الإنسان لا يرى كل شيء بعينه المجرده فكثير من حقائق الطبيعة تعتبر غائبة عن أعيننا تماماً ,



حيث تبلغ قوة تكبير العين المجردة 0.1 ملم .. هذا الإنسان الذي نظره جيد ..



وتتفاوت من شخص لآخر .. ولكن المتوسط يبقى حول هذا الرقم .. فما كان أقل من 0.1 ملم لا يمكن للأنسان أن يراه بشكل جيد ..



ولكن هل تسأل أحد لو أخذنا أحد حبات هذا التراب ثم وضعناها تحت مجهر قوة تفوق مئات المرات من قوة تكبير عين الإنسان كيف سيبدو شكلها ..

قام باحثون في هذا المجال ووفروا عنكم الكثير من الجهد بعمل ذلك والتقطوا صور لـ 6 حبات من التراب وهي مكبرة بحوالي 125 مرة .




والصور كانت مدهشة حقيقة ..



اترككم مــع الصــور
.
.
.










وهنا أيضاً حبة رمل من سطح القمر مكبرة بنفس الدقة 125 مرة تم الحصول عليها طبعا بعد رحلة أبولو إلى سطح القمر قبل حاولي 42 سنة ..










هنا أيضاً 9 أشكال مختلفة من ذرات تراب مكبرة ..











وهنا نلاحظ 3 حبات من رمل الشاطيء ..










وهنا أيضاً نوع آخر ..











حبيبات رمل من الجزر الإستوائية ويلاحظ وجود كائنات اولية وحيدة الخلية , وبقايا من بعض الكائنات الحية بما فيها قنفذ البحر ..












هنا نلاحظ منظر لحبات رمل تتساقط ...











هذه حقيقة الساعة الرملية ..










مجموعة من حبات الرمل منتقاة من كل انحاء العالم , ويلاحظ أن أحدها تتخذ على شكل قلب ..










مجموعة من رمال الصحراء وقد وضعت الخلفية سوداء لها ..










عدد من أشكال الرمال في اوكيناوا في اليابان .. غالبيتها تتشكل على هيئة نجوم ..










بالقرب من أحد الشواطيء في لاهاينا في امريكا ..










من الرمل الأحمر ..










فـ سبحـــــــان الله العظيـــم ..