أتت امرأة إلى النبي موسى عليه السلام وقالت له أدعو لي ربك أن يرزقني بالذرية فكان سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام يسأل الله بأن يرزقها الذرية

وبما أن سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام كليم الله كان رب العزة تبارك وتعالي يقول له يا موسى إني كتبتها عقيم

فحينما أتت إليه قال لها سيدنا موسى لقد سألت الله لك فقال ربي لي: يا موسي إني كتبتها عقيم


وبعد سنة أتت إليه تطلبه مرة أخرى أن يسأل الله أن يرزقها الذرية فعاد سيدنا موسى وسأل الله لها الذرية مرة أخرى

فقال الله له كما قال في المرة الأولى: يا موسى إني كتبتها عقيم

فأخبرها سيدنا موسى بما قاله الله له في المرة الأول

وبعد فترة من الزمن أتت الى سيدنا موسى وهي تحمل طفلا

فسألها سيدنا موسى طفل من هذا الذي معك فقالت: انه طفلي رزقني الله به


فكلم سيدنا موسى ربه وقال: يارب لقد كتبتها عقيم فقال الله عز وجل: يا موسى كلما كتبتها عقيم قالت: يا رحيم

كلما كتبتها عقيم قالت: يا رحيم ,فسبقت رحمتي قدرتي


فانظر يا أخي إلى رحمة ربك

وتذكر أن الدعاء يرد القدر

تذكر أن ربك رحيم بعباده وهو أرحم بهم من الأم برضيعها

وتذكر قوله تعالى { فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا () يرسل السماء عليكم مدرارا () ويمددكم بأموال وبنين }


اللهم يا حي يا قيوم
يا ذا الجلال والإكرام
أسألك
باسمك الأعظم الطيب المبارك الأحب إليك الذي
اذا دعيت به أجبت
وإذا استرحمت به رحمت
وإذا استفرجت به فرجت
ان ترزق كل (اخت ) بالزرية الصالحة اللهم اميييييين
ارجوا من كل القراء الدعاء لي ولكل محرومة....:subhanAllah:
وجزاكم الله خيرا