليـــــــــل

      أبو رنيم وهو يطالعها وكأنه توه ملاحظها :خيير


      أم رنيم وهيتطاالعه :الخير بويهك ..بس اشفيــك خذا لي ساعة وأنا أناديك وأنت كله سرحاانوتفكر.. شلي شااغل باالك

      أبو رنيم وكأنه يصرف الساالفه :لا عادي ليش شنوبغيتي مني علشان تناديني ؟!

      أم رنيم وكأنها عارفه رده ولانه مستحيل رااحيقوول لها بشنوو يفكر :لا سلامتك بس بقيت اسألك تبي أصب لك جااي

      أبو رنيم :هاا اي حطي لي

      أم رنيم وهيه تصب الجاي طرى في باالها رنيم

      وهي تلفعلى أبو رنيم وتمد يدها له :الا اقوول خليل

      أبو رنيم :قولي

      أم رنيموهي تطالع أبو رنيم بتردد من ردت فعله :أمم بصرااحه ودي اطلب طلب

      أبو رنيموفي نفسه "لايكوون تبي فلووس بعد هذيي" :طلبي بس إن شاء الله مو فلووس

      أمرنيم وفي نفسها "أي أنت مو هاامك إلا الفلوووس " :لا ما أبي فلووس

      أبو رنيمبرتيااح وفي نفسه "إي اشووى":أمم أها طيب شنو بغيتي

      أم رنيم :أمم واللهحاابه أعزم رنيم و زوجها على غدى او عشى عندنا

      أبو رنيم وهو يفكر في نفسه "أممم والله فكررره منها أقدر أتكلم ويااه والله ويبتيها يا أم رنيم ":أممم أي ليشلا حيااهم الله والله خووش فكره

      أم رنيم وهي مستغربه ردت فعله ومفكره إنهبيصير العكس بس في نفس الوقت فرحت على إنه واافق وإنها بتقعد وياا بنتها فتره :صجوالله ..عيل الحين أقووم وأدق على رنيم واعزمها بكرى على غدى والعشى

      أبورنيم:لالا مو الحين ..خليها وقت ثااني يمكن راقدين الحين تزعجينهم

      أم رنيممستغربه على تغيره المفااجأ على بنته بس ماحبت تبين :أي صح خلاص عيل أكلمهم العصرإن شااء الله

      ..
      وقاامت ..

      أما أبو رنيم رجعت له الافكااروالتخطيطاات وفجأه مسك جوااله وتوه بيتصل حق رنيم غير رايه خاف إنهم راقدين ومايبييزعجهم ويعطي فكرة مب زينه حق سعوود فـ على طول توجه حق الرساايل وكتب مسج وطرشهبعد فتره ...




      ..
      في فله سعوود ..


      بعد ماطلع منالحماام مالقااها موجووده في الغرفه..بدل اثياابه وعدل شعره وتعطر وطلع ..

      رااح غرفتها لقااها في الحماام رد طلع ينتظرها في الصااله على ماتخلص ..

      بعد فتره .....

      طلعت رنيم من الحمام قعدت تنشف شعرها عند التسريحهوهي تغني ومستانسه الا طاايره من الفرح ..

      سمعت صووت مسج في جوالها .. راحتوفتحته وهي للحين تدندن

      أول مافتحت الرساالة تحولت ابتسامتها من فرحه الىصدمه على ويها و إرتبكت من الكلام الي كان من ابووها

      مو مستوعبه الي تقرااه ...

      كان مطرش

      ..
      هلا بنتي رنييم ..شخباارج وشخباار سعوود ..المهمانا ماحبيت اتصل لج واخرب مزااجج ومزااج سعوود وبعدين تقولون قليل ذووق ..وانا حسيتهذا الوقت منااسب وانه سعوود مارااح يدري بشي المهم رنيم انا فكرت عدل..أبيجتحاوليـين تيبيـين ولد منها نفرح فيه كـ كونه حفيد لنا و ولد لج .. ومنهاتستـفيديـين إنتي ويكوون لج شي من أملاك سعوود لج ولولدج ..ترى أنا أفكرر ابمصلحتجواتمنى انج تشديـين حـيلج أوكي يا بنيتي
      مع سلامه
      ..

      بعد ماقرت كلامأبوها حست إنها ماستوعبت شي من إلي قرته ..مو مستوعبه هذا تفكير أبوها ..

      أربكها دخول سعود الغرفه إلي خلاها ماتحس بنفسها لا إرادياً منها حطتالتلفون ورى ظهرها

      سعوود في نفسه إستغرب إرتبااكها وحركااتها وشك إنه في شيبس ماحب يبـين لها علشان يعرف شساالفه :هلا قلبي ..أنتي طلعتي وأنا قاعد انطرج منمساعه في الصاله

      رنيم وهي مرتبكه :ها إي لانه كنت في الحمااام ..وتونيطاالعه

      سعود وهو يجرب منها لي ما لزق فيها :تصدقين عااد افتقدتج في هذيالدقاايق كأنها سنـين

      إرتباكها انمزج مع خجلها منه .. نزلت رنيمرااسها

      سعوود وهو يضمها لـ صدره ((علشاان يجوف شنو وراااها )):ياااقلبـــــــــي أناا على الخجووولـــين ..فديــــتهم الي يستحوون

      يوم ناظروراها أستغرب وجود التلفون في يدها .. أبتعد عنها شوي

      سعود وهو يبتسم : دامج طلعتي يلااا يا قلبــي أمشي خل ننزل نتفطر

      ..
      وتعمد يمسك يدها قبل لااتتكلم ..

      سعود وهو يمثل الإستغراب ويعقد حواجبــه لما سحب يدها وجافالتلفون: أشفيــج ماسكة التلفون جي في يدج ؟!!

      زاد ارتكباها وصارت ترقعالسالفه .. رنيم : هاا لاا لاا ماسكته عادي

      لاا حظ إرتباكها وبقوة ..

      سعود والشيطان بدى يلعب فيه: عيل كنتي بتتصليـن على أحد؟!

      حاولت كثرما تقدر تبين إنها طبيعية و إنه مافي شي .. حطت التلفون على الطاولة وهي تبتسم لهعلشات تصرف السالفة

      رنيم: لاا لاا مافي شي بس بابا اتصل لي ويسلم عليــك .. أممم ((وبدلع)) يلااا ما تبي نتفطر

      ما يدري بس مو قادر يصدق إلي قالته وشككبــر عنده خصوصاً لما قالت عن أبوها حس في السالفة فيها إن بس ما حب يبين شكه

      سعود ببتسامه تسحر: إلااا

      طلع من الغرفة وهو ماسكها من يدها ونزلواالدري .. وفي آخر عتبه لف رنيم إلي محاوطه ذراعيـه لجهته

      سعود وهو يمسح علىخدها بنعومه ذوبتها : حبي

      صار قلبها يدق بقوة من لمسته وهمسته إلي سحرتهاعلى طول

      رنيم بخجل: عيونها

      سعود وهو يمثل: تسلم عيونج يا قلبي .. أمم توني متذكر إنه أمي طالبه أكلمها اليوم أول ما أقعد .. تقول تبيني في موضوع مهم .. ما أدري شنو هو

      رنيم على نياتها: أوكي دق عليها الحيـن

      سعود وهويبتسم لها: إي الحيـن بدق بس تلفوني فوق .. خلااص حبي سبقيني إنتي وأنا بصعد أدقعلى أمي وجوف شنو سالفتها وبعدها بنزل لج .. أوكي عيوني

      تحس إنها مثلالفراشـة طايرة من كلماته إلي تسعدها وتغمر الفرحه على قالبها والبسمة على شفايفها ..

      رنيم: أوكي

      باسها على خدها بكل رقة كأنه شي ثمين خايف يصير فيهشي .. ناظر بعيونها وابتسم وبعدها تركها وصعد فوق ...

      أما رنيم في ذي اللحظةنست كل شي حتى سالفة أبوها و راحت لغرفة الطعام وهي فرحانه بتحسن حياتها مع سعود

      بعد ما صعد توجه لـ غرفتها على طول .. خصوصاً لـ تلفونها
      أول ما فتحاهراح على المكالمات المتلقية ..

      استغرب كان آخر مكالمة متلقيه من اهوا .. والصادرة لم يرد عليها و مو من أبوها

      ..
      أستغرب زيادة وهو يكلم نفسه .. سعود "عيل ليش تقول إن أبوها اتصل .. معقوله مسحته .. بس ليـــش"

      على طولتوجهه حق السجل علشان يتأكد .. لما فتحاه جاف إن آخر شي وصلها كانت رسالة من أبوهامو اتصال ..

      طلع بسرعه و راح حق الرسايل الوارده .. ولما فتحاه ارتسم علىويهه كل الحقد والكره .. وخصوصاً لـ *"رنيــــم"*

      سكر التلفون بعد ما قراكل الرسالة .. و رماه بعصبية على الطاولة

      سعود بـ كره وإنتقام: عيــل أبوجداق علشان يسلـم هاا .. طيب يا رنيمو يا بنت الفقر طيب .. والله إن ما راويــتجوكرهتج عيشتج ما أكون سعود ولد أبوي .. راح أتغدى فيكم قبل لاا تتعشون فيني يا عيالالفقر



      ..
      في الفندق ..



      ..
      دخل الجناح بتعب .. راحعلى طول لغرفة النوم .. ولما دخل ما جافها .. بس سمع صوت الماي في الحمام .. عرفإنها تاخذ شور

      طلع وراح للصالة و صار يفرفر في التلفزيون و باله مشغول ..

      طلعت من الحمام وهي عيونها منتفخه من كثر الصياح .. سمعت صوت التلفزيونعرفت إنه بدر رجع ..

      لبست أستر شي حصلته في الشنطة كان تنورة قصيرة لين فوقالركبة لونها أسود وبلوزة حمرة فيها كتابه بالأسود ..
      سرحت شعرها ولمته ذيلحصان وتعطرت ..

      ..
      نجوى وهي تناظر شكلها في المنظرة: أنا لاازم ما أبين لهضعفي .. ولاازم أعلمه إنه هالشي لاا يمكن يأثر علي .. أنا قويــة وبظل قويـة .. لوشنو ما صار .. وإنتقامي منـــــــه راح يكون بـ قلبه .. والله لحرق قلبك يا بدروالله و ربي الشاهد

      ..
      طلعت من الغرفة وهي تحس بالكلمات إلي قالتها لنفسهاقوتها وشجعتها ..

      جافته يناظر التلفزيون و واضح عليه إنه مندمج .. ابتسمتبسخرية وهي تقعد يمه

      ..
      كان سرحان يفكر فيها و شلون راح يخليها تسامحهويفتح صفحه جديده معاه ..

      هو عارف إن هالشي صعـب وقد يكون مستحيـل .. بسعنده المستحل إنه يترك نجوى وينحرم منها

      شم ريحة عطر دوخته .. خدرته .. حسبخطواتـها إلي قلبه يدق لكل خطوة تخطيــها ..

      ..
      لف راسه وهو يجوفها تقعدعلى الكنبة إلي على يساره وابتسامه ساخرة مرسومه على شفايفها ..

      غمض عيونهوهو يهدي توترة .. لأول مرة يحس بتوتر وخوف في المواجهه ..

      قام من مكـــانهو راح قعد يمها .. يات بتقوم بس يده كانت أسرع منها ..

      مسكها بقوة وهو يناظرفيها بعيون مترجيه .. حبت تستغل الموقف وتذله أكثـر لعل وعسى يخف إلي بجوفها مننيران .. وحســرة

      نجوى بشمئزاز: أترك يدي يا حيوان .. لاا تلمسني

      حز في خاطرة كلمتها وغمض عيونه .. كلاامها جارح و قوي ..

      بدر وهويزيد ضغطه على يدها: نجوى حبيـبـ..

      قاطعته وهي تحس شوي وتستفرغ عليه .. نجوى: لاا تكمل .. أنا لاا يمكن ومن المستحيل يوم من الأيام اكون حبيــبتك .. لأنهعمر الإنسان ما يتزوج حيوان مثــــلك

      حس إن كرامته إنجرحت .. بدر في نفسـه "لاا يا نجوى كل شي إلاا كرامتـي .. إلي ما أسمح حق أي إنسان يذلها .. حتى لو كانعلى حساب قلبي"

      بدر وهو يقوم ويتصنع البرود عكس إلي في داخله: يا ليتتلزمين حدج .. وتعرفيـن منو تكلميــن

      إنقهرت من بروده .. نجوى: أكلم واحدحقيــ..

      حط يده على شفايفها يمنع كلمتها ..

      بدر بحده: نجـــــــوىإلزمي حدودج وهذي آخر مرة أحذرج فيــها .. وإلاا والله ثم والله ما يحصل لج طيـــب

      تركها و قعد على الكنبة ..

      بدر وهو يناظر فيها بغضب: روحي لمــيأغراضج وأغراضي بنروح على بيتنا اليوم

      ناظرت فيه من فوق لي تحت بإحتقارومشت عنه




      ..
      في فلة أبو سعود ..



      كانت قاعده فيالحديقة تتمرجح و ذكريات الماضي بدت ترجع كأنها حدث ما بين الأمس واليوم ..

      ×××××××

      كانت طالعه من المحاضرة مع صديقتها وهي تسولف وتضحك ..

      فاطمة (صديقة دلال) : دلول حبيبتي اليوم أنتي فاضية أو لاا

      دلالوهي تحط يدها على ذقنها وترفع راسها تفكر: أممم إي فاضية .. ليش ؟!!

      فاطمةبغرور: لأن حظرت جنابي عازمة نفسي عندكم في البيت

      دلال وهي تبتسم بنعومه: حياج الله .. البيت بيتج ما تحتاجين عزيمـة .. بس بقول لج شغله

      فاطمةبستغراب: شنوو ؟!!

      دلاال وهي تكتم ضحكتها: لاا تصديقين روحج وايد ههههه

      فاطمة وهي تمشي بغرور وتضحك: هـــه يحصل لج ههههههه

      ..
      دخلوا الـ canteen ..

      فاطمة وهي تصفق بوناســة : ما قلت لج

      دلال وهي تعقدحواجبها: لااا شنو؟؟

      فاطمة و هي تحط يدها على خدها: أحمدوووو أخوووي بعدبكرة بيرجـع البحريــن

      دلال ببتسامه هادئه: زيـن زيـن مبرووك .. هاا خلصدراسته وله للحين ؟!

      فاطمة بحسـرة: لااا للحيــن باقي له بعد سنة يعني بيقعدعندنا شهريــن أو ثلااث بالكثير و بيرجع يسافــر يكمل ..

      دلاال وهي تطقطقفي تلفونها: يالله هانت راح الكثير وما بقى إلاا القليل

      فاطمة : إي وإنتيالصاجــه .. إنزين اليوم بأيي لج جي على الساعو أمممم جم يناسبج ؟!

      دلالبـهدوء: عادي أي وقت

      فاطمة وهي تقوم: خلااص صار الساعة 5 بكون عندج أوكي

      دلاال: أوكي

      فاطمة وهي تشيل أغراضها: أوكي أنا بروح الحيـن يلاااسي يووو

      دلال: سي يو 2



      ~~
      بعد أسبوع~~

      فاطمة وهيتكلم تلفون: دلول حلفتج بالله لاا ترديـني

      دلال: على حسب

      فاطمةبدلع: أوووه يالله عااد

      دلال وهي تبتسم: خلااص ماشي .. بس شنوو آمريتدللي

      فاطمة بفرحه: أمـي وأبـوي مسويـن عزيـمه بمناسبة أحمدووو .. والكلمعزوم من الأهل .. فـ ياريـت إنتي بعد تيـن بلـــــيز

      دلال: سوري قلبي بسإنتي تعرفيـن أنا ما أحب أكون في مكان ما أعرفه ولاا أعرف إلي فيه .. وبعديـن أناشـلي خص علشان اكون موجوده

      فاطمة بزعل: أفاا بس أفاا .. خلاااص براحتج .. باي

      دلال: تعالــي فطووم

      فاطمة بزعل: هاا

      دلال ببتسامه: خلااص فرشي الزوليــة الحمرة وجهزي العود والورد والمشموم .. والفرقة الموسيقية

      فاطمة بغباء: ليــش ؟!

      دلال بضحكـة: لأنه حظرت جنابـــي راح أيي

      فاطمة بوناســة: يـــــــــــــس .. من عيووني مو بس أفرش لج زولية حمرهأفرش لج زرقه وخضرة وصفرة وكل لون يخطر على بالج أفاا عليـج بس

      دلال: هههههههههه خلاااص بصدق رووحي

      فاطمة: من حقج ههههههه .. يلاا قلبي أنتظرجبكرة .. باي بروح أبشر بنات خالااتي

      دلال: هههههههههه باي


      ~
      يوم العزيــمة ~


      دخلت الفلـة إلي كانت مزيــنه
      وقفت ورفعت عينهااطالع اللمبات الي مزينه البيت بالوانها
      وبتسمت وهي اجوف فاطمه تركض لها كأنهاطفله محصله لها حلاوه

      لمتها دلال وهي تضحك على رفيجتها :ههههههههههههههاشفيج انهبلتي فشلتييني ..صنطتيني ((قفصتيني هع))..خنقتيني وخري عني النااس قاعدهتطالعنا
      أحم أحم ادري تحبيني بس مو لهدرجه ههههه

      فاطمه وهي تبتعد عنهاوهي ادزها على الخفيف على جتفها: ههههههه وااي عيج حدج ثقه

      دلالبغرور:هههههههه من حقي الي تسوينيه ثبت لي

      فااطمه وهي تسحبها من يدها :هههاي طيب يلا امشي يا دبه وله عاجبتج الوقفه

      دلال مشت وياها بكل نعوومه ليداخل فله وهيه توزع ابتسامات حق الرايح والراد

      دخلت وجافت بنات قاعدينملتميـين على شكل دائره وفي وسطهم بنتين قاعدين يرقصووون على الأغانيالعااليه
      اندمجت وياهم برقص فاطمه ودلال قعدت وياهم طالع اهبال رفيجتها والضحكوالونااسه
      ..
      بعد ماخلصوو رقص قامت فاطمه قصرت على صوت المسجل وقعدوا كلهممع بعض ..وبدت تعرفهم على بعض



      فاطمه وهي تأشر على دلال حقهم كلهم :هذي رفيجتي دلوووله الهبووله ههه

      دلال وهي ادز جتف فاطمه على الخفيف :ههههههه الهبله انتي يا دبه

      الكل :ههههههههههههههه
      فاطمه على حركتها :احم طالعه عليج هع.انزين وهذي
      ((
      وهي تأشر على بنت الي قاعده يمها))هذي بنت عميسحر

      ((
      واهيه تكمل وتأشر على الي القاعدين))
      و هذيله بنات خاالي ..هذيالكبيره موضي عندها ولد ..وهي تأشر على الي يمها ..وهذي شوق كبرنا والي يمها وهذياصغر عنا بسنتين منيره

      قعدت تعرفها على الموجوودين ..لي ماخلصت

      دلالببتسامه: تشرفت بمعرفتكم

      بعد السوالف وضحك والغشمره..

      وقفت فاطمهوبيدها التلفون وبصووت عاالي :وصــــــــــــل أحمد بسلامه

      الكل فرح وبينهمسحر الي صرخت بصوت عالي :آآيه حموووووودي وصل

      دلال ابتسمت على فرحتهم برجوعأحمد

      ردووا يكملوون سوالفهم ..لي مارجع أحمد الكل قاام يتحمد له بسلامه بسدلال اهني استأذنت من فاطمه كونها انها تأخرت وانها تبي تمشي ..

      فاطمه وهيتتوسلها :بليــــــــــــــــــــــــز توو النااس دلوول عفيه قعديي اشوي القل تعشيورووحي

      دلال وهي اطالع السااعه :والله حدي تأخرت .. بليـــز فاتي لااتحرجيـــني

      فاطمه ببتسامه: أوكي أمشي أوصلج

      دلال ببتسامه: يلااا

      لبست عباتها وشيلتها وطلعت ..

      وفي طلعتها عند البااب جافت الكلوااقف يسلم على شخص ..وستنتجت انه هو أحمد

      احمد وهو يطالع اخته فاطمه ويمهاوحده اول مره يجوفها ..استغرب وجودها ..

      رااح صووبهم وهو يمد يده لإخته يسلمعليها بس هي فاجأته و حضنته بقوه من فرحتها

      فاطمه بكل ونااسه :الحمداللهعلى سلامه ..وحشتنـــــــــــــي يا دب والله

      اهني دلال طالعتهم وابتسمتوجافت أحمد الي كان مجابلها ويبتسم لها بإحراج من حركة أخته

      دلال وهي تبعدعيونها عنه وتناظر فاطمة .. وبهدوء وركاده: فاتي حبيبتي أنا بروح .. مع السلاامه

      رفعت نظرها له : الحمد الله على السلاامة

      وعلى طول مشت من دون ماتلف وتناظر وراها

      ×××××××

      صحت من سرحانـها وذكرياتـها على صوت سعودوهو يقعد يمها ..

      سعود ببتسامه: شفيه الحلو سرحان

      دلاال وهي تطالعفيه وتبتسم بإنكسار: أبد سلاامتك

      سعود وهو يناظر الشمس إلي بدت بالغروب : أمي خبرتني عن أحمد وأمه

      دلال:.................

      سعود على نفسوضعه: دلاال إنتي إنسانه كبيـرة و واعيـه .. بس هم بعد بالنسبة لي ولأمي ما زلتيصغيـرة وما تعرفيـن مصلحتج عدل ..

      دلال وهي تحس العبرة خانقتها: أبوي شنورايه ؟!

      ابتسم سعود بسخرية: أبوي هـــه .. هذا ما يدري عن أحد حتى شغله مومركز عليه ولاا يدري شنو يصير من وراه .. الله يهديـه

      دلال و الدموع بدتتغرق عيونها: أحمد هو السبب

      سعود بصرامه: لااا مو هو السبب وانتي تعرفينهذا الشي

      دلال وهي تمسح الدموع إلي تحس إنها مو راضيه توقف: أنا ما أنكر بس ..ليش بعد كل الي صاار رااجع
      خلاص انا ماابيه

      سعود وهو يطالعهاببتساامه وحنيه : لاتحكمين نفسج على قراار انتي مو متأكده منه عطي نفسج فرصه ..هذيالفرصه ماتتعوض ..راجعي حساباتج فكري وستخيري لربج وان شااء الله كل الخير
      واحنى مابنرد عليه حاليا ..عندج وقت كافي تفكريين فيه انزيين

      دلال وهيحاطه يدها على ويها تحاول تخفف من هيجان مشاعرها :بس ياسعوود اهوا حطمني ..كسر قلبي ..حتى ماوثق فيني ولا سمع مني ..اشلوون ارضى مره ثاانيه فيه
      رفعت رااسها وهياطالعه بعيوونها الحمره من كثرت الدمووع الي ماتوقفت ..

      وهي تشهق .. دلال: ..شــ ـ ــ ـلي شـ ــ ـلي ظملي ياا سـ ـ ـعوود ..

      اهني سعوود ماقدر يستحملوضعيت اخته الي كسرت خااطره ..حاوطها وضمها بصدره يعله يخفف عليها منالحزن



      ..
      في فلة بدر ..



      كانت حابسه نفسها في الغرفةوقافله الباب عليها .. وبدر عجز معاها وفي الأخير أستسلم و نام في الصالة علىالكنبــة

      نجوى وهي منسدحه على السرير وتتذكر شنو سوت لما وصلت الفلة

      وتتذكر الكلاام إلي كان مثل السم على بدر إلي ما خلت كلمــة مجرحة ماقالتها له

      وبدر عصب و كان بيمد يده عليها بس في الأخيــر مشى عنها وهيإستقلت هالشـي لصالحها وأستولت على الغرفة

      وهو عصب بس بالأخيــر إستسلم ..


      في الليل على الساعة 1 ونص .. حست بـجوع من الصبح وهي على لحم بطنها

      فتحت الباب بشويش تناظر إذا كان موجود .. بس ما لقت له أي أثــر

      طلعت وسكرت الباب بنفس الطريقة .. مشت على أصابعها كأنها حراميــه ..

      نزلت من الدري و لمحت بدر وهو نايم على الكنبة ..

      على طول راحتللمطبخ .. وفتحت الثلااجة

      نجوى وهي تلعب في حواجبها: يا عيــني ما خلى شيفي السوبر ماركة ما شراه .. وه وهو يا لبي الأكل بــس

      ..
      و بسطت عندالثلااجة وصارت تاكل من كل شي موجود ..

      بعد ما شبعت .. طلعت وهي تنشف يدها .. ناظرت بـ بدر وخطرت على بالها فكــرة

      ابتسمت بخبث ورجعت المطبخ وصارتتدور بالأغراض .. لين ما حصلت كم شغله وخذتها و طلعت متوجهه له

      بكل هدوء .. سحبت يده اليميــن إلي كانت على بطنه بكل رقة و دقه .. ونثرت طحيـــن في يده

      ..
      واليد الثانية اليسرى كانت فوق راسه .. حطت رغوة لين ما فضت تقريباًالعلبــة

      ..
      بعدها خذت عصارة الجوكليـت وكتبت على جبهته .. "أنا حمـــــار"

      نجوى في نفسها ميتة ضحـــــــك

      ..
      بعدها رجعت أدراجها للمطبع ياتتبي تفتح النور .. بس الأغراض إلي في يدها ما خلتها

      دخلت بحذر لأنه النورمطفي وتوها بتنزل الأغراض على الطاولة ..

      لمحــــت شي يلمع مثل العيون .. وصوت يهمس : بـدر

      والصوت بدى يعلى ويعلى تدريجيــاً بأسم "بــــــــــدر"

      لااا إرادياً تركت الأغراض من يدها وصرخـــــــــــــت


    5. #26
      الصورة الرمزية فطوم بنت ابوي
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : Jul 2011
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 81168
      بِلّدُيِ :
      شَأٌرُڳًتً : 408
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 29
      مّنُتًدَأٌيً : اسرار البنات
      حَأِلٌتًيً : انسة
      مًزٌأِجًيً :
      نّقُأٌطُيّ : 10
      Array


      .. في فلة بدر ..



      كانت حابسه نفسها في الغرفة وقافله الباب عليها .. وبدر عجز معاهاوفي الأخير أستسلم و نام في الصالة على الكنبــة

      نجوى وهي منسدحه علىالسرير وتتذكر شنو سوت لما وصلت الفلة

      وتتذكر الكلاام إلي كان مثل السم علىبدر إلي ما خلت كلمــة مجرحة ما قالتها له

      وبدر عصب و كان بيمد يده عليهابس في الأخيــر مشى عنها وهي إستقلت هالشـي لصالحها وأستولت على الغرفة

      وهوعصب بس بالأخيــر إستسلم ..


      في الليل على الساعة 1 ونص .. حست بـجوع منالصبح وهي على لحم بطنها

      فتحت الباب بشويش تناظر إذا كان موجود .. بس مالقت له أي أثــر

      طلعت وسكرت الباب بنفس الطريقة .. مشت على أصابعها كأنــهاحراميــه ..

      نزلت من الدري و لمحت بدر وهو نايم على الكنبة ..

      علىطول راحت للمطبخ .. وفتحت الثلااجة

      نجوى وهي تلعب في حواجبها: يا عيــني ماخلى شي في السوبر ماركة ما شراه .. وه وهو يا لبي الأكل بــس

      ..
      و بسطت عندالثلااجة وصارت تاكل من كل شي موجود ..

      بعد ما شبعت .. طلعت وهي تنشف يدها .. ناظرت بـ بدر وخطرت على بالها فكــرة

      ابتسمت بخبث ورجعت المطبخ وصارتتدور بالأغراض .. لين ما حصلت كم شغله وخذتـها و طلعت متوجهه له

      بكل هدوء .. سحبت يده اليميــن إلي كانت على بطنه بكل رقة و دقه .. ونثرت طحيـــن في يده

      ..
      واليد الثانية اليسرى كانت فوق راسه .. حطت رغوة لين ما فضت تقريباًالعلبــة

      ..
      بعدها خذت عصارة الجوكليـت وكتبت على جبهته .. "أنا حمـــــار"

      نجوى في نفسها ميتة ضحـــــــك

      ..
      بعدها رجعت أدراجها للمطبع ياتتبي تفتح النور .. بس الأغراض إلي في يدها ما خلتها

      دخلت بحذر لأنه النورمطفي وتوها بتنزل الأغراض على الطاولة ..


      لمحــــت شي يلمع مثل العيون .. وصوت يهمس : بـدر
      والصوت بدى يعلى ويعلى تدريجيــاً بأسم "بــــــــــدر"

      لااا إرادياً تركت الأغراض من يدها وصرخـــــــــــــت
      نجوى بصوتعااالي..: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه

      من الخووف ردت على ورى وتحنقلت وطاحت على ظهرها والاغرااض اليبيدها كلها انكبت عليها

      سمعت صوت خطوات متوجه صوب المطبخ وهي شوي وقلبهايووقف من الخووف ..

      في لحظه جافت ظل على باب المطبخ وانعكاس نور الصاالهعليه يبين شكله على الخفييف ..((غرييب))

      صرخت اعلى من الصرخه الأوليه والدمووع نزلت من عينها من كثر الخووف الي خيم عليها ..

      انفتح ليت المطبخ .. احتالت ملامح ويه نجوى من الخووف إلى ارتيااح

      نجوى :هه .. ها .. هيي .. ههه .. بـ.. بـ.. بــ.. بــدر .. ههههههههههههههههههههههه

      و دخلت في حالةهستيريه من الضحك

      بدر وهو يناظر فيها وهو في حالة استغراب من شكلهاوتصرفاتـها ..

      بدر ابتسم من ضحكها :شــفــيج ؟!!

      نجوى على وضعيتهـاقاعده تضحك

      بدر ماستحمل ضحكها وشكلها الي متلعوز بالطحين والشوكالااته وقعدعلى الارض وسند ظهره على البااب وقعد يضحكك بدوون توقف :هههههههههههههههههههههههه


      فجأه نجوى كل شي فيها وقف وكأنـهـا تذكرت شي ..لفت بنظرها على المطبخ بشكل عشوائي ..كأنـها مضييعه
      شي


      بدر وهومستغرب من حركتها :هههه شفييج شنو قاعده تدورين


      نجوى و رجع قلبها يدقبقوة وهي تحاول تستوعب هل إلي سمعته أو إلي جافته كان حقيقة أوخيــال؟!


      نجوى برتبــاك :انا .. انا سمعت في احد ناداك على اسمك


      بدر بستغراب:شفييج حلمانه من إلي نادني؟!!


      نجوى وهي تقووم :والله في احد في المطبخ ناد....

      ((
      قطع كلاامها نفس الصوت إلي كان يتردد بـاسم بدر))


      ....:
      بدر ..بــدر ..بــــدر


      تملكها الخووف وركضتبسرعه واحتمت ورى بدر بخووف
      كانت مشربصه ((متمسكــه)) فيه وهي ترتجف من الخووفوالهلع والدموع بدت تغرق عيونـها

      نجوى والإرتباك بـ صوتـها :ســ .. ســمــ .. ســمــعت!!


      أما بدر مو مستوعب ولا شي من الي قاعد يصير !!!!!!


      صارت تطقه على ظهره .. نجوى :قلــــت لك البيت مسكوون في أصواات ..وفيه حركاات


      بدر صار يناظرها والبسمه بدت تعتلي شفايفه وسرعان مااطلق ضحكه من قلبه لي درجه مسك بطنه وقعد يضحك بـهستيريه :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه


      منصدمه منهومقهوره في نفس الوقت رفعت يدها بتعطيه كــــــــــــــف !!!


      نجوى :شنووووووووو يضحك الحين قاايلت لك نكته انا


      بدر على وضعيته يود يدهاوهو يكمل ضحك .. حست بالقهر أكثـــــــر منه


      بدر وفي نفسه ميت ضحك:احماي هذوول من يومهم موجودين اهني من اول ماسكنت في البيت ..تعودوا علي وانا بعدتعودت عليهم


      لصقت فيه زياده لي درجه صار ويها على صدره منالخووف


      نجوى :والله ؟؟!!


      بدر عجبااه الوضع بس كسرت خاطرهلانـها خايفه .. حط يده على جتوفها كأنه يضمها ويحسسها بالامان :لاتخاافين مافي شييخرع تطمني يا قلبي


      رفعت راسها و تلاقت عيونـها بعيونه وكأنـها مومستوعبه او مصدقه


      بدر :قلبي والله مافي شي .. ههه بس هذا صوت الكاسكو

      ((
      وهو يأشر بسبابه يده على القفص الي على زاويت المطبخفوق))








      فيهذي الحظه حاولت تستوعب الي صاار والي قاعد يصيير ..وبسرعه بعدته عنها


      نجوى وهي مو مصدقة :ههههههه ها يعني كله بسبت هذي
      ومسوي لي فلمرعب


      طلعت من المطبخ وهي تضحك على حاالها ..


      وهو واقف مكانهيضحك .. بدر :هههه ولله انج خواافه يا نجوى





      ..
      في فله سعوود ..



      بعد ماضبط حاله حاول قد مايقدر مايبين لها شي .. نزل تحت وتوجهلغرفة الطعام وهو يتصنع الضحكه


      سعود وهو يبتسم بحب:ها قلبي تأخرتعليج


      رنيم بخجل وببتسامه :لا مو وايد تفضل


      وقعد ياكل معهاوهو كل شوي يرفع عيونه يطالع بشكلها البريئ ..


      سعود والحقد في قلبهعليها ((آآخ يا بنت الفقر ..تبيين تخدعيني بشكلج البريئ ..بس مو علي يا رنيم ..والله والله لاوريج والله))




      ..
      في بيت ابو رنيم ..



      كانت ام رنيم قاعده في المطبخ تحط الغدى تذكرت انـها ماعزمت رنيموسعود


      جهزت الاكل وراحت دقت على تلفون البيت



      ..
      في فلةسعود ..




      كانو ياكلون بـهـدوووء .. قطع عليهم صوت تلفون البيت
      راحت وحده من الخدم ترد على التلفون ..


      سانتيا :الووو


      امرنيم:الووو


      سانتيا : هلا مدام .. من يبغي


      ام رنيم :رنيمموجوده


      سانتيا :اي موجود من اقول


      ام رنيم :قولي لها ماما


      سانتيا :اوك لحظه اشوي


      ..
      نزلت السماعه وراحت صوبـهم ..


      سانتيا:مدام في وحده تقول ماما يبيج


      رنيم :اوكي


      قامت رايحه صوب الفون وكان يراقبها سعود ..


      رنيم برتباكلاحظها سعود وما خفى عنه:الووو


      ام رنيم :الووو ..هلا بـبنيتي هلا وغلا

      رنيم برتيااح :هلا يمــه هلا بيج ..وحشتيني


      ام رنيم :وانتياكثر والله يا بنتي ..شخباارج وشخباار سعوود معااج


      رنيم ببتساامه :الحمدالله يمه بخير


      ..
      ورفعت عينها تطالعه .. جافته يطالعها .. ابتسمتوهي تكمل كلاامها : وهو بخييير يا الغاليه وكل شي تمام الحمدالله


      امرنيم :الحمدالله يا رب ..حبيت اقولج شغله


      رنيم:الحمدالله ..قوولي اليبخاطر يا يمه


      ام رنيم :يا عمري انتي ..والله اناا وابووج عازمينج
      انتي وريلج عندنا على الغدى والعشى بكره


      ..
      رنيم من سمعت كلمة ابوجارتبكت :لالا يمه ..خليها مره ثاانيه ..ماعتقد راح اني .... أمم سعود مشغوول وانابعد ما أعتقد راح نقدر نحظر


      ام رنيــم : يا حساافه والله اشتـقناالجإنتي و ريلج ..خلاص يمه وقت الي تقدروون تيون تعالوا


      سعوود وهو مستغربمن ردها لامها ...وفي نفسه "كل هذا خوف إني أكشفج يا رنيم"


      ..
      وفجأهقام وراح صوبـها ومن غير أي كلمة سحب السماعه من يد رنيم ..


      سعود: الووو .. السلاام عليكم


      ام رنيم :الوو هلا والله .. وعليكم السلاام


      سعود :هلا بيج عمتي شخبارج


      ام رنيم :الحمدالله من اللهبخيير اسأل عنكم


      سعود :سألت عنج العاافيه


      ام رنيم :اللهيعاافيك ..السموحه يا ولدي ازعجتكم


      سعود :ولووو عمتي اي وقت تتصلينوحنا حاظرين لج


      ام رنيم:تسلم لي ياولدي .والله كان ودي انكم تيوون لنابس يلا ..وقت تفضوون مروونا مو تنسونا


      سعود : ومن قالج احنى مشغولين لوتبينا الحيين يـينالج وفضينا لعيوونج


      ام رنيم بفرح:تسلم عيوونك يا ولدي .. صج يعني بتيوون


      سعوود :ولوو يا الغااليه اي راح نكون عندكم بس انتيامري متى وحنى حاظريين لج


      ام رنيم والفرحه مو ساعيتها :بكره عازمينكمعلى الغدى والعشى عندنا والله ولهانين لشوفتكم


      سعود:حااظر تم ان شااءالله من بكره تجوفينا عندكم


      ام رنيم :ان شااء الله يلا ياولدي اخليكالحين دير بالك على حالك وعلى رنيم اجوفكم على خير



      سعود وهو يطالعرنيم :ولوو عمتي رنيم بعيووني وانتي بعد سلمي لي على الكل ..مع السلامه


      ام رنيم :يوصل ان شاء الله مع السلامه


      سكر من ام رنيم ..وحاوط رنيم من خصرها .. وصار يمشي معاها لي غرفه الطعام


      سعود :ليشقلتي ماتبين تروحين بيت امج


      رنيم برتباك بس حبت ترقع في السالفه:لا ابدبس حسيتك مشغوول قلت تأجلها مره ثاانيه احسن


      سعوود :ولوو يا قلبي ..مرهثاانيه لاقولين شي قبل لا تسأليني اووكي


      وهي تطالعه .. رنيم :حاظر منعيووني


      سعود وهو يبوس راسها :تسلم لي عيوونج يا عيووني


      قعدت على الطاوله بكل خجل .. وسعود قعد يمها يكملون غداهم




      ..
      في فله ابو سعود ..




      كانت ام سعود معدلال في الصاله قاعدين


      ام سعود :لي متى يا بنيتي بتمين جي ترى خذالج وقتوايد علشان تفكرين .. و ام احمد كل مره ادق تقول احمد ينتظر ردج



      دلال :بس انا ما ابيه


      ام سعود:يا بنتي ياحبيبتي انسيالي رااح خلاص ..احمد رد وهوو مصر ويبيج وشاايرج ..توكلي على الله ..وانسي الي صاارمب زين الي تسوينه في نفسج


      دلال ودموع في عيونـها : خلاص يا يمه سوي الياجوفينه



      ..
      انا موافقه ..



      وقامت صعدت فوق لي غرفتها ..وتركت امها مكسور قلبها عليها


      ام سعود وفي خارها :آآآآخ يا بنيتي ..ربي يسعدج ويهنيج ويااه ويجبر بخااطرج ياا ربي



      اما دلال اولمادخلت الغرفه قعدت على السرير ..وقعدت تتذكر ذكرياتـها مع احمد وليصاار



      7
      7
      7
      ~~
      كانت قاعده في صاله بيت رفيجتها فاطمهتسولف وياها

      ..
      نزل من فوق احمد بكل شمووخ ..

      ودلال اول ماجافه رفعتالشيله من جتوفها وحطتها على راسها

      راح صوبـهم ..احمد:السلامعلييكم

      دلال وفاطمه :وعليكم السلام ورحمه

      احمد: شلونجدلال

      دلال وهي منزله راسها :الحمدالله بخير انت شخبارك..؟؟

      احمد :الحمدالله بخير ..ويلف عنهم ..يلا اجوفكم على خيير انا طالع معالسلامه

      الكل :مع سلامه

      ~~
      8
      8
      8

      توها داخله بيتفاطمه بعد ماخبرتـها الخدامه ان فاطمه قاعده بغرفتها تنتظرها

      ركبت فوق وعلىطول راحت غرفتها ودشت بسرعه علشاان تخرعها

      بس اهيه الي تخرعت وإرتبكت

      كان أحمد قاعد مع فاطمه على السرير يسولف معها واثنينهم قحصوا علىالحركه ودلال انحرجت من حركتها

      أحمد :ههههه قحصتينا اللهيهداج

      فاطمه وهي تفلت عليها المخده الي يمها :فزعتــــــــــيـــني يا دبه

      دلال وهي منحرجه وتيود المخده الي حذفتها عليها :هههه والله ماكنت ادري انكاهني

      احمد:لا عاادي افاا علييجههههههه

      ~~
      8
      8
      8

      قاعده تنتظر رفيجتها في الكوستابالمول

      بعد فتره تقريبا حست بشخص واقف يمها ..لفت تطالع

      دلال ببتسامه :هلا أحمد

      احمد وهو يرد لها الابتسامه :هلا والله فيك شخبارج

      دلال :الحمدالله بخير انت شخبارك وشعلومك

      أحمد:الحمدالله بخير عساج بخير ..شكلجتنتظرين احد

      دلال:اي والله انتظر وحده من صحباتي

      احمد راح وقعدبالكرسي المجابل لها :ههه سمحي لي عيل انا بعد انتظر واحد من ربعي وماعندي شي لقيتجقاعده قلت اقعد وياج اسولف لي مايي رفيجي..اذا ماعليج امر يعني

      دلال:هههههههمو انت قعدت وخلاص .. اي لا عاادي اوكي

      >>
      وقعدوو يدردشون معبعض<<

      ~~
      8
      8
      8

      رجعت من ذكراها مع احمد لأرضالواقـــــــــــــع
      ..
      قامت من على السرير وهي تمسح دموعها .. الي انسابتبغزارة على خدها..

      وهي تحاول تنسى ذكرياتـها وايامها معاه ودخلت الحمام ..وانتوا والكرامه ..




      ..
      في فله بدر ..



      توهاطالعه من الحمام ماخذه لها شور .. قاعده على التسريحه تحط لها اكريم جسم وتتعطر .. وشعرها الرطب متناثر على جتفها و ويها وطالعـــــه كيــــــــوت


      دخلعليها بدر و أول ما جاف شكلها سند روحه على الطوف وقعد يتأمل شكلها الطفوولي ..وفينفسه "آآآخ يا نجوى والله جننتيني فيج .. يااريـــــت تحســـــين فيني واللهاحبــــــــــــــــــــج والله" قطع عليه سرحانه


      نجوى: بدووووووووروجع ان شااء الله اشفيــــــــــــك فهيــــــــــت


      بدر ببتساامهجذابه:مفهــــي فيج يا رووحي


      نجوى بصوت خافظ:طلعت رووحك ان شاء الله


      سمعها وحزة بقلبه كلمتها ..تجدم منها .. بدر :شنوقلتي؟!


      نجوى توها بترد تعيد كلمتها ..بس تذكرت موقفها معااه ..وحستبالقرف من انه واقف يمها ..


      سحبت المشط من على التسريحه وقعدت تمشطشعرها ..وطنشته ولاا كأنه واقف


      بدر ماحب حركتها :انا اكلمج ردي عليلاتقعدين تطنشيني


      رفعت عينها تطالعه من المنظره :مابيك تنام بالغرفهمعااي


      بدر وهو يطالعها بنظره :ليـــــش؟؟!!



      نجوى علىوضعيتها :بس انا مابي انام معااك ..جوف لك مكان ثاني نام فيه



      بدروهو على نظرته :لـــيش هوو على كيـــفج انام في اي مكاان .. انا غرفتي هذي و راحانام فيها وياااج ..ســـــــــــامـــعـــــــــــه



      وهو يلف عنهايدخل الحمام .. وانتوا والكرامه .. قبل لا يسمع ردها ..


      نزلت المشط بقوهمن القهر الي فيها .. نجوى : حمــــــــــــــــــــــااار .. اي تخسى اناام ويااكما عليه أوريــــــــك هذي غرفتك خلها لك ..والله ما نام معاك والله



      مشطت شعرها بسرعه ولفته بحركه عشوائيه وخذت تلفونـها وطلعت منالغرفه بسرعه قبل لايطلع بدر من الحمام ..



      ونزلت لي الغرفه التحتيهوقفلت عليها البااب و انسدحت على السرير وهي تضحك



      نجوى :ههههههههعيل قصبــ(ن) علي انام ويااك ههههههه والله
      كسرت خاطري .. خل طيرك يرقد وياك هههلفت على جهة اليمين ونااامت ..




      ..
      اما بدر اول ماطلع من الحماماستغرب انـها مو موجوده ..


      طلع يجووفها ويـنها صار يدخل كل غرفه فيالبيت لي ماوصل لي الغرفه الي كانت راقده فيها نجوى ..


      لما فتحاه كانمقفول عرف انه هي موجوده داخل ..صار يطق الباااب بقووه وبزعااج


      بدر :نجوووووووووى فجــــــــي البااااااااب ..نجووووووووووى فجـــــــــــي البااباحسن لج


      ..
      بس لاحياة لمن تناادي ..


      بكل قهر طق البااببقووه أكبـــــــــر .. بدر:مااااعليه يا نجووى مااعليه بردها لج وبتجوووفين


      تركها ورااح غرفته وحط رااسه ونام بكل قهـــــــر منحركتهاااااااااااااااااا





      ~
      يوم الثاني ~



      فتحت عيونـها بشويش .. تبي تستوعب المكان الي قاعده فيه .. وبالحظهابتسمت بعد ماتذكرت الي صار امس ..


      رفعت تلفونـها الي على الطاوله الييمها تجوف الساعه كم..


      و اول ما فتحت نور الشاشه جافت 10 مكالمات لم يردعليها و3 رسايل كهم من بدر


      فتحت اول رسال

      ~~
      فجي الباابوستري على رووحج احسن لج
      ~~


      المسج الثاني



      ~~
      شكلجمابتفحــينه مااعليه يانجوى تحملي الي اييج
      ~~


      المسجالثالث


      ~~
      طيب هــــين ترانــي ما أهدد على الفاضــــي وإنتي جنيــتيعلى نفســج
      ~~


      ..
      قامت وهي تدعي ربـها ما تجووفه قاعد .. و فتحتالباب بـ هدوء ومن غير صوت ..


      صارت تصعد فووق الدرج .. دخلت الغرفهوكاانت باااارده ونور الشمس عاكسه على لون الستاره إلي بالغرفه


      ..
      يعنيتقدر تجوف إلي جدامها .. راحت طلعت لها جينز اسود برموده وبدي أسود فيها كلماتفوشيه عند الصدر
      ودخلت الحمام .. وانتوا والكرامه ..



      ..
      في فلةسعود ..



      ..
      كانوا قاعدين يتفطروون ..


      رنيم :احم ..سعود


      وهو يرفع عينه يطالعها .. سعود :عيوونه


      رنيم بخجل:تسلمعيونك ..اليوم


      سعود وهو يبتسم:مانســـيت راح نرووح بس انا عندي كم شغلهاخلصها وأمر آخذج انتي بس جهزي نفسج علشان على طول أمرج و نروح بيتابوج



      رنيم ببتسامه: اذا مشغول عادي خل نأجلها مره ثانيه ماما ماراحتقول شي



      سعود مستغرب منها .. و في نفسه "مو علي يا رنيم ..اكيد وراجشي وانا لازم اعرفه"


      ..
      وهو يحط يده على يدها وببتسامه حب .. سعود :لايا قلبي مو مشغول ولا شي وحتى لو مشغوول راح افضى لعيوونج يا عيوني


      رنيم وهي تنزل راسها بخجل :تسلم عيونك


      وقعدو يكملونفطارهم




      ..
      في فلة بــــــدر ..




      نجوى طلعت منالحمام و انصدمت من بدر قاعد يطالعها ..لفت عنه وماعطته اي اهتمام ولاا عبرته حتىبنظـــره



      تنرفز اكثر من حركتها .. بدر بعصبيه :نجوووى
      لي متى انشاء الله بتبطلين حركات اليهال عنـــج ..اذا كنتي ياهل فتأكدي انا رياال واذا علىبالج هذا الشي الي يصير لعبه فأنتي غلطانه لاتظنين إني سكت مره او مرتين بسكت بعدهاصحيح اني صابر .. بس الصبر له حد وانا صبري بدا ينفذ .. فرجاءاً هذي اخر مره احذرجفيها يا تصيرين مره سنعه وله انا الي راح اسنعج




      نجوى بعصبيه :هه اعلى مابخيــــــــلك اركبه .. وبعدين ترى انا الي صبري نفذ منك من زماان .. ودامك انت موو متحملني ..خلاص كل واحد بطريج لاتعور راسك معااي ولا انا .. وبعدينلايكوون انت نسيت الي سويته ترى باقول لك شغله ..

      جربت منه وحطت سبابتها عندصدره


      وبسخريه نجوى:لو كنت فعلاً ريال ثمن كلامك وعلم نفسك الصح منالغلط تالي تعال حاسبني



      بدر حس انه الشياطين الارض كلها ركبته فيهالحظه ومن دون اي سابق انذار او وعي رفع يده وبقوه ..................................




    6. #27
      الصورة الرمزية فطوم بنت ابوي
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : Jul 2011
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 81168
      بِلّدُيِ :
      شَأٌرُڳًتً : 408
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 29
      مّنُتًدَأٌيً : اسرار البنات
      حَأِلٌتًيً : انسة
      مًزٌأِجًيً :
      نّقُأٌطُيّ : 10
      Array


      البــــــــارت الخامس عشــــــــر)) ..












      .. في فلة بــــــدر ..




      نجوى طلعت من الحمام و انصدمت من بدر قاعد يطالعها ..لفت عنه وماعطته اي اهتمام ولاا عبرته حتى بنظـــره
      تنرفز اكثر من حركتها .. بدر بعصبيه :نجوووى
      لي متى ان شاء الله بتبطلين حركات اليهال عنـــج ..اذا كنتي ياهل فتأكدي انا رياال واذا على بالج هذا الشي الي يصير لعبه فأنتي غلطانه لاتظنين إني سكت مره او مرتين بسكت بعدها صحيح اني صابر .. بس الصبر له حد وانا صبري بدا ينفذ .. فرجاءاً هذي اخر مره احذرج فيها يا تصيرين مره سنعه وله انا الي راح اسنعج
      نجوى بعصبيه :هه اعلى مابخيــــــــلك اركبه .. وبعدين ترى انا الي صبري نفذ منك من زماان .. ودامك انت موو متحملني ..خلاص كل واحد بطريج لاتعور راسك معااي ولا انا .. وبعدين لايكوون انت نسيت الي سويته ترى باقول لك شغله ..
      جربت منه وحطت سبابتها عند صدره
      وبسخريه .. نجوى:لو كنت فعلاً ريال ثمن كلامك وعلم نفسك الصح من الغلط تالي تعال حاسبني
      بدر حس انه الشياطين الارض كلها ركبته في هالحظه ومن دون اي سابق انذار او وعي رفع يده وبقوه .. طرااااااااخ .. عطاها كــــــــــــــــــف .. لدرجه خلتها تطيــــح من طولها على الأرض
      .. صارت متمدده على الأرض وشعرها الرطب تناثر على ويها بعشوائية .. رفعت يدها و حطتها على خدها الأيسر .. رفعت راسها بألم وناظرته بعيون مليانه دموع .. وهي تحاول تشيل نفسها من على الارض .. نجوى: طلقنـتي يا بدر .. وصلت فيك المواصيل إنك تمد يدك علي
      صار يناظرها ويده ترتجف وصار يمرر نظره ليده ولخدها .. وفي نفسه .. بدر "أنا ليــش سويت جي ليــــــــش" .. بعد لحظات "لا لاا يا بدر أنت ما سويت شي غلط هي أهانتك وأنت سكت عنها بما فيه الكفايــه هي تستحق هالشي و أكثــــر"
      .. بدر بعصبيـة : أي أمد يدي و أكســــر راسج بعد .. خلاااص أنا إكتفيـــت من تصرفاتج وحركات اليهال إلي قاعده تسوينها .. إنتي ما ينفع معاج إلاا جي
      .. تركها على حرقت قلبها .. وخذ فوطة من على الكرسي ودخل الحمام ((أنتوا والكرامــه))




      .. في بيت أبو رنيم ..



      .. قاعده تنظف الصالة .. وابو رنيم قاعده يقرأ الجريدة .. أم رنيم بـهدوء وهي تلف جهته : خليل
      .. رفع عيونه من الجريده وناظر فيها .. أبو رنيم من غير نفس: خيـــــــر
      أم رنيم ببتسامة: الخير بويهك .. بس حبيت أخبرك اليوم رنيم وسعود بيون عندنا
      .. رجع ناظر بالجريـدة وهو يبتسم بخبث .. أبو رنيم : أدري
      أم رنيم: أي بس بصراحة بغيت أطلب منك نروح السوق نشتري كم شغلة حق الضيافة
      رد يناظر فيها وشوي وعيونه تطلع من محجرها .. أبو رنيم: خيـــــــ..
      وللحظة سكت .. و صار يضغط على يده .. و في نفسه "ما علـــيك يا خليل هـل مرة بيخسرونك بس بتعوض إن شاء الله .. و راح تصير بدالها أضعاف الاضعاف"
      أبو رنيم: خلااص أوكي .. إنتي جهزي نفسج وبوديج
      أم رنيم بفرحة ما توسعها : إن شاء الله .. الحين ثواني بس
      .. وبسرررعه تركت إلي بيدها وراحت طيراااان غرفتها تلبس عبايتها





      .. في فلة أبو سعود ..



      أنا ضايق وبالي ضايق وجوي ضايق .. ضيقـ((ن)) كايد
      نفسي ملت .. و روحي والت وعيني هلت دمعـ((ن)) واايد
      انا الوافي وهو الجافي .. حبي صافي وجرحه ساايد
      انا ضاايق وبآلي ضاايق .. انا ضايق والله ضاايق


      رفعت تلفونـها وجافت رقم غريب .. كشرت و عطته مشغول .. وهي ضايقة فيها الوسيعة وكارهه نفسها ..
      قامت تدور في غرفتها وهي خايفة من القرار إلي إتخذته .. وهي عارفه إن خلااص ما عاد تقدر تتراجع .. خذت نفس عميــق .. وغمضت عيونـها بتفكيــر .. كان الهدوء مالي المكان .. بس في شي عكر صفو المكان ..

      أنا ضايق وبالي ضايق وجوي ضايق .. ضيقـ((ن)) كايد
      نفسي ملت .. و روحي والت وعيني هلت دمعـ((ن)) واايد
      انا الوافي وهو الجافي .. حبي صافي وجرحه ساايد
      انا ضاايق وبآلي ضاايق .. انا ضايق والله ضاايق

      صارت تتهفف وراحت لتلفون ورفعته وجافت نفس الرقم الغريب .. بس ما عطته بال وخلته ورجعت لأفكارها ..
      بس هالمرة قطع أفكارها صوت مسج وصلها .. رفعت تلفونـها وفتحت المسج وكان من نفس الرقم .. استغربت وهي تقرأ المسج
      :: لو سمحتي ممكن ترديــن علي .. دلال بليــز::
      دلال: رقم من هاي .. أوووف يمكن نجوى .. بس هي ما غيرت رقمها .. أوووف أنا ليش مكبرة السالفه يمكن وحده من ربعي .. مدام تعرف إسمي ..
      ما أمداها تسكر المسج .. إلاا اتصال وصلها من نفس الرقم .. ردت بـهدوء .. دلال: ألووو
      وصلها صوت مو غريب عليها: ألوو السلاام عليكم
      دلال بصدمة: .. وعليـ.ـكم السـ.ـلام ..
      ........: دلال ما عرفتيني
      دلال وهي للحين تحت صدمتها: أ.. أحــ.ــمد ؟!!
      أحمد : أي يا روح أحمد .. يااااه يا دلااال ما تتصورين شكثر فرحة لما أمي زفتني بـ خبر موافقتك .. والله وعهد علي لاا أعوضج على كل ما راح .. و ..........
      قاطعته بصوت مرتجف .. دلال: بــــــــس بـــــــس .. ما ابي منك اي وعد .. أنا بغنى عن وعودك ..
      .. سكرت الخط في ويهه .. ولمت نفسها وصارت تصيح بحرقـة وهي تتذكر ماضيها الأليم معاه ..

      **أحمد وهو يبتسم لها : دلال ودي أقول لج شيــ(ن) في بالي ..
      دلال بستغراب: شنووو؟؟
      أحمد وهو يحط يده على ارقبته بتوتر: أنـا .. أنا ودي أخطبج
      نزلت راسها بخجل .. دلال: عن إذنك
      مسكها أحمد من يدها : لحظــة
      دلال ناظرت يده إلي ماسكه فيها .. وهو على طول بعدها
      أحمد: سووري .. دلاال بليـــز فكري بالموضووع .. أنتظر منج الجواب
      دلال وهو تناظر فيه بسرعة وتلف عنه : موافقـة
      ابتسم أحمد بفرح .. وصرخ: والله لااا أخليـج أسعد إنسانه في العااااااالم **

      .. صحت من هالذكرى على صوت ام سعود إلي قاعده يمها وهي مفجوعه من شكل دلال
      أم سعود: شفيج يما
      دلال وهي تـهز راسها: مافيني شي .. يما
      أم سعود: شلون مافيج شي .. إنتي ما تجوفين حالتج شلون
      دلال وهي تنزل راسها لحظنها: قلت لج مافي شي
      أم سعود وهي تـهز راسها: طيب طيب براحتج يا يما براحتج






      .. في بيت أبو رنيم ..



      .. كانوا قاعدين في الصالة .. مجتمعيــن بسوالف وضحك .. حتى هو بنفســه نسى كل شي .. وصار يضحك ويتغشمر ولاا كأنه في شي
      سعود وهو يحاوط رنيم من خصرها : لااا عاد غلاا رنووم .. مافي مثلها في الدلع ..
      رنيم إنقلب ويها ألوان : سعووووووود
      الكل: ههههههههههه
      أم رنيم وهي تبتسم بحب: خلاااص خجلتها .. خف على البنت شوي
      سعود وهو حاب يحرج رنيم أكثر .. وبصوت محد سمعاه غير رنيم: كانت بنت .. *_^ وغمز لها
      رنيم عاد هني خلااص شوي و تذوب في مكانـها :..........
      سعود وهو يبتسم : فديت الخجووول يا نااس
      .. على طووول قامت وطلعت من الصالة وهي تحس بـ حر مو طبيعي من الخجل ..
      ابتسم أبو رنيم وهو يحس الفرصة يات لين عنده .. وقام وهو يوزع ابتسامات : عن إذنك شوي
      سعود : إذنك معاك
      تابعه بعيونه لين ما طلع من الصالة .. وفي نفسه "أكيد رايح يخطط معاها"
      .. سعود وهو يناظر بام رنيم : لو سمحتي خالتي ودي أروح الحمام وإنتي بالكرامة


    7. #28
      الصورة الرمزية فطوم بنت ابوي
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : Jul 2011
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 81168
      بِلّدُيِ :
      شَأٌرُڳًتً : 408
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 29
      مّنُتًدَأٌيً : اسرار البنات
      حَأِلٌتًيً : انسة
      مًزٌأِجًيً :
      نّقُأٌطُيّ : 10
      Array


      في فلة أبو سعود ..

      أنا ضايق وبالي ضايق وجوي ضايق .. ضيقـ((ن)) كايد
      نفسي ملت .. و روحي والت وعيني هلت دمعـ((ن)) واايد
      انا الوافي وهو الجافي .. حبي صافي وجرحه ساايد
      انا ضاايق وبآلي ضاايق .. انا ضايق والله ضاايق

      رفعت تلفونـها وجافت رقم غريب .. كشرت و عطته مشغول .. وهي ضايقة فيها الوسيعة وكارهه نفسها ..
      قامت تدور في غرفتها وهي خايفة من القرار إلي إتخذته .. وهي عارفه إن خلااص ما عاد تقدر تتراجع .. خذت نفس عميــق .. وغمضت عيونـها بتفكيــر .. كان الهدوء مالي المكان .. بس في شي عكر صفو المكان ..

      أنا ضايق وبالي ضايق وجوي ضايق .. ضيقـ((ن)) كايد
      نفسي ملت .. و روحي والت وعيني هلت دمعـ((ن)) واايد
      انا الوافي وهو الجافي .. حبي صافي وجرحه ساايد
      انا ضاايق وبآلي ضاايق .. انا ضايق والله ضاايق

      صارت تتهفف وراحت لتلفون ورفعته وجافت نفس الرقم الغريب .. بس ما عطته بال وخلته ورجعت لأفكارها ..
      بس هالمرة قطع أفكارها صوت مسج وصلها .. رفعت تلفونـها وفتحت المسج وكان من نفس الرقم .. استغربت وهي تقرأ المسج

      :: لو سمحتي ممكن ترديــن علي .. دلال بليــز::

      دلال: رقم من هاي .. أوووف يمكن نجوى .. بس هي ما غيرت رقمها .. أوووف أنا ليش مكبرة السالفه يمكن وحده من ربعي .. مدام تعرف إسمي ..

      ما أمداها تسكر المسج .. إلاا اتصال وصلها من نفس الرقم ..

      ردت بـهدوء .. دلال: ألووو

      وصلها صوت مو غريب عليها: ألوو السلاام عليكم

      دلال بصدمة: .. وعليـ.ـكم السـ.ـلام ..

      ........: دلال ما عرفتيني

      دلال وهي للحين تحت صدمتها: أ.. أحــ.ــمد ؟!!

      أحمد : أي يا روح أحمد .. يااااه يا دلااال ما تتصورين شكثر فرحة لما أمي زفتني بـ خبر موافقتك .. والله وعهد علي لاا أعوضج على كل ما راح .. و ..........

      قاطعته بصوت مرتجف .. دلال: بــــــــس بـــــــس .. ما ابي منك اي وعد .. أنا بغنى عن وعودك ..

      .. سكرت الخط في ويهه .. ولمت نفسها وصارت تصيح بحرقـة وهي تتذكر ماضيها الأليم معاه ..

      **أحمد وهو يبتسم لها : دلال ودي أقول لج شيــ(ن) في بالي ..
      دلال بستغراب: شنووو؟؟
      أحمد وهو يحط يده على ارقبته بتوتر: أنـا .. أنا ودي أخطبج
      نزلت راسها بخجل .. دلال: عن إذنك
      مسكها أحمد من يدها : لحظــة
      دلال ناظرت يده إلي ماسكه فيها .. وهو على طول بعدها
      أحمد: سووري .. دلاال بليـــز فكري بالموضووع .. أنتظر منج الجواب
      دلال وهو تناظر فيه بسرعة وتلف عنه : موافقـة
      ابتسم أحمد بفرح .. وصرخ: والله لااا أخليـج أسعد إنسانه في العااااااالم **

      .. صحت من هالذكرى على صوت ام سعود إلي قاعده يمها وهي مفجوعه من شكل دلال

      أم سعود: شفيج يما

      دلال وهي تـهز راسها: مافيني شي .. يما

      أم سعود: شلون مافيج شي .. إنتي ما تجوفين حالتج شلون

      دلال وهي تنزل راسها لحظنها: قلت لج مافي شي

      أم سعود وهي تـهز راسها: طيب طيب براحتج يا يما براحتج


      .. في بيت أبو رنيم ..

      .. كانوا قاعدين في الصالة .. مجتمعيــن بسوالف وضحك .. حتى هو بنفســه نسى كل شي .. وصار يضحك ويتغشمر ولاا كأنه في شي

      سعود وهو يحاوط رنيم من خصرها : لااا عاد إلاا رنووم .. مافي مثلها في الدلع ..

      رنيم إنقلب ويها ألوان : سعووووووود

      الكل: ههههههههههه

      أم رنيم وهي تبتسم بحب: خلاااص خجلتها .. خف على البنت شوي

      سعود وهو حاب يحرج رنيم أكثر .. وبصوت محد سمعاه غير رنيم: كانت بنت .. *_^ وغمز لها

      رنيم عاد هني خلااص شوي و تذوب في مكانـها :..........

      سعود وهو يبتسم : فديت الخجووول يا نااس

      .. على طووول قامت وطلعت من الصالة وهي تحس بـ حر مو طبيعي من الخجل ..

      ابتسم أبو رنيم وهو يحس الفرصة يات لين عنده .. وقام وهو يوزع ابتسامات : عن إذنك شوي

      سعود : إذنك معاك

      تابعه بعيونه لين ما طلع من الصالة .. وفي نفسه "أكيد رايح يخطط معاها"

      .. سعود وهو يناظر بام رنيم : لو سمحتي خالتي ودي أروح الحمام وإنتي بالكرامة









      ((البارت الســــادس عشــــــــــر))












      أم رنيم ببتسامه : عند آخر الممر على جهتك اليسار بتحصل الحمام

      ابتسم سعود بإنتصار وهو يحس إن خلاااص الحيــن كل شي راح يوضح

      مشى لين أختفى عن أنظار أم رنيم .. و توجه عند الحمام وبعدها غير وجهته .. متوجه للغرفه إلي عند غرفه الضيوف .. وهناك حصل مثل ما توقع ..

      "رنيــــــــــــم وأبو رنيـــــــــــم"



      .. في غرفة الضيوف..

      رنيم ودموعها غارقة ويها : بس بابا ما أقدر .. يا ليت تعتقني من هالمهمة

      أبو رنيم وهو رافع حاجب: وليــــش ما تقدرين .. أقوووول بلااا دلع مااضخ ..وسوي إلي قلت لج عليــه .. ولااا والله يا رنيم ما بتجوفين خير

      رنيم وهي تغطي ويها بيدها وتحاول انها تقنع ابوها : بس حرااااااااام والله حراااااااااام بابا تسوي فيني جذي .. ما أقدر .. تخيل حس ولاا عرف أنا ذيك الساعة شاسوي !!

      أبو رنيم بخبث : يا غبية وهو شدراااه .. إنتي راح تطلبين منه يفتح لج احساب وينزل لج فلوووس .. يعني هذا من حقج .. بعدين سايريه طلبي منه سيارة وخلها يسجلها باسمج .. ومع هالاشياء البسيطة .. حملي .. ذيك الساعه راح يصير مثل الخاتم في يدج .. طلبي بيت ويسجله باسمج .. وشوي شوي أسهم من الشركة .. وهكذا لين تاخذين كل حله وحلاااله .. ولااا من جااف ولاا من درى

      انصدمت من خباثت أبوها إلي ما توقعت إن ممكن يوصل مستوى تفكيره لهدرجة من الانحطاط


      رنيم بغصة .. وبشماته تساير أبوها: شرايك بعد أخليه يبوق أبوه ويصير كل الفلوس والحلاال تحت يدك .. حلوة الفكرة مووو

      أبو رنيم ببتسامه: إي والله وبديتي تفهميني .. عفية عليج هذا إلي أبيه .. بعدي بنتي تربيتي


      .. عند سعود ..

      حس بحقد و كره من إلي سمعاه من أبو رنيم .. والاكبر من خباثة رنيم "وهذا كشفتكم وكشفت نواياكم الخبيثة .. والله والله لاااا أخليكم تندموووون قد شعر راسكم .. هيـــــــن أنتوا بس هيـــن"

      مشى سعود راجع الصالة وهو يحس بضيقة وقهررررر


      ..أما عند رنيم ..

      رنيم بحزن .. ولأول مرة تحس بشجاعه لما تكلم أبوها: لااا أنا مو تربيتك أنا تربية ماما .. أنت ما تسمع شتقووول .. ما تخاف ربك .. مو حرام إلي قاعد تفكر فيه وتطلبه .. بابا سامحني بس أنا مستحيل أسوي إلي تطلبه مني مستحيــــــــــــــــــل .. أنا إنسانه مو حقيرة وخبيثة .. أنا أخاف ربي .. فياليت تخاف الله فيني وترحمني من تفكيرك وتعتقني لوجه الله من إلي تطلبه .. بابا أفهمني أنا أحب سعود

      أبو رنيم بنرفزة من كلاامها إلي غثه: حبتج القراااده .. قالت شنوو أحبه .. مالت عليج ما ادري شنو بتستفيدين من الحب .. والله يا رنيم إذا ما سويتي إلي طلبته منج .. لااا أطردج من بيتي و أتبره منج وأحرمج من جوفت أمج وخوانج ..وقولي ما أقدر ما أكون خليل

      حست ان الدم تجمع في ويها من كثر ما هي تحاول تمسك أعصابها وما تغلط بالكلاام .. رنيم: يـبا .. وإلي يخليك أنـ.....

      قاطعها بصرامة وعيونه بدت تحمر من العصبية .. أبو رنيم: قسم بالله إذا ما نفذتي كلاامي بالحرف الواحد إنج ما تجوفين خير مني .. و تنسين أمج وخوانج وأنا أتبرى منج ذيك الساعة خل يفيدج سعود وقد اعذر من انذر

      هزت راسها بأسى بوافقة بتنفيذ كلاامة .. أو بالأحرى توهمه بهـ الشي .. رنيم: خلاااص بـ.. بإلي تامر فيه .. راح أسويه

      ابتسم بإنتصار ونشوه إنه قدر يحقق إلي في باله مبدئياً .. أبو رنيم بخباثة: إي جي تعجبيني

      طلعت وهي تحس نفسها مخنوقه ومو طايقة شي .. على كثر فرحتها بجوفج أمها على كثر حزنها وخنقتها من كلاام أبوها إلي سم بدنها فيــه


      وهي تمسح دموعها إلي مو راضية توقف .. وصلت الصالة وأم رنيم قامت مفزوعه من شكل رنيم

      أم رنيم بخوف: يما شفيج ..

      رنيم من كلمة أمها صارت تصيح بصوت عالي قطع قلب أم رنيم .. رنيم وهي تضم أمها: ماما أنا آسفـــة .. هئ هئ ..((ودخلت بنوبة صياح))

      أما سعود فكان يناظر بصمت وفي نفسه "هـــــه والله خوش مسرحية .. والله وطلعتوا تعرفون تمثلون .. آآه خل نجوف آخرتها معاكم"

      سعود وهو يتصنع الخوف: قلبي رنووم شفيج

      قام من مكانه و سحبها من حظن أمها ولفها جهته .. سعود: شفيـــــج

      رنيم وهي تمسح دموعها إلي مو راضيه توقف: خـ.. خل نمشي .... الله .. يخليك

      سعود: ليش .. شسالفة رنيم تحجي

      رنيم وهي تلبس عبايتها وتحط شيلتها على راسها .. إلااا أبو رنيم داخل الصاله : على وين تو الناس

      نزلت عيونها وهي تحاول تكبت باقي دموعها وهزت راسها بـ معنى خلاااص

      سعود ما يدري ليش في هاللحظة حس إن إلي جدامه قاعد يصير حقيقة مو تمثيلية .. بس من تذكر كلاام رنيم إلي سمعاها مع ابوها حس بقهر وايقن مليون % ان كل هذا جذب

      سعود وهو ياخذ مفاتيحه وتلفونه من على الطاولة ويحاول ما يبين غيضة: اسمح لنا .. مطرين نروح

      هز راسه وهو حاس بقهر من بنته .. أبو رنيم: خلااص براحتكم .. مع السلامة بس ها مو تقطعون وعيدوا هالزيارة

      طلعت رنيم ورى سعود وام رنيم قلبها ناقزها على بنتها .. وابو رنيم راح ياخذ له قيلوله يريح راسه شوي ^^




      .. في فلة بدر ..


      من بعد إلي صار ما بينهم .. على طول طلع رايح حق ربعه .. تاركها بروحها تتوعد وتشتم فيه .. على الساعة 7 ونص دخل وهو يحس جسمه كله متكسر من نومته في الميلس

      ناظر كل مكان وما جاف لها أي أثر .. صعد فوق الدور الثاني لقاها منسدحه على الكنبة وتطالع فلم أجنبي أكشـــــن

      ابتسم وهو يتأمل حماسها وهي تصارخ .. نجوى: يلااا طقه أي أي فديتك لااااا .. والله غبـــــــــي يعني هو وراك وأنت تطلق النار جدام حول انت .. آآآآآآآآآخ بطيت جبدي يا ثوووور

      حط يده على شفايفه يمنع ضحكته واكتفى ببتسامه .. وظل متسند على الجدار وهو يتأملها لين ما خلص الفلم والابتسامه مازالت مرسومة على شفاته ومبينه غمازاته .. بس أول ما لفت جهته تلااشت ابتسامته وحل مكانها الجمود

      يات تبي تقوم و تشرب ماي .. جافته واقف ومتسند على الجدار .. ما تدري ليش خافة من جموده .. بس قررت ما تبين له .. قامت ومشت متجاهله وجوده ..

      راحت المطبخ وتوجهت للكولر وخذت قلااص وحطت فيه ماي بارد وصارت تشرب وهي تحاول تطفي النار إلي في قلبها .. لأن فعلاا حست ان نظراته شعلت في قلبها نــــــــــــــــار ودها تصرخ في ويهه وتقول له عدل نظراتك ..

      طلعت من المطبخ وجافته واقف مكانه ما تحرك .. حاولت ما تبين له قهرها .. على طول رجعت لمكانها وانسدحت على الكنبة وصارت تفرر في التلفزيون .. بس كلاامه اجمد حركتها

      بدر ببتسامه يحاول يخفيها وبصوت ثابت وحاد: تعالي معاي الغرفة

      لفت جهته وهي فاتحه فمها من طلبه .. نجوى: هااا

      كان في هاللحظة راح ينفجر من الضحك على شكلها .. نزل نظره للارض وهو يحاول يسيطر على رغبته في الضحك .. ولما قدر رجع نظره لها بكل جمود وحده ..

      بدر بجدية : قلت لج خلي إلي في يدج وتعالي معاي للغرفة .. لااا تتأخرين

      لف عنها وتوجه للغرفة .. وأول ما دخل بطها ضحك .. وكل ما يتذكر شكلها يزيد في ضحكته .. انتظر ما يقارب 5 دقايق بس ما جاف أو لمح حتى طيفها .. في هاللحظة فعلاا حس بغضب منها .. لأنها دوم تطنشة وما تعطي أي اعتبار لكلاامه

      طلع من الغرفه وانصدم من إلي يجوفه .. كانت منسدحة على الكنبة وفاله شعرها وتلعب فيه و حاطه على أغنية في قناة نجوم وقاعدة تغني مع الاغنية بكل برود ولاا على بالها

      قرب منها وخذ الرموت وسكر التلفزيون ولف لها يناظرها .. وهو يتكتف و يرفع حاجبه الأيمن وبعصبية .. بدر: قسماً عضماً إن هالحركة تكررت مرة ثانية ما يحصل لج طيب .. ويلااا جدامي الحين على الغرفة

      يات تبي ترد .. نجوى: بـ...

      قاطعها بحده وبصرخه ما توقعتها أبد .. بدر: جــــــــــــــب ولاااا كلمة .. ويلااا جدامـــي

      حست انها شوي وبتصيح .. مو عارفة شنو تسوي ما تبيه وخايفه ترد أو تطنشة ويصير لها شي هي بغنى عنه .. بلعت ريجها وحاولت للمرة الاخيرة تبين قوتها المزيفة .. نجوى: مـ.. (بلعت ريجها بصعوبة) .. مابـــــي

      احمرت عيون بدر من العصبية .. خلااااص ما عاد يقدر يستحمل أي تصرف منها

      قرب منها ومسكها من زنودها وسحبها بكل عصبية .. ما حست بـ نفسها إلي وهي في الغرفة .. نفضها من يده وناظر فيها من فوق لي تحت .. بدر: معلومه لاازم تعرفينها .. بدر القبلي الي كان مستحملج وساكت عنج انسيه .. الحين صار بدر ثاني يعني بالعربي ما يتلااعب ولاا يتنازل .. والكلمة الي اقولها مرة ما اعيدها سااامعه

      مشى عنها وفصخ ثوبه و رماه في الارض .. لف عليها وأشر بيده .. بدر: شيليه وعلقيه

      حست انها في حلم كرررررريه ودها تصحى منه .. مو قادرة تستوعب إلي قاعده تجوفه وتسمعه .. ترددت تسمع كلاامه أو لااا .. وبعد تفكير قررت إنها تقصر الشر .. نجوى في نفسها "معليه يا بدر تظن إنك راح تكسرني ولاا تمشي أوامرك علي .. هيــن والله والله إن ما رديتها لك وقهرتك و خليتك تستسمح مني ما أكون نجوى"

      نزلت وشالت الثوب بكل هدوء عكس الي بداخلها من براكين ثايرة .. بعد ما علقت الثوب لفت لمحت شبح ابتسامه انتصار على شفايفه .. بلعت غصتها و سكتت ..

      فصخ الفانيله إلي هو لاابسها وانسدح .. بدر بتعب: تعالي همزيني

      غمضت عيونها وهي تحاول تمسك اعصابها إلي ما توقعت انها راح تفلت منها .. وبعد ثواني فتحت عيونها وقربت منه وهي كابته كل الي فيها

      .. قعدت على السرير يمه ومدت يدها على ظهره وصارت تغرس اظافرها بقهر من دون احساس .. لدرجه ان اظافرها شوي ويتكسرون .. بدر حس بقهرها الواضح من حركتها

      بدر بألم: نجوى أنا قلت همزيني مو خرميني .. حشى مو أظافر سجاجيــن .. خلاااص مستغني عن خدماتج ذبحتي ظهري

      ابتسمت بإنتصار وقامت تبي تظهر من الغرفة بس صوته وقفها ..

      بدر: على وين تعالي إنخمدي

      تهففت و راحت على طول غرفة الملاابس بدلت ولبست بجامه رصاصية بكمام طويله وعلى طول انسدحت يمه وهي تتهفف لين ما حست انه راح بسابع نومه على طول تسللت من الغرفه كأنها حرامي


      .. في فلة أبو سعود ..


      واقفة عند الدريشة تناظر السما وبالها مشغول .. خلاااص تعبت من كل شي .. تنهدت بملل من وضعها

      دلاال بنرفزة وفي نفسها "خلاااص ما راح أفكر فيه ولاا في الماضي .. من يوم وطالع ما راح أفكر وأحاتي شي أنتهى .. كل شي بوقته .. خل أستانس بالحظات حياتي لااحقه على الشقى معاه .. آآآخ أنا شلون تسرعت وقلت إني موافقه عليه .. آآه كله من أمي من كثر حنتها خلتني أوافق"

      هزت راسها كأنها تنفض كل شي في راسها من أفكار .. طلعت من غرفتها بملل و راحت لصاله وشغله الدي في دي وحطة لها فلم كوميدي علشان تنسى إلي فيها وتفرفش شوي





      .. في اليوم الثاني ..



      .. في فلة بدر ..

      فتح عيونه بكسل وهو يسمع صوت المنبة يصحيه .. مد يده للمنبة وطفاه .. لف لجهة نجوى إلي توقعها راقده .. بس تفاجأ إنها مو موجوده

      قام وهو عاقد حواجبه .. بدر: هذي وين ذلفت .. أوووف

      خذ فوطته وتوجه للحمام (إنتوا والكرامة) خذ له شاور سريع وتوضى .. بعدها طلع ولبس ثوبه وصلى وبعد ما خلص صلاة لبس شماغه .. وساعته وتعطر خذ سويج (مفتاح) سيارته وتلفونه وطلع من الغرفة

      .. ناظر في الصاله وما حصل أحد أستغرب .. بدر: هذي وين راحت .. (وفجأة) .. لااا يكون

      على طول نزل من الدري للدور التحتي وهو يتحلف .. بدر: والله إذا طلع إلي في بالي لاا تلوم إلاا نفسها

      .. كلها لحظات إلا وهو واقف يم الغرفه إلي كانت نامت فيها من قبل .. فتح الباب بس صدمــــــــــة


      .. الباب مقفول .. ضغط على يده من القهر .. وعلى طول طلع من الفلة و ركب سيارته متوجه للشغل وهو يتوعد فيها

      بدر وهو يسوق السيارة بسرعه وتهور : طيب يا نجوى طيب .. شكل الأسلوب إلي إتبعته معاج ما يفيد .. يعني كل شي بالعناد تسوينه .. خلاااص جنيتي على نفسج بنفسج ومن اليوم راح أتبع معاج إسلوب ما ضنتي راح يعجبج بس علشان تتأدبين مرة ثانية

      و أخيــــــــراً وصل لشغل والله سلم إن ما صار له حادث من سرعته وتهورة في السياقة


    صفحة 4 من 11 الأولىالأولى 12345678 ... الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. الحب المستحيل روايه سعوديه خياليه كامله
      بواسطة موجة الأبداع في المنتدى قصص و روايات و حكايات
      مشاركات: 528
      آخر مشاركة: 08-14-2011, 03:34 PM
    2. روايه بشروه إني أبرحل كامله روايه التي أبكت الملايين
      بواسطة موجة الأبداع في المنتدى قصص و روايات و حكايات
      مشاركات: 0
      آخر مشاركة: 05-25-2011, 10:35 PM
    3. روايات كامله اكبر موسوعه للروايات الكامله 74 روايه
      بواسطة miss n3omy في المنتدى قصص و روايات و حكايات
      مشاركات: 1
      آخر مشاركة: 04-15-2011, 06:56 AM
    4. أحلا روايه ((روايه بشروه أني برحل))
      بواسطة أتعبني غلاه في المنتدى قصص و روايات و حكايات
      مشاركات: 13
      آخر مشاركة: 04-04-2011, 09:08 PM
    5. جيت انثرني حوالينك واموت ~ тσρι¢z
      بواسطة غرور بنت سلطان في المنتدى توبيكات - توبكات - توبيكات للماسنجر
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 05-30-2010, 03:44 AM

    الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •  

    مكياج مركز تحميل لذيذة العاب بنات العاب طبخ شباب ياناسو اندرويد العرب دليل المواقع