جربي البحث عن : موضة ,أزياء , ريجيم


  • صفحة 2 من 13 الأولىالأولى 12345612 ... الأخيرةالأخيرة
    النتائج 8 إلى 14 من 91

    الموضوع: دعوة لصاحبات العقول.. أقرائي,, تأملي ,, تفاعلي

    1. #8
      الصورة الرمزية alamira
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : Jul 2009
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 3
      شَأٌرُڳًتً : 15,444
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 3076
      مّنُتًدَأٌيً : بوح الخواطر و الشعر
      حَأِلٌتًيً : متزوجة
      نّقُأٌطُيّ : 30
      Array


      اقتبس مقولة للفيلسوف ارسطو



      السعادة تعتمد علينا نحن !


      يـــــارب
      اعطني قلبآ كبيرآ يتسع لكل الناس
      الصغير قبل الكبير ، الضعيف قبل القوي
      اعطني ذاكرتين ذاكرة ضعيفة تنسي الإساءة ،،،،
      وذاكرة قوية تتذكرالأحسان

      يـــــارب
      علمني كيف أعفـــــــــــــــــــــــــــوا
      ولاتعلمنــــــــــــــــــي كيف انتقـــم




      لتكن اروحنا نقية سامية عن كل ما يخدش نقاءنا

      نحترم ذاتنا فنحترم الغير
      نتحدث بهدوء وعمق
      نطلب بأدب
      نشكر بذوق
      نعتذر بصدق
      نترفع عن التفاهات

      نحب بصمت ... نغضب بصمت ....

      وأن أردنا الرحيل .... نرحل بصمت















      اللهم اجعل حضوري في القلوب



      كالمطر يبعث الربيع ويروي العطشى

















      من مواضيع alamira :







    2. #9
      الصورة الرمزية Ice_Princess
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : May 2010
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 36802
      بِلّدُيِ :
      شَأٌرُڳًتً : 3,293
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 267
      مّنُتًدَأٌيً : الفوتوشوب و التصميم
      حَأِلٌتًيً : انسة
      جٌوًأًلّيّ : Nokia-C3
      مًزٌأِجًيً :
      نّقُأٌطُيّ : 13
      Array


      أحسست ببرودت الثلج بيدي ..وبروعه الكلمات بقلبي
      مرسي


    3. #10
      الصورة الرمزية alamira
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : Jul 2009
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 3
      شَأٌرُڳًتً : 15,444
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 3076
      مّنُتًدَأٌيً : بوح الخواطر و الشعر
      حَأِلٌتًيً : متزوجة
      نّقُأٌطُيّ : 30
      Array


      هلا و غلا اجمل Princess

      ودي


      يـــــارب
      اعطني قلبآ كبيرآ يتسع لكل الناس
      الصغير قبل الكبير ، الضعيف قبل القوي
      اعطني ذاكرتين ذاكرة ضعيفة تنسي الإساءة ،،،،
      وذاكرة قوية تتذكرالأحسان

      يـــــارب
      علمني كيف أعفـــــــــــــــــــــــــــوا
      ولاتعلمنــــــــــــــــــي كيف انتقـــم




      لتكن اروحنا نقية سامية عن كل ما يخدش نقاءنا

      نحترم ذاتنا فنحترم الغير
      نتحدث بهدوء وعمق
      نطلب بأدب
      نشكر بذوق
      نعتذر بصدق
      نترفع عن التفاهات

      نحب بصمت ... نغضب بصمت ....

      وأن أردنا الرحيل .... نرحل بصمت















      اللهم اجعل حضوري في القلوب



      كالمطر يبعث الربيع ويروي العطشى

















      من مواضيع alamira :



    4. #11
      الصورة الرمزية Ice_Princess
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : May 2010
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 36802
      بِلّدُيِ :
      شَأٌرُڳًتً : 3,293
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 267
      مّنُتًدَأٌيً : الفوتوشوب و التصميم
      حَأِلٌتًيً : انسة
      جٌوًأًلّيّ : Nokia-C3
      مًزٌأِجًيً :
      نّقُأٌطُيّ : 13
      Array


      انتماؤهم الفكري:
      إخوان الصفا: جماعة فكرية ظهرت بالبصرة في القرن الرابع الهجري. وهم في الظاهر جماعة من الأصدقاء العقلاء، والإخوان الألبَّاء؛ سلموا من الشوائب البشرية وتحلَّوا بأوصاف الكمالات الروحانية[1].
      وهم أيضاً في نظر آخرين: «عصابة قد تآلفت بالعِشرة، وتصافت بالصداقة، واجتمعت على القدس والطهارة والنصيحة؛ فوضعوا بينهم مذهباً زعموا أنهم قرَّبوا به الطريق إلى الفوز برضوان الله...»[2].
      ولكنهم في واقع الأمر جماعة سرية باطنية، مزجت الفلسفة الإغريقية والعقيدة الباطنية ببعض المبادئ الإسلامية. ونتيجة لذلك؛ فهي أُولَى ثمار الحركة الباطنية التي استغلت التشيع والتصوف الفلسفي وجعلت من ذلك ستاراً؛ لنشر رسائلها وأفكارها الهدَّامة بأسلوب متلوِّن غير صريح وغامض؛ حيث جمجموا[3] ولم يفصحوا للتلبيس على الأتباع.
      ولذلك خفي أمرهم على كثير من الناس حتى في عصرنا هذا، وأصبحوا لغزاً مبهَماً في التاريخ الإسلامي، واختلف الباحثون والعلماء في تصنيفهم، إلا القليل من العلماء النقَّاد المحققين الذين كشفوا عن هويتهم وأهدافهم، وعن فحوى رسائلهم[4].
      يعرِّفهم ابن تيمية بقوله: «كانوا من الصابئة المتفلسفة المتحنِّفة؛ جمعوا - بزعمهم - بين دين الصابئة المبدِّلين وبين الحنيفية، وأتوا بكلام المتفلسفة وبأشياء من الشريعة، وفيه من الكفر والجهل شيء كثير...»[5].
      وقال الذهبي حين ترجم لأبي حامد الغزالي في كتاب السِّيَر: «وحُبِّبَ إليه إدمان النظر في كتاب (رسائل إخوان الصفا) وهو داء عضال، وجَرَبٌ مُرْدٍ، وسُمٌّ قاتل، ولـولا أن أبا حامد من كبار الأذكياء لتَلَف»[6].
      وفعـلاً كمـا يقــول ابـن تيميــة والذهبـي - رحمهمـا اللــه - لقـد ضل إخـوان الصفـا وزاغـوا عن الصـراط المستقيـم، وشطحوا شطحات كثيرة لا سيما في تأثُّرهم ببعض الِملَل الزائغة والعقائد الوثنية، وإن كانت هذه الوثنية غامضة الملامح؛ ليست بالإغريقية الصرفة، ولا بالبابلية والآشورية الخالصة، وليست مزدكية ولا مانوية، وإنما هي خليط من جميع هذه العناصر المختلفة.
      وهكذا نجد أن المبادئ العامة التي بنى عليها إخوان الصفا نظرياتهم مقتبَسة من الديانات المختلفة (موحِّدة ومجوسية) جاهدين في التوفيق بينها كلها.
      وقد انتهت بهم نزعتهم التلفيقية هذه إلى أن يَرَوا في جميع المذاهب الفلسفية والوثنية والموحدية مذهباً واحداً يوفِّق بين جوهر الأديان، ولهذا قالوا: «الرجل الكامل يكون فارسي النسب، عربي الدين، عراقي الأدب، عبراني المخبَر، مسيحي المنهج، شامي النسك، يوناني العلم، هندي البصيرة، صوفي السيرة، ملَكيَّ الأخلاق»[7].
      وقالوا كذلك: «ينبغي لإخواننا ألاَّ يعادوا عِلماً من العلوم أو يهجروا كتاباً من الكتب ولا يتعصبوا على مذهب من المذاهب؛ لأن رأينا ومذهبنا يستغرق المذاهب كلها ويجمع العلوم كلها»[8].
      إن هذه الرؤية محاولة لوضع نظام ديني جديد يَحُل مَحَل الشريعة الإسلامية التي يزعم إخوان الصفـا أنهـا أصبحـت لا تؤدي رسالتها، وهي دعوة إلى دين عالمي جديد وضْعي، على غرار ما يفعل الماديون الغربيون المعاصرون؛ بوضعهم أسس نظام عالمي جديد يقوم على القوانين الوضعية التي تعارف عليها البشر؛ قِوامه الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان، وبلورتْها العولمة في شتى المجالات (السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإعلامية) وتمخَّض عنها الإنسان الكوني الذي تجتمع فيه الصفات التي ينبغي - في زعمهم وحسب أهوائهم - أن تكون قاسماً مشترَكاً بين بني البشر.
      وبالجملة؛ فإننا نجد في توجُّه إخوان الصفا نزعة باطنية ذات مسحة شيعية عامة؛ تتجلى في بعض مقاطع الرسائل، كما سنرى. إلاَّ أن الفكر الذي يحمله هؤلاء يتعدى حدود المذاهب الشيعية المتعددة، كما يخرج على حدود الفِرق الإسلامية المعروفة؛ فهو فكر انتقائي يجمع بين الكثير من المعتقدات الدينية والمذاهب الفكرية، وينفتح أصحابه على أفكار كل نِحلة، ويبتغون جَمْعَ حكمة كل الأمم والأديان والـمِلل؛ مذهبهم حسب تعبيرهم: «يستغرق المذاهب كلها، ويجمع العلوم جميعها، وذلك أنه بالنظر في جميع الموجودات بأسْرِها (الحسية والعقلية، من أولها إلى آخرها، ظاهرها وباطنها، جليِّها وخفيِّها) بعين الحقيقة من حيث هي كلها مبدأ واحد، وعلَّة واحدة، وعالَم واحد»[9].
      بعض أمثلة التأويل عند إخوان الصفا:
      أوَّلَ إخوان الصفا الثواب والعقاب الحسي الموجود في الجنة والنار؛ فزعموا: «أن جهنم هي: عالم الكون والفساد التي هي دون فلك القمر، وأن الجنة هي: عالم الأرواح وسعة السموات، وأن أهل جهنم هم: النفوس المتعلقة بأجساد الحيوانات التي تنالها الآلام والأوجاع دون سائر الموجودات»[10].
      وهم في سبيل البرهان على معتقداتهم؛ يعمدون إلى تأويل الآيات القرآنية التي تتحدث عن عذاب جهنم ونعيم الجنة.
      فمن الآراء الفاسدة في زعمهم: «من يظنون أن جهنم هي خندق محفور، كبير واسع، مملوء من نيران تشتعل وتلتهب، وأن الله - تعالى - يأمر الملائكة - قصداً منه وغيظاً على الكفار - أن يأخذوهم ويرموهم في ذلك الخندق، ثم إنه كلما احترقت أجسادهم وصارت فحماً ورماداً أعاد فيها الرطوبة والدم حتى تشتعل من الرأس ثانياً كما اشتعل أول مرة، وهكذا يكون دأبهم أبداً»[11].
      وهـذا الـرأي علـى حد زعمهم يعنـي الإسـاءة إلـى اللـه - تعالى - والاعتقاد بأن فيه من الحقد وقِلَّة الرحمة لخلقه[12] تعالى الله عمَّا يقولون علواً كبيراً.
      ويرون أن من الاعتقادات والآراء المحيِّرة، والتي تبعث على الشك والريبة، أن يعتقد الإنسان أنه يباشر الأبكار في الجنة ويلتذ بها، وأن يرجو الجنة بعد خراب السموات وطيها كطي السجل للكتب، وأن يعتقد أن الأعمال تُجعل في كفتي الميزان، وأن يعتقد سؤال منكر ونكير في القبر من جسد الميت، وأن يعتقد أن في الجحيم تنانين وثعابين وأفاعيَ يأكلن الفساق، وما شاكل هذه الاعتقادات المؤلمة لنفوس معتقديها[13].
      بَيْــــد أن هــــذا الكـلام ينــفـي القــدرة والحكـــــمة عن اللـه - تعالى - حين يرى إخوان الصفا أنه لا مجال لرجاء الجنة بعد خراب السموات وطيها كطي السجل للكتب، وفيه إلحاد في أسمائه - تعالى - وتعطيلها عن معانيها وجحد حقائقها؛ فقدرة الله - عز وجل - طليقة لا يـحدها شيء؛ إذا قضى أمراً، فإنمــا يقــول له: كــن فيكــون، كمــا أن أفعاله - تعالى - على مقتضــى الحكمــة من جميــع الوجـوه؛ إذ لا بد من مجازاة المسيء بالعقاب والعذاب ومجازاة المحسن بالفضل والجنة، كمـا قـال - تعالـى -: {وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاؤُوا بِمَا عَمِلُوا وَيَجْزِيَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْـحُسْنَى} [النجم: ١٣] ويـوم الدين هـو ميقات الفصـل بين العبـاد: {إنَّ يَوْمَ الْفَصْلِ مِيقَاتُهُمْ أَجْمَعِينَ} [الدخان: ٠٤].
      ولأجل ذلك؛ فإن اعتقادهم هذا من أعظم الإلحاد في أسماء الله الحسنى وصفاته العلا؛ عقلاً وشرعاً ولغة وفطرة: {وَلِلَّهِ الأَسْمَاءُ الْـحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْـحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} [الأعراف: ٠٨١] ومَرَدُّ ذلك أن إخوان الصفا استنبطوا اعتقاد الفلاسفة الماديين الذين سلبوا الله - تعالى - صفات كماله، وجحدوها وعطلوها.
      وقد أدى تأويلهم للبعــث والقيامة إلى إنكار الحشر والنشور؛ إذ اعتقدوا أن خراب العالم وحشر الأجساد يوم القيامة شيء يأباه العقل، وإنما هي أحوال تطرأ على النفس بعد الموت أو حين تنتبه من غفلتها في الدنيا، في كلام متناقض مضطرب لا يوقن بحقائق الآخرة. يقولون: «إن البعث والقيامة أمور تقال لعامة الناس ولمن لا يعرف من الأمور شيئاً. أما الخاص ومن نظر في العلوم، فإن هذا لا يصلح لهم؛ وذلك لأن كثيراً من العقلاء والحكماء (الفلاسفة) ينكرون خراب السموات ويأبون ذلك إباءً شديداً، والجيد لهم أن يعتقدوا أمر الآخرة، وأن لها عَوداً متأخراً عن الكون في الدنيا، كما كان في الدنيا موجوداً متأخراً عن الكون في الرحم، وكما كانت أيام الشيخوخة متأخرة عن أيام الشباب... وهي أحـــوال تطــرأ عـلى النفـس بعــد مفارقتـها الجسـد إذا هي انتبـــهـت مــــن نـوم غفـــلتها فـي الدنــيا واستيقـظت مـــن رقـــدة جهالتها قبل الممات»[14].
      وهذه عقيدة مستوحاة من نظرة الفلاسفة الماديين إلى الكون والحياة؛ إذ يؤمنون بقِدَم العالم وخلوده، وأنه لا يلحقه الزوال والخراب، وأنه لا بعث ولا حساب على الإنسان بعد مماته؛ ولهذا ينكر إخوان الصفا اليوم الآخر، كما جاء في الكتاب العزيز والأحاديث الشريفة ويؤمن به المسلمون.
      كما أنكروا في رسائلهم أيضاً وجود إبليس والشياطين؛ فالاعتقاد بوجودهم – على حد زعمهم – من الآراء الفاسدة. يقولون: «ومن الآراء الفاسدة من يعتقد أن الله خلق خلقاً وربَّاه وأنماه وأنشأه وسلَّطه وقوَّاه على عبـــاده متمـــــكناً في بلاده، ثـــــم ناصبه العــداوة والبغضــاء، وهـــو إبليس وجنوده من الشياطين»[15].
      وبالجمــــلة؛ فإن المتأمــــل في رسائلهم يرى بجـــلاء ووضوح أنهـم لا يؤمنـون بالأمـور الغيبيـة مطلقــاً، رغــــم أنهـا شـرط فـي صحـة الإيمـان باللـه - تعـــــالـى -: {الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ} [البقرة: ٣]، بل أوَّلُوها إلى أمور حسية، كمـا رأينـا في تأويلاتهـم للجنة والنار متأثرين بلوثة وترَّهات الفلاسفة الماديين الذين انسدَّت في قلوبهم مدارك البصيرة، والمعرضين عن آيات الله - تعالى - التي لا تحصى في الآفاق والأنفس.
      من خلال ما تقدم نلاحظ بوضوح أن رسائل إخوان الصفا كانت مقدِّمة لتحويل الدعوة الباطنية إلى مؤامرة خطيرة لتدمير العقيدة والشريعة الإسلامية معاً، وتفكيك الدولة الإسلامية.
      فإخوان الصفا جماعة سِرَّية من الباطنية المجوس والزنادقة الحاقدين على الإسلام واللغة العربية؛ كان هدفهم من كتابة هذه الرسائل وضع مخطط لتقويض المجتمع الإسلامي؛ إذ لما تعذَّر عليهم مَطلَبُهم وعزَّ عليهم مرامهم؛ بالنيل من الإسلام، لجؤوا إلى حقن جسد الأمة الإسلامية بأنسجة فاسدة، وما ذلك إلا التلفيق بين دين الأمة وهويتها وخصوصيتها الحضارية، وبين ما يناقض دينها ويصادم هويتها وينتهك خصوصيتها الحضارية؛ من المناهج الفكرية الدخيلة الضارة.
      وقد أسهم في تنفيذ هذا المخطط الذي وضع لبِنَاته، إخوان الصفا، العبيديون في بلاد المغرب ومصر، والحشاشون في بلاد فارس، والدروز والنصيرية في بلاد الشام.
      كما حاول إخوان الصفا وضع دين عالمي جديد يحل محل دين الإسلام بعقيدته وشريعته التي يزعمون أنها أصبحت عتيقة لا تؤدي رسالتها.
      وقد أخفقت محاولتهم إخفاقاً تاماً؛ فلم تنتج نظاماً علمياً، ولم تنشئ مجتمعاً جديداً يقوم على أساسها، وأصبحت في مدة قريبة من الآثار التاريخية التي لا تأثير لها في حياة الناس، وإن تلقَّفت الفِـرق الباطنية الأخرى أفكارها واستعانت بها في تقويض دعائم المجتمع الإسلامي في فترات من تاريخه.
      وفي العصر الحديث كان من أبرز أعمال الغزو الثقافي والتغريب ممثلاً في الاستشراق والتنصير، هو إعادة طبع وإحياء رسائل إخوان الصفا من جديد؛ بهدف التشويش على خط الإسلام الأصيل الذي يمثله القرآن والسُّنة؛ فقامت المطبعة الكاثوليكية في بيــروت بإعــادة طبــع هذه الرسائل.
      ثم جاء دعاة التغريب وتلاميذ المستشرقين في العالم الإسلامي فأعلَوْا من قيمة هذه الرسائل وقالوا: هي أعظم ذخيرة أدبية وفلسفية، هكذا علَّمهم المستشرقون. وعلى رأس هؤلاء طه حسين الذي ادعى أن إخوان الصفا قوم مجدِّدون مصلِحون، قدَّموا للمجتمع الفلسفات اليونانية والهندية والفارسية؛ لإنشاء ثقافة جديدة، هي الثقافة التي يجب على الرجل المستنير أن يظفر بها! وهذا خداع من طه حسين لقومه؛ فإن رسائل إخوان الصفا ما وُضِعَت إلا لهدم الإسلام وما جُدد طَبْعها ونَشْرها إلا لهذا الغرض.
      ومن المشروعات التلفيقية التي ظهرت في عصرنا متأثرة بفكر إخوان الصفا مشروع (اليسار الإسلامي) الذي حاول التوفيق بين الإسلام والماركسية؛ إذ أراد هذا المولود المشوَّه المعاق أن يتبنى قضايا الثورة والاشتراكية والعدل الاجتماعي وغيرها من القضايا.
      و(إخوان الصفا الجدد) دعاة هذا المشروع المشبوه لـمَّا انفض الناس عن دعوتهم الاشتراكية التي فشلت في عُقْر دارها، ونفر الناس من مبادئهم اليسارية، لجؤوا إلى حيلة التوفيق أسوة بأسلافهم الباطنيين والزنادقة.
      وهذا أسلوب المنافقـين فـي كـل زمان، كمـا قال الله - تعالى - عنهم في التنزيل: {وَإذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إلَى مَا أَنزَلَ اللَّهُ وَإلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْـمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنكَ صُدُودًا * فَكَيْفَ إذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ ثُمَّ جَاءُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إنْ أَرَدْنَا إلاَّ إحْسَانًا وَتَوْفِيقًا} [النساء: ١٦ - ٢٦].
      وقد حمل راية هذا المشروع المشوَّه لفيف من الزنادقة الباطنيين والعلمانيين، أمثال: فتحي عثمان، ومحمود إسماعيل، وسيف الإسلام محمد، ومحمد عابد الجابري... وغيرهم؛ غير أن الذي تولى كِبْرَه في النهوض بهذا هو (حسن حنفي) صاحب مجلة «اليسار الإسلامي».
      وخلاصة القول:
      على الرغم من طَبْع ونَشْر رسائل إخوان الصفا كجزء من مخطط التغريب والغزو الثقافي الذي دشنه المستشرقون وتلامذتهم المنتسبون للإسلام، وعلى الرغم من رفع أهل التخريب العقدي من إخوان الصفا الجدد عقيرتهم للجمع بين التيارات المتناقضة تحت عباءة اليسار الإسلامي؛ لنسف الإسلام وتفكيكه من الداخل، فإن مخططات هؤلاء جميعاً للنيـل مـن الإسلام الـدين الحـق بـاءت بالفشـل وللـه الحمد، كما قال الشاعر العربي:
      كنـاطحٍ صخرةً يـومـاً ليوهنها
      فلم يُضِرْها وأوهى قرنه الوعِـلُ[16]
      على أنه قد ظهر قديماً وحديثاً من علماء المسلمين من تصـدَّى لكشف زيـف رسائل إخـوان الصفـا؛ فمـا هـي إلا سموم عرفهـا أهـل الأصالـة الإسلامية، وضـلال وزيـغ أبانـوا عن فساده: فأما ألزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ} [الرعد: ٧١].
      وحسبك أن تكون هذه التوفيقية المتلونة في رسائل إخوان الصفا منهج الكافرين حقاً؛ إذ لم تُنتِج إلا التناقض والارتباك، والحيرة والاضطراب، وهذه - لعمرُ الله - ثمرات النفاق الاعتقادي والكفر بالله والإشراك به.
      لقد فضح الله - عز وجل - دعاة هذه المناهج التلفيقية المشبوهة وهتك سترهم بقوله - جلَّ ذِكْره -: {إنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيُرِيدُونَ أَن يُفَرِّقُوا بَيْنَ اللَّهِ وَرُسُلِهِ وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْضٍ وَنَكْفُرُ بِبَعْضٍ وَيُرِيدُونَ أَن يَتَّخِذُوا بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً * أُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقًّا وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُّهِينًا} [النساء: ٠٥١ - ١٥١].


    5. #12
      الصورة الرمزية Ice_Princess
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : May 2010
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 36802
      بِلّدُيِ :
      شَأٌرُڳًتً : 3,293
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 267
      مّنُتًدَأٌيً : الفوتوشوب و التصميم
      حَأِلٌتًيً : انسة
      جٌوًأًلّيّ : Nokia-C3
      مًزٌأِجًيً :
      نّقُأٌطُيّ : 13
      Array


      مرسي يا قمر


    6. #13
      الصورة الرمزية alamira
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : Jul 2009
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 3
      شَأٌرُڳًتً : 15,444
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 3076
      مّنُتًدَأٌيً : بوح الخواطر و الشعر
      حَأِلٌتًيً : متزوجة
      نّقُأٌطُيّ : 30
      Array




      الممل في هذا العالم أن الحمقى هم الواثقون من أنفسهم و أن العقلاء هم الذين تسكنهم الشكوك .






      برتنارد رسل

      رياضي و حائز على جائزة نوبل



      يـــــارب
      اعطني قلبآ كبيرآ يتسع لكل الناس
      الصغير قبل الكبير ، الضعيف قبل القوي
      اعطني ذاكرتين ذاكرة ضعيفة تنسي الإساءة ،،،،
      وذاكرة قوية تتذكرالأحسان

      يـــــارب
      علمني كيف أعفـــــــــــــــــــــــــــوا
      ولاتعلمنــــــــــــــــــي كيف انتقـــم




      لتكن اروحنا نقية سامية عن كل ما يخدش نقاءنا

      نحترم ذاتنا فنحترم الغير
      نتحدث بهدوء وعمق
      نطلب بأدب
      نشكر بذوق
      نعتذر بصدق
      نترفع عن التفاهات

      نحب بصمت ... نغضب بصمت ....

      وأن أردنا الرحيل .... نرحل بصمت















      اللهم اجعل حضوري في القلوب



      كالمطر يبعث الربيع ويروي العطشى

















      من مواضيع alamira :



    7. #14
      الصورة الرمزية alamira
      أَنًأَ هُنِأَ مٌنِذَ : Jul 2009
      رّقِمّ أِلِعّضًۇيِة : 3
      شَأٌرُڳًتً : 15,444
      ڳًتّبٌتّ لِڳَمٌ : 3076
      مّنُتًدَأٌيً : بوح الخواطر و الشعر
      حَأِلٌتًيً : متزوجة
      نّقُأٌطُيّ : 30
      Array


      قال جعفر بن محمد "جعفر الصادق"

      إن لأمير المؤمنين عليِّ كرم الله وجهه تسع كلمات: ثلاث منها في المناجاة، وثلاث منها في الحكمة، وثلاث منها في الأدب.


      فأما اللواتي في المناجاة فقوله: إلهي، كفاني فخرًا أن تكون لي ربَّا. وكفاني عِزَّا أن أكون لك عبدًا. أنت لي كما أحب، فاجعلْني لك كما تحب.

      وأمّا اللواتي في الحكمة فقوله: امْنُنْ على مَن شئتَ تكُنْ أميرَه، واحتجْ إلى مَن شِئتَ تكن أسيرَه، واستغنِ عمَّن شِئتَ تكن نظيره.

      وأما اللواتي في الأدب فقوله: قيمة كل امرىء ما يُحْسِنُه، والمرء مخبوءٌ تحت لسانه، والناس أعداء ما جهِلوا.


      يـــــارب
      اعطني قلبآ كبيرآ يتسع لكل الناس
      الصغير قبل الكبير ، الضعيف قبل القوي
      اعطني ذاكرتين ذاكرة ضعيفة تنسي الإساءة ،،،،
      وذاكرة قوية تتذكرالأحسان

      يـــــارب
      علمني كيف أعفـــــــــــــــــــــــــــوا
      ولاتعلمنــــــــــــــــــي كيف انتقـــم




      لتكن اروحنا نقية سامية عن كل ما يخدش نقاءنا

      نحترم ذاتنا فنحترم الغير
      نتحدث بهدوء وعمق
      نطلب بأدب
      نشكر بذوق
      نعتذر بصدق
      نترفع عن التفاهات

      نحب بصمت ... نغضب بصمت ....

      وأن أردنا الرحيل .... نرحل بصمت















      اللهم اجعل حضوري في القلوب



      كالمطر يبعث الربيع ويروي العطشى

















      من مواضيع alamira :



    صفحة 2 من 13 الأولىالأولى 12345612 ... الأخيرةالأخيرة

    الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •  

    مكياج مركز تحميل لذيذة العاب بنات العاب طبخ شباب ياناسو اندرويد العرب دليل المواقع